قطاع الأعمال بالرياض : اليوم الوطني فرصة لإبراز ما حققته المملكة من مكانة اقتصادية دولية

قطاع الأعمال بالرياض : اليوم الوطني فرصة لإبراز ما حققته المملكة من مكانة اقتصادية دولية

التعليم السعودي – واس : أكد عدد من رجال الأعمال في منطقة الرياض أن ذكرى اليوم الوطني الـ 83 للمملكة مناسبة تجسد ملحمة بطولية قادها الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله – وتوحدت فيها المملكة بعد أن كانت أجزاء متفرقة.
وقال رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض التجارية والصناعية الدكتور عبدالرحمن الزامل أن ذكرى اليوم الوطني المجيد للمملكة ذلك اليوم الذي كتب فيه البطل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ أنصع صفحات تاريخ وطننا الحبيب ، مشيراً إلى المواطن يفاخر بما سجلته المملكة تحت ظل قيادتها الحكيمة نحو حقيق المزيد من الدعم والقوة لاقتصادنا الوطني ليواصل تقدمه كأحد أكبر الاقتصادات العالمية ولتصبح المملكة أحد أعضاء مجموعة العشرين التي تصنع وترسم سياسات الاقتصاد العالمي.
وأكد أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ واصل جهوده لزيادة الطاقة الإنتاجية للاقتصاد الوطني وتوفير بيئة آمنة لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والوطنية في سبيل إرساء مجتمع النهضة والوفرة لكل أبنائه، وهو ما يمنح الأجيال الكثير من التفاؤل في مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً بإذن الله.
من جانبه أوضح نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض خالد المقيرن أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة عزيزة على كل المواطنين ، مفيدًا أن الاقتصاد السعودي أحد شواهد البناء التي تحققت منذ إعلان تأسيس المملكة العربية السعودية ،ويشهد نمواً مضطردًا انعكس على جميع مناح الحياة وتميز بقوته في مواجهة الأزمات التي شهدها الاقتصاد العالمي .
ونوه بجهود الحكومة في تنشيط القاعدة الاقتصادية وتحفيز معدلات النمو، وذلك بإنفاقها نحو 27 مليار دولار لتحديث مشروعات البنية التحتية والاهتمام بمشاريع الطرق والجسور خلال الخمس سنوات القادمة.
كما قال نائب رئيس غرفة الرياض الدكتور سامي العبدالكريم إن الرعاية الصحية في بالمملكة تشهد ازدهارًا غير مسبوق بسبب ارتفاع قيمة الاعتماد المالية التقديرية المخصصة للقطاع الصحة والتنمية الاجتماعية من ميزانية الدولة في كل عام ،مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 86.5 مليار ريال للقطاع في1433 / 1434 هـ إضافة إلى تشجيع الحكومة للاستثمار في القطاع الخاص الصحي وذلك بمنحة قروض تسدد على فترات طويلة.
أعتبر المهندس سعد المعجل رئيس اللجنة الصناعية بغرفة الرياض أن الملك عبدالعزيز – رحمه الله – تمكن بتوفيق الله من إرساء دعائم متينة لوطن شامخ يتميز بوحدة جمعت كل أجزائه في جسد واحد , وشملت مناح التنمية كل الوطن وشكلت الصناعة أساساً قوياً بفعل ما وجدته من دعم واهتمام من قادة البلاد حيث أولت الدولة أهمية كبرى للتنمية الصناعية قدمت لها جميع وسائل الدعم والتشجيع، ،مؤكدا أنه نتيجة لذلك خطت الصناعة السعودية خطوات كبيرة وتمثل ذلك بصورة أساسية في التطور الذي شهدته الاستثمارات الصناعية منذ إنشاء صندوق التنمية الصناعية السعودي .
وقال عضو مجلس إدارة الغرفة عبدالعزيز العجلان إن ذكرى اليوم الوطني تأتي والمملكة تعيش مرحلة فائقة من التطور الاقتصادي والحضاري، مفيدًا أنها بدأت مسيرة البناء والتنمية في زمن وجيز وحققت إنجازات ونجاحات يعتز بها كل المواطنين.
وأضاف إنه مما يدعو للفخر أن تواصل المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- مسيرة البناء والنهضة والتطوير الحضاري،مبينًا أن مواصلة سياسة اعتماد مشروعات البنية التحتية كان لها الأثر في ضخ السيولة للسوق المحلية وتحريك عجلة التنمية ودفع الدورة الاقتصادية.
ورأى رئيس لجنة تنمية الصادرة فهد الثنيان أن المملكة ومنذ توحيدها تشهد حركة تنموية دائمة سخرت لراحة ورفاهية المواطن وحظي القطاع الخاص بدعم كبير حتى أن السلع الوطنية باتت مطلوبة في الأسواق العالمية وحققت الصادرات الصناعية السعودية نمواً سريعاً خلال السنوات الماضية ونمت الصادرات الصناعية السعودية بمعدل 15.7% سنوياً خلال الفترة 1995-2011م لترتفع بذلك قيمتها من 22,5 مليار ريال عام 1995م إلى 151,1 مليار ريال عام 2011م.
وعد رئيس اللجنة العقارية بغرفة الرياض حمد الشويعر ذكرى اليوم الوطني ذكرى عزيزة تحمل في طياتها الكثير من الدروس التي بدأت منذ وحد الملك عبدالعزيز -رحمه الله -هذه البلاد وكان الإسكان أحد أهم المرتكزات .
وأشار الى أن إنشاء صندوق التنمية العقاري عام 1394هـ أسهم في إحداث طفرة كبرى بتوفير السكن للمواطنين ولا يزال يحظى بالدعم الحكومي حتى بلغ رأس مال الصندوق 183 مليار ريال ليصبح أكبر مؤسسات التمويل العقاري بالعالم ،مبينا أن قرار خادم الحرمين الشريفين تولي وزارة الإسكان تخطيط الأراضي المخصّصة للسكن وتنفيذ البنية التحتية لها وإعطاء المواطنين المُستحقين أراضي مطوّرة وقروضاً مالية للبناء عليها يصب في مصلحة المواطن أولاً.
كما أبرز عدد من أعضاء مجلس غرفة الرياض جملة من الشواهد والدلائل التي جعلت المملكة خلال فترة وجيزة من الزمن واحدة من بين أهم وأكبر 20 اقتصاد على الصعيد العالمي ،مؤكدين أن المواطن كان ولا يزال الهدف الأول لخطط التنمية المتعاقبة بهدف وضعه بين مصاف أفضل شعوب العالم من حيث توفير الخدمات والمتطلبات وهو ما يعمق الوفاء والارتباط بهذه الأرض الطيبة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)