كلية الملك فهد الأمنية تعقد ندوة الحج السادسة عشرة لعام 1438هـ بعنوان ” المشاركة في الحج مسؤولية وأمانة”

كلية الملك فهد الأمنية تعقد ندوة الحج السادسة عشرة لعام 1438هـ بعنوان ” المشاركة في الحج مسؤولية وأمانة”

التعليم السعودي : عُقد في كلية الملك فهد الأمنية مؤخراً ندوة الحج السادسة عشرة لعام 1438هـ بعنوان : ” المشاركة في الحج مسؤولية وأمانة” بحضور مدير عام الكلية اللواء سعد بن عبدالله الخليوي، وأركانات الكلية ومنسوبيها .
وتضمنت فعاليات الندوة أربعة محاور تمثلت في المحور الشرعي، والمحور الأمني، والمحور الصحي، ومحور التعليمات والأوامر.
وأكد مدير عام الكلية أثناء افتتاحه لفعاليات الندوة أنّ المشاركة في هذه المهمة العظيمة وسام شرف لجميع المشاركين من أبناء هذا البلد الطاهر، حيث يجتمع شرف الزمان وقداسة المكان لخدمة لحجاج بيت الله الحرام الذين يتوافدون من جميع الأصقاع والبلدان، ومنسوبو الكلية قادرون بإذن الله على أداء هذه المهمة على أفضل صورة.
عقب ذلك انطلقت فعاليات الندوة التي أدارها العقيد الدكتور عبدالله بن فازع القرني، حيث سُلط الضوء أولاً على المحور الشرعي الذي تناوله الدكتور محمد بن عبدالله البشر، أكد من خلاله وجوب الإخلاص لله تعالى وتقواه ومراقبته والاحتساب لله عز وجل وكذلك يجب على المشاركين في هذه المهمة التحلي بالحلم والتواضع والإحسان الى الناس وخدمتهم.
كما تناول المحور الأمني المقدم عبدالله بن أحمد الشدوخي وتضمن احتياطات الأمن والسلامة في مهمة الحج، وذلك عبر خطة تهدف إلى تحقيق أعلى معدلات السلامة لكافة المشاركين وتحديد وتوضيح إجراءات السلامة العامة الواجب التقيد بها بموجب الخطة العامة لتدابير الدفاع المدني بالحج والتدريب الميداني على رأس العمل لضباط أمن المستقبل في مجال أعمال السلامة والدفاع المدني.
وقدم المحور الصحي المقدم أخصائي محمد بن أحمد الزهراني، حيث أوضح أنّ الرعاية الصحية ستقدم لجميع منسوبي الكلية عن طريق العيادات الميدانية على مدار الأربع والعشرين ساعة وكذلك سيكون هناك مراحل للطب الوقائي لما قبل المهمة عبر إعطاء اللقاحات اللازمة ضد الأمراض المرتبطة بالحج والعمرة ومرحلة الطب الوقائي أثناء المهمة بالكشف والإشراف عن الحالات الصحية والبيئية وتوزيع المعقمات والكمامات.
كما أبان المقدم منصور بن ربيع الرشيدي في محور التعليمات والأوامر أنّ الواجب على ضباط أمن المستقبل التفاني والإخلاص بالعمل والتحلي بالأخلاق الفاضلة والروح المعنوية العالية واستشعار أهمية المشاركة وارتفاع الحس الأمني.
وفي ختام اللقاء سأل اللواء سعد بن عبدالله الخليوي المولى عزّ وجلّ أن يحفظ على هذه البلاد أمنها وأمانها وولاة أمرها وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)