مازح مودعيه بالمطار «سوف أرتاد جدة كثيراً .. في أمان الله» الفيصل يباشر عمله اليوم متصدياً لمسؤولية أجيال المستقبل

مازح مودعيه بالمطار «سوف أرتاد جدة كثيراً .. في أمان الله» الفيصل يباشر عمله اليوم متصدياً لمسؤولية أجيال المستقبل

التعليم السعودي :يباشر صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل مهامه وزيرا للتربية والتعليم صباح اليوم الأحد، ليحمل على عاتقه مسؤولية واحدة من أهم الحقائب الوزارية كونها تتعلق بتنشئة الأجيال وتزويدهم بسلاحي العلم والإيمان من خلال السلوك التربوي القويم، بما يؤهلهم للمشاركة في دعم نهضة الوطن مستقبلا، بعد أن حقق نجاحات كبيرة في قيادة دفة الأمور بمنطقة مكة المكرمة وتعزيز جهود التنمية فيها للإنسان والمكان معا.وقد غادر الأمير خالد الفيصل جدة عصر أمس متوجها إلى الرياض، حيث كان في وداعه بمطار الملك عبدالعزيز صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وعدد من أصحاب السمو الأمراء وعدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين ومنسوبي إمارة منطقة مكة المكرمة، وجمع من المواطنين.وقد تشرف الجميع بالسلام على سموه وتوديعه قبيل صعوده إلى الطائرة، وقال الأمير خالد الفيصل ممازحا مودعيه «سوف أرتاد جدة كثيراً.. في آمان».وعلمت «عكاظ» أن الأمير خالد الفيصل سيلتقي فور قدومه إلى مقر الوزارة بالرياض صباح اليوم، قيادات التربية والتعليم من النواب والوكلاء ومديري العموم، ويعقد لقاءات معهم، كما يلتقي سموه عقب صلاة الظهر عددا من المواطنين من مراجعي الوزارة للاستماع إلى ملاحظاتهم.وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد أصدر أمره الكريم يوم الأحد الماضي بتعيين الأمير خالد الفيصل وزيرا للتربية والتعليم، خلفا لصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود الذي أعفي من منصبه بناء على طلبه.وينتظر أن يتصدى الأمير خالد الفيصل لعدة ملفات هامة منها قضية البديلات المستثنيات والخريجات الجامعيات القديمات وخريجات معاهد المعلمات، واللاتي يأملن إيجاد آليات جديدة لحل قضاياهن، حيث تتطلع البديلات على وجه الخصوص إلى إعادة النظر في الشروط وإلغاء اختبار القياس والتعيين المكاني والتثبيت دفعة واحدة، وكذلك المتبقيات من خريجات معاهد المعلمات اللاتي تم استبعادهن من التعيين، فيما تطالب الخريجات الجامعيات القديمات بمساواتهن بمن سبقوهن وإلغاء القياس عن جميع الفئات أو تطبيقه على الجميع مع مراعاة سنوات الأقدمية.ومن الملفات الهامة أيضا العمل على توفير البيئة التعليمية المناسبة، وهو ما لا يتأتى إلا بالتخلص من المباني المستأجرة كليا وإحلال مبان حكومية حديثة تتوفر بها كافة الاشتراطات خاصة ما يتعلق بالسلامة المدرسية، وهناك أيضا جانب الاهتمام بتأهيل المعلمين وإخضاعهم لدورات تدريبية من وقت لآخر وصولا إلى التخلص من أسلوب التلقين الحالي، واعتماد أساليب حديثة تساعد على إيجاد مخرجات تعليمية مبدعة.ولا تكتمل المنظومة التعليمية إلا بإحداث مراجعة شاملة للمناهج الدراسية، من أجل اعتماد مناهج تواكب التغيرات المتسارعة في عالم اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)