لأول مرة في مدرسة حكومية الطالبات يمارسن “كرة السلة”

لأول مرة في مدرسة حكومية الطالبات يمارسن “كرة السلة”

التعليم السعودي – متابعات : أقدمت إحدى المدارس الحكومية في مدينة الخبر على كسر حاجز الصمت تجاه عدم إدراج مادة التربية البدنية للبنات في المدارس، بينما تحظى الطالبات في بعض المدارس الأهلية بحصص رياضية، حيث عمدت المدرسة الثانوية الثانية بالخبر منذ بداية العام الدراسي إلى منح الطالبات فرصة لممارسة رياضة كرة السلة، عبر تثبيت عمود كرة السلة في جانبين من ساحة المدرسة.
وأوضحت أمينة بو بشيت المشرفة على تدريب الطالبات أمس -بحسب ما ذكرته المصادر الصحفية- أن إدارة المدرسة تهدف من وراء هذه الفكرة إلى تنمية الحس بأهمية الرياضة لدى الطالبات والتعريف بفوائدها، إلى جانب قضاء وقت الفراغ فيما هو نافع ومفيد للطالبة التي تستطيع من خلال الرياضة تفريغ الشحنات الداخلية، وصرف الطاقة بشكل إيجابي.
وأشارت إلى أن مدرستها تعد الوحيدة بين المدارس الحكومية في المنطقة الشرقية، التي تتيح لطالباتها ممارسة كرة السلة في حصص النشاط الأسبوعية، مؤكدة في الوقت ذاته أنها تراقب وبشكل دقيق الطالبات وتطور مستواهن، كما تهتم بتغذيتهن بما يتناسب وهذه الرياضة.
كما أشادت بو بشيت بتفاعل الطالبات وتحمسهن للمباريات في أجواء حماسية مثيرة ومليئة بالتشويق، خاصة من قبل المشجعات، مشيرة إلى أن الطالبات يعتمدن على أنفسهن كثيرا في الإعداد للمباريات عبر متابعة دوري كرة السلة سواء عبر التلفزيون أو الإنترنت، للاستفادة من أداء اللاعبين، خاصة أن الطالبات ما زلن في مرحلة الهواية، ولن يتمكنّ من الاحتراف في ظل غياب مادة التربية البدنية عن المدارس، وعدم توفير أبسط متطلبات هذه الرياضة.
وأضافت بو بشيت، أن المدرسة تعاونت في بداية الفصل الدراسي الثاني مع 3 مدارس أهلية عبر حضور مباريات مع الفرق في هذه المدارس، للاستفادة من تجربتها، بجانب خوض مباريات معها في الفترة المقبلة، خاصة أن المدارس الأهلية توفر صالة رياضية خاصة بالتدريبات وإعداد الطالبات للمباريات، “وهو ما تفتقر إليه مدرستنا، التي تعتمد على إمكانات محدودة”، مؤكدة أن ساحة المدرسة مكشوفة ولا تساعد على التدريبات وقت حرارة الشمس.
من جانبها، أكدت مساعد المدير العام للشؤون التعليمية بالمنطقة الشرقية الدكتورة ملكة الطيار في تصريح أمس أهمية استغلال أوقات الفراغ بما يفيد الطالبة، ويساعدها بشكل إيجابي على الانتفاع من النشاط الذي تمارسه خلال وقت الفراغ، مضيفة أن الأنشطة الرياضية تأتي ضمن الممارسات المفيدة للطالبة، بالرغم من عدم تواجد الصالات الرياضية في مدارس البنات الحكومية. وأشارت إلى أن إدارة التعليم تشجع النشاط أيا كان نوعه فيما يحقق استغلال الوقت بشكل نافع، في إطار لوائح وأنظمة الوزارة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)