«كاوست» وملتقى مكة يطلقان تحدي تطوير منظومة ذكية للحج والعمرة

«كاوست» وملتقى مكة يطلقان تحدي تطوير منظومة ذكية للحج والعمرة

التعليم السعودي – متابعات : أطلقت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية “كاوست” بالتعاون مع ملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية الذي يحمل شعار ” كيف نكون قدوة في العالم الرقمي “، تحدي جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية لإيجاد أفكار لتطوير منظومة الحج والعمرة، والذي يدعم الجهود الرامية لتحويل مكة المكرمة إلى مدينة ذكية, وقد رُصِدَ لها جوائز بقيمة مليون ريال وباقة من الجوائز الأخرى.

ويشارك في الملتقى وزارة الحج والعمرة، وبرنامج خدمة ضيوف الرحمن للعمل بوصفهم شركاء إستراتيجيين وذلك تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، كما يركّز التحدي على الارتقاء بتجربة الحجّ والعمرة التي يخوضها الحجاج والمعتمرون من جميع أنحاء العالم، وكذلك على دفع عجلة الجهود الرامية إلى تحويل مكّة المكرمة إلى مدينة ذكية.

ويستهدف التحدي دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتعزيز الازدهار المجتمعي في المملكة، وذلك من خلال عدد من المبادرات الجماعية الجديدة التي تدعو المواهب على مختلف الأصعدة المحلية والعالمية لطرح أفكارهم وتقديم حلولهم العلمية والتقنية، ويتمحور التحدي حول ثلاثة موضوعات،هي: الرعاية الصحية، والنقل والمواصلات، وإدارة الأفواج، كما قرر الشركاء الإستراتيجيون ضمن تحدي جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية إرسال مندوبين عنهم ليكونوا ضمن لجنة التحكيم المستقلة التي ستتولى تقييم المقترحات المقدمة، واختيار الأفكار والحلول الفائزة لكل موضوع، بالإضافة إلى تحديد الفائز العام بالتحدي في نسخته الأولى؛ حيث يتنافس المشاركون في التحدي على جائزة نقدية قيمتها مليون ريال سعودي، بالإضافة إلى باقة من الجوائز الأخرى.

وقال النائب والمشارك الأعلى لرئيس كاوست للتقدم الوطني الإستراتيجي الدكتورة نجاح العشري: “لقد وُفِقنا اليوم في إقامة شراكات إستراتيجية مع ثلاث مؤسسات سعودية متميّزة بهدف تعزيز نتائج تحدي جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ،كما أننا على يقين من أنّ ما تتمتع به تلك المؤسسات من خبرات سيلعب دورًا داعمًا للتحدي في النهوض بالأولويات الوطنية للمملكة من خلال الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين، وتحسين التجارب التي تجمعهم داخل مدينتي الحرمين الشريفين.

وأضافت: “نسعى في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية إلى دعم المبادرات الجريئة في مجالات العلوم والتقنية والهندسة ولا يسعنا إلا الانبهار أمام الإمكانات التي تتمتع بها تلك المبادرات الجماعية، لما قد تثمر عنه من طفرة تقنية بإمكانها تحريك الأفكار الإبداعية واستثارتها، والمساعدة سريعًا على حلّ التحديات وتذليل العقبات القديمة والجديدة التي يواجهها ضيوف الرحمن من الحجّاج والمعتمرين” وفقاص لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)