مبادرة إثراء من جستن لضبط جودة التعليم

مبادرة إثراء من جستن لضبط جودة التعليم

التعليم السعودي – متابعات : اختتمت الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية «جستن» ملتقى إثراء لجودة التعليم، والذي يضم 4 لقاءات عامة مفتوحة، و12 برنامجا تدريبيا مجانيا معتمدا، في 44 ساعة تدريبية معتمدة استضافت فيها كوكبة خبراء ومستشارين، في التعليم والإدارة والتقويم، للاستفادة من خبراتهم حول أفضل الممارسات الإشرافية والتعليمية والقيادية في بيئة التعليم عن بعد. واستعراض قصص النجاح محليا وعالميا من خلال برامج تأهيلية مجانية، وبشهادات إلكترونية معتمدة من جامعة الملك سعود بدعم من مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية، وبالشراكة مع وارف المعرفة.

وارتكزت المبادرة على محاور جودة التعليم عن بعد، البيئة التعليمية الافتراضية، الإشراف والقيادة في البيئة الافتراضية، وكانت الفئة المستهدفة لهذه المبادرة المشرفون التربويون والمشرفات والقيادة المدرسية والمعلمون والمعلمات، وكانت اللقاءات على مدى 4 أسابيع. واستهلت المبادرة باكورة أعمالها في أسبوعها الأول باللقاء الأول: «التعليم عن بعد آفاق وتحديات» باستضافة كلٍ من الدكاترة إبراهيم البديوي وفهد الشايع وعلي العماري، وبلغ عدد المسجلين في اللقاء عبر موقع جستن 1415، في حين حضر فعليا: 869 وتزامن معه إقامة 12 برنامجا تدريبيا على فترتين (صباحية ومسائية) تجاوز عدد المسجلين 7200 متدرب، وبلغ عدد الحضور 4200 متدرب ثم تجددت الهمة العالية والجهود المتدفقة لإنجاح مبادرة الخير، في الأسبوع الثاني حيث انعقد اللقاء الثاني «احترافية التقويم عن بعد» باستضافة الدكتورة نجلاء الخبتي، والدكتور نياف الجابري يوم الأحد 1442/2/7هـ، حيث بلغ عدد المسجلين في اللقاء عبر موقع جستن 1757 وبلغ عدد الحضور الفعلي 1275 متدربا، وتزامن معه إقامة 12 برنامجا تدريبيا على فترتين، بلغ إجمالي عدد المسجلين فيها 7802 متدرب، وعدد الحضور 5535 متدربا. وتم عقد اللقاء الثالث «البيئة التعليمية الافتراضية» مساء الأحد 1442/7/9 باستضافة كل من الدكتور محمد بن إبراهيم الملحم رئيس الأبحاث في مركز إثراء أرامكو السعودية، والدكتور ماجد بن سعيد المرعشي وكيل جامعة جدة للتطوير والتنمية المستدامة. وأدار اللقاء الدكتور عبدالمحسن بن رشيد المبدل، والدكتور عبدالرحمن بن عبدالملك كمال. حيث بلغ عدد المسجلين 1782 وعدد الحضور بلغ 1065 وعدد الحضور تجاوز 3200.

واختتم في اللقاء الرابع والذي أدارته الدكتورة نورة العويد ونوال الثبيتي في إطار إثرائي استضاف الدكتور عبدالعزيز الهاجري والدكتورة تهاني الحمود في حديث عن المشرف التربوي والتحديات التي تواجهه مع بعض المعينات الداعمة لتطوير العملية التعليمية ليرتقي بكوكبة التعليم مساهمة مع دولتنا الحبيبة في تحقيق رؤيتها الفذة.

أما البرامج المصاحبة للقاء في الأسابيع الثلاث الماضية فبلغ عددها 36 برنامجا، شارك في تقديمها 12 قامة علمية وفق محاور المبادرة، وإجمالي عدد المسجلين تجاوز (20000) عشرين ألفا، وعدد الحضور المستفيدين من هذه المبادرة أوشك على(13.000) ثلاثة عشر ألف مستفيد، وتم إرسال الشهادات على حسابات المستفيدين من هذه المبادرة الكريمة. وبلغ عدد ضيوف اللقاءات (9) ضيوف أثروا اللقاء، وامتزجت الأمسية بالعلم الوافر والخبرة والتفاعل المميز من الحضور في 44 ساعة تدريبية وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)