محافظ التدريب التقني والمهني ..اهتمت الدولة بالاستثمار في بناء الإنسان

محافظ التدريب التقني والمهني ..اهتمت الدولة بالاستثمار في بناء الإنسان

التعليم السعودي – واس :قال معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص يحتفل أبناء الوطن هذه الأيام بمناسبة غالية على الجميع وهي ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية بفضل الله تعالى على يد القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – وكان بتوفيق الله تعالى أن الأمة تجسدت فيها الوحدة بالالتزام بدين الإسلام الحنيف والدعوة إليه ، فتحقق له ما أراد بفضل الله تعالى الذي سخرّه الخالق – سبحانه – لهذه المهمة التاريخية، وجمع شتات الجزيرة العربية مهبط الوحي وقبلة المسلمين في شتى بقاع الأرض , ليكتمل بإعلان دولته باسم المملكة العربية السعودية وفتح صفحة جديدة في تاريخ الجزيرة العربية بتوحيد البلاد وقيام المملكة تحت راية التوحيد لا إله إلا الله ، محمد رسول الله، وإطلاق نهضة تنموية شاملة ازدهرت في ظل قيادة حكيمة واعية وشعب عربي أصيل يعمر قلبه الإيمان والولاء والإخلاص لدينه ووطنه وقيادته.
وأضاف في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الثالث والثمانين للمملكة : في هذا اليوم يشاهد العالم أجمع مدى التلاحم بين المواطنين والقيادة الحكيمة مما يعطى رسالة واضحة للعالم أجمع إلى ما تنعم به المملكة ولله الحمد من استقرار سياسي واقتصادي وعلى أثرها شهدت المملكة نهضة تنموية شاملة في كل القطاعات من خلال البرامج والمشاريع الطموحة التي ترجمت الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ وحرصهم الدائم على تحقيق تطلعات الشعب السعودي وتوفير البيئة المناسبة له للتطور والتقدم ، إلى جانب سعيها الحثيث إلى أن تتبوأ المملكة بإرثها الحضاري وتاريخها العريق أعلى المراتب في سلم التقدم والتطور والازدهار.
وأكد اهتمام الدولة بالاستثمار في الإنسان لأنه بذرة لكل نهضة شاملة يمكن أن تكون، وهو ما سار عليه أبناؤه من بعده فأولت هذه القضية كامل اهتمامها بتنمية الإنسان السعودي الذي كان محورا لعملية بناء الدولة ولذلك كان التوظيف والتدريب من الأولويات ضمن الخطط الإستراتيجية التي يضعها صناع القرار في المملكة , فخادم الحرمين الشريفين منذ أن كان ولياً للعهد وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظهما الله ـ يوليان قضية تدريب الشباب وتوظيفهم جل اهتمامهما ويدعمان بكل حماس أي مشروع يسهم في حل أو تخفيف تلك المعاناة , فقد اهتمت الدولة رعاها الله بقطاع التدريب باعتباره المسؤول عن تلبية الحاجة الوطنية للأيدي العاملة الفنية المدربة في شتى المجالات التي تعتمد عليها التنمية .
وأشار أنه في ظل هذا الدعم السخي والاهتمام لقطاع التدريب التقني والمهني، فقد حققت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني منجزات من ابرزها: الخطة العامة للتدريب بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني التي ستسهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بتوفير التدريب التقني والمهني لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يتطلبها سوق العمل وتحقيق ريادة عالمية تكفل الاستقلال والاكتفاء الذاتي ,أعطاء دور أكبر للقطاع الخاص في المشاريع التنموية فقد نجحت المؤسسة بفضل الله تعالى في بناء علاقة ناجحة ومثالية ومنتجة مع القطاع الخاص باعتباره المستهدف الأول في مخرجات برامج التدريب وبهدف نقل التقنية وتوطينها من خلال عملية تشاركيه بين المؤسسة وكبريات الشركات على المستوى الداخلي والخارجي، في مجموعة من المجالات التي تتوافق واحتياجات سوق العمل بالمملكة منها صيانة الطائرات, تقنية البلاستيك,العمارة والتشييد وصيانة المباتي , تقنية البترول , تقنية الألكترونيات والأجهزة المنزلبة , صناعة التغليف والتعبئة والطباعة , الطاقة والمياه , الأغذية والألبان , صناعة السيارات , السياحة والفندقة , الصناعات المطاطية , التعدين , صيانة المطارات , التصنيع الغذائي , الكهرباء , السلامة الصناعية , تقنية المياه , التقنيات المتقدمة , صناعة الورق , التقنيات الألمانية , تطوير اساليب وانظمة التعاملات الألكترونية وتطبيقاتها على جوانب العمل ومستوياتة ولجهودها في ذلك فقد حصلت على تقدير متميز بنسبة 100% في تقرير القياس الرابع الصادر من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للتحول إلى التعاملات الالكترونية الحكومية .
وتنفيذ معظم خطة التوسع في المشاريع التدريبية بنسبة انجاز 98% وبناء بنية تحتية كبيرة لخلق بيئة تدريبية متميزة والتي ستسهم في الارتقاء بمستوى برامج التدريب التقني والمهني من حيث مستوى جودة التدريب، وكذلك رفع الطاقة الاستيعابية في الكليات والمعاهد في مختلف مدن ومحافظات المملكة مع اكتمال منظومة مشاريع إنشاء الوحدات التدريبية الحديثة , مؤكداً اتجاه المؤسسة إلى تشغيل الكليات مستعينة بخبرات دولية وهذا سيسهم باذن الله في زيادة فاعلية مخرجات التدريب وفق معايير دولية تتماشى مع متطلبات سوق العمل الكمية والنوعية .
وأكد معالي المحافظ أن هذه الإنجازات ثمرة للرعاية الكريمة التي شملت بها القيادة الحكيمة التدريب التقني والمهني وهي ما سيمثل بإذن الله تعالى امتداداً لنقلة توعية في تنمية القوى العاملة الوطنية وتطويرها وصولاً الى تحقيق احتياجات الاقتصاد الوطني من الأيدي المدربة الوطنية .
ورفع معاليه في ختام تصريحه باسمه ونيابة عن جميع منسوبي المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين ،وسمو النائب الثاني – حفظهم الله ــ وللشعب السعودي الكريم داعياً الله سبحانه وتعالى ، أن يحفظ للوطن أمنه واستقراره.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)