مبنى جديد للملحقية الثقافية السعودية في نيوزيلندا لخدمة المبتعثين

مبنى جديد للملحقية الثقافية السعودية في نيوزيلندا لخدمة المبتعثين

التعليم السعودي :قامت الملحقية الثقافية السعودية في نيوزيلندا بشراء مبنى جديد لها في مدينة أوكلاند ليكون مقرها الدائم لخدمة المبتعثين والمبتعثات ومرافقيهم في مختلف أنحاء نيوزيلندا، وذلك في إطار برنامج وزارة التعليم العالي الخاص بتملك الملحقيات الثقافية لمقارها حول العالم.
وأوضح الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي، أن المبنى الجديد يقع في حي ماونت ولنقتون الواقع في الجنوب الشرقي لمركز المدينة، منوهاً إلى أن منطقة المقر الجديد تتميز بتوفر جميع الخدمات الأساسية، مثل المواصلات التي تسهل عملية تنقل الطلبة من وإلى الملحقية، ليس لمن هم في العاصمة فقط بل حتى في المدن الأخرى، خاصة مدينة هاملتون التي تعد ثاني أكبر مدينة بأعداد الطلاب السعوديين في نيوزيلندا. وبين أن مساحة المبنى الإجمالية تقدر بـ 7205 أمتار مربعة يتألف من أربعة طوابق تضم عدة مكاتب مناسبة لأقسام الملحقية وإداراتها، ووحدات عمل مفتوحة للمشرفين الدراسيين والموظفين، ومصلى، ومكتبة تحوي عديدا من الكتب العربية والإنجليزية عن المملكة التي تشكل مراجع مهمة للباحثين عن معلومات تفصيلية عن بلادنا الغالية، علاوة على قاعتين واسعتين تستوعب كل واحدة 200 شخص لإقامة المحاضرات الثقافية واللقاء بالمبتعثين وتقديم الدورات التدريبية لهم. وأضاف الدكتور العتيبي أن المبنى الجديد يتميز باحتوائه على أحدث أنظمة الأمن والسلامة، وأنظمة متطورة من أجهزة التدفئة والتبريد والإضاءة المخصصة لتقليل استهلاك الطاقة الكهربائية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)