كيف استعيد رشاقتي بعد الولادة

كيف استعيد رشاقتي بعد الولادة

التعليم السعودي – متابعات – : بداية نقول لك مبروك لقد أنجزت عملاً عظيماً لا يستهان به..لذا إن عودتك لشكلك الطبيعي سوف يأخذ وقتاً اهتمي الآن بصحتك وصحة طفلك. إن معظم النساء تتوقع أن تخرج من الولادة أنحف بكثير من قبلها ولكن ذلك لا يحصل فتشعر فخيبة الأمل. حيث ستخرجين بطفل بين يديك وبطن لاتزال كبيرة. أما بنطال الجينز الضيق الذي قد حزمتيه على أمل أن ترتديه أثناء عودتك للمنزل فمن الأرجح أنك لن تلبسيه قبل عدة أسابيع.
كم من الوقت أحتاج حتى أعود لمرحلة ما قبل الحمل؟؟
الإجابة على هذا السؤال تعتمد في الأساس على ثلاثة عوامل:
– كم الوزن الذي اكتسبتيه أثناء الحمل.
– مدى نجاحك في السيطرة على جرعتك من السعرات الحرارية.
– كم التمارين التي تمارسينها
ممارسة التمارين مهمة
قد تتسائلين ما الحاجة للتمارين فأنا لا أتوقف عن الحركة في المنزل؟
للأسف هذا ليس كافياً فالإجهاد أو هذا النوع من النشاط ليس كافياً لأنه لن يشد عضلات بطنك التي تمددت بفعل الحمل والولادة. إن ممارسة التمرينات الصحيحة لن تقوم بشد البطن فحسب بل ستخفف أيضاً من آلام الظهر الناتجة عن حمل طفلك وإرضاعه. بالإضافة إلى انها تترك أثراً إيجابياً على نفسيتك.
متى أستطيع البدء بالتمارين؟؟
إنك تستطيعين البدء بعد أربع وعشرين ساعة من الولادة الطبيعية ، وبالطبع ليس بالتمارين المجهدة ولكن بالتمارين البسيطة وبالتدريج فإن جسمك لا يزال يتعافى وبحاجة إلى أن تتعاملي معه ببطء وحرص أما الولادة القيصيرية فاستشيري الطبيب أولاً.
اهتمي بالغذاء السليم
– إن الرضاعة الطبيعية هي أسرع الطرق لفقدان الوزن وعودة الجسم بعد الولادة ولكن عليك الاهتمام بغذائك لتوفير الطاقة لك ومقاومتك الأمراض ولانتاج الحليب الكافي لطفلك.
– إذا وجدتي أن وزنك يزيد فهذا يعني أنك تتناولين سعرات حرارية أكثر من حاجتك وبالعكس إن وجدتي أنك تفقدين الوزن بسرعة فانتبهي عليك زيادة السعرات الحرارية التي تتناولينها. يجب أن يكون فقدان الوزن بطيء وثابت. لأن حرق الدهون بسرعة قد يحرر السموم في الدم والتي قد تصل إلى لبن الثدي. كما أن وزن طفلك أيضاً يمكن أن يرشدك إن كنت تحصلين على الكمية الكافية من السعرات فإن كان ينمو جيداً فإننا نفترض أنك تأكلين ما يكفي لانتاج اللبن.
– اشربي الكثير من السوائل ( لبن ، ماء ، عصير ، حساء )، الشاي والقهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين لا تحسب لأنها على العكس تسبب الجفاف وتفقدك السوائل. ولكن لا تبالغي بأكثر من 12 كوب في اليوم لأن زيادة السوائل قد تبطيء إنتاج اللبن الجيد.
– لا تحرمي نفسك من الأطعمة السكرية فجسمك يحتاجها ولكن من وقت لآخر وباعتدال فهي جيدة لانتاج الحليب.
– أكثري من الشوربة الغنية بالبروتينات ( الدجاج أو اللحوم ) مع القليل من النشويات ( الأرز أو المعكرونة ) وشرب المشروبات التي تساعد على إنتاج الحليب فذلك سوف يشعرك بالشبع ولن يزيد في وزنك.
– قللي قدر الإمكان من الدهون والنشويات و المقليات وأكثري من الخضروات والفواكه والبيض والحبوب الكاملة والأطعمة الغنية بالألياف واهتمي بوجبة الفطور.
– زيدي جرعتك من الكالسيوم إلى خمس حصص يومياً والعصائر المعززة بالكالسيوم واللبن الزبادي قد يسهلان عليك الحصول على هذه الجرعة الكبيرة بالإضافة لمكملات الكالسيوم .
– إن كنت لا ترضعين اهتمي بغذائك ولكن من غير أن تزيدي ال 500 سعرة حرارية أو جرعة الكالسيوم الخاصة بالرضاعة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)