كيف تساعدين طفلك على التخلص من خوفه عند زيارة الطبيب؟

كيف تساعدين طفلك على التخلص من خوفه عند زيارة الطبيب؟

التعليم السعودي :يخاف كثير من الأطفال من زيارتهم الأولى لطبيب، وهذا شيء طبيعي، فالإنسان دائماً ما يخاف من المجهول. لذلك يجب على الأم في هذه الحالة توفير جميع العوامل التي تساعد طفلها على الشعور بالأمان وعدم الخوف حتى لا يصبح الذهاب إلى عيادة الطبيب تجربة سيئة للطفل تجعله يحمل لها في عقله الباطني ذكريات تتسبب في خوفه منها تماماً.

 

 

من هنا يقدم لك موقع حياتك مجموعة من الحيل التي قد تفيدك في مساعدة طفلك على التخلص من خوفه عند زيارة عيادة الطبيب.

1- أعدّيه نفسياً

يجب أن يفهم الطفل ما سيواجهه في عيادة الطبيب قبل الزيارة حتى لا يخاف على الأقل من أدوات الكشف. لذلك يمكنك احضار بعض الألعاب التي من الممكن أن تساعد ولدك على استيعاب الكشف الذي سيجرى عليه في عيادة الطبيب. فمثلاً يمكنك شراء بالطو أبيض صغير مع السماعة الخاصة بالطبيب، لعبه أيضاً على شكل جهاز الترمومتر أو جهاز قياس الضغط، ومن خلال اللعب بهم سيتعرف الطفل تدريجياً إلى ما سيواجهه في هذه الزيارة.

2- اصطحبيه في أول زيارة

في بعض الأحيان تستعين الأم بمساعدة الآخرين للعناية بطفلها، لذلك قد تلجأ إلى مساعدة الجدة وتطلب منها اصطحابه إلى عيادة الطبيب، وقد تطلب ذلك أيضاً من أختها أو حتى مربيته، وهذا قد يتسبب في ترسيخ شعور الخوف في قلب الطفل. هذا الخوف نجم عن بعده عن أمه بسبب هذه الزيارة، وأيضاً لأنه سيذهب إلى مكان غريب من دونها، لذلك أحرصي على اصطحاب طفلك بنفسك أثناء الزيارة الأولى للطبيب حتى يشعر بالأمان، الذي يكتسبه من ثقتك أنت في الطبيب.

3- لا تتركيه أثناء الفحص

يفضل الا تتركي طفلك أثناء وجودكما في العيادة، فحاولي أن تكوني دائماً بجواره أثناء الكشف عليه. لا تغيبي من أمامه ولو للحظة حتى يشعر بالطمأنينة خاصة أنه من الممكن أن يقلق قليلاً في وجود الطبيب فهو بالنسبة له شخص غريب يراه لأول مرة.

 

4- لا تنسي لعبته المفضلة

فيمكن لدمية صغيرة تحبها طفلتك أن تنسيها تماماً خوفها وقلقها من عيادة الطبيب، فيساعدها ذلك على تقبل الأمر بهدوء، وستدرك أن زيارة الطبيب شيءٌ عاديّ لا يستدعي الخوف.

5- اصطحبي معكما شقيقه الأكبر

الطفل الكبير يتصرف بشكل أكثر جرأة وشجاعة، وهذا السلوك يعزز تلقائياً شعور الأمان داخل قلب الطفل الصغير نتيجة للأطمئنانه لوجود أخيه، وتشجيعه له بطريقة غير مباشرة من خلال تصرفاته الواثقة الهادئة البعيدة عن الخوف.

6- كافئيه على عدم خوفه

احرصي على مكافأة ولدك على تصرفه بشجاعة وعلى عدم خوفه من الطبيب، بأن تحضري له لعبة أو حلوى يحبها، ويمكنك أيضاً أن تعديه بالذهاب إلى مدينة الألعاب فور شفائه. ولا تنسي وعدك له، فلا تعديه الا وأنت واثقة من التنفيذ.

7- احكي عنه شجاعته للآخرين

لا تنسي أن تحكي لكل الأشخاص الذين يحبهم عن شجاعته عند زيارة الطبيب، حتى تشعريه أنك تفتخري به أمام جدته وجده وجيرانه وأصحابه، فذلك سيشجعه كثيراً، ويدفعه إلى التخلص من خوفه في المرات القادمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)