كاميرات لمراقبة الحياة الفطرية تصور بالخطأ «دبلوماسيا نمساويا» يمارس الجنس في الغابة

كاميرات لمراقبة الحياة الفطرية تصور بالخطأ «دبلوماسيا نمساويا» يمارس الجنس في الغابة

التعليم السعودي – متابعات – : قامت كاميرات مراقبة الحياة الفطرية بإحدى الغابات في النمسا عن طريق الخطأ بتصوير “دبلوماسي نمساوي” وهو  يمارس الجنس أثناء وجوده في الغابة.
وسيحصل الدبلوماسي الذي لم يفصح عن اسمه على تعويض يقدر بحوالي 25 ألف دولار في حال اعتبرت المحكمة أن التصوير انتهك خصوصيته.
وفي تفاصيل القصة أن كاميرات حرارية خاصة مزودة بأجهزة استشعار حركي تم تركيبها في غابة “كاثرينا” في النمسا ووضعت بعيداً عن الأماكن التي يرتادها العامة  لتتبع حياة الحيوانات الفطرية ومراقبة سلوكياتها، التقطت عملية الاتصال الجنسي التي قام بها “الدبلوماسي” بدلاً من تسجيل سلوكيات الحيوانات.
وفي الوقت الذي يرى فيه قانونيون أن وجود الكاميرات يتعارض مع القوانين النمساوية دافع مسئولون في الجهة التي وضعت  الكاميرات عن وجودها بأنها ضرورية لتسجيل  أنماط تغدية الحيوانات، مشيرين إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها ضبط مثل هذا السلوك رغم انتشار الكاميرات في غابات عدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)