مخرجات طلابنا غير مرضية .. وسنراجع خططنا

مخرجات طلابنا غير مرضية .. وسنراجع خططنا

التعليم السعودي :ألمح الدكتور حمد آل الشيخ نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين، إلى عدم رضا وزارته عن مخرجات الطلاب والطالبات في التعليم العام، مبيناً أن المؤشرات لم تكن مرضية، وأن الوزارة تعكف على مراجعة خططها لمعرفة المشكلة ووضع الحلول لها.

ودعا آل الشيخ مديري التعليم إلى ضرورة التعلم والتعليم ومراجعة مستوى الأداء والتطوير, والتأكيد على الانضباط كأحد مقومات النجاح الذي يجب أن يكون حاضراً لدى كل تربوي، سواء من خلال الإدارة والإشراف والمدرسة، وحتى على مستوى الطلاب داخل المدارس.

وقال نائب الوزير خلال لقائه للقيادات التربوية عن تجويد الأداء التعليمي للقيادات التربوية في الوزارة والميدان التربوي، إن النجاح يقاس بمستوى مخرجاتنا, مع التركيز على الطالب وما يتلقاه من عمليات تعليمية وتجريبية تنعكس على حياته ومستقبله، وتسهم في إكسابه أسباب النجاح بعد خروجه من منظومة التعليم العام، مشيراً إلى أن المؤشرات في هذا الجانب لم تكن مشجعة.

وأوضح الدكتور آل الشيخ أن الوزارة تعمل على مراجعة الخطط لمعرفة المشكلة ووضع الحلول لها, إضافة إلى قياس مستوى الطلاب من خلال أنظمة وآليات مستقلة لمعرفة الفجوة الحقيقية, مؤكداً أن ما يدعو للتفاؤل هو وجود من يعلم ويعي تماماً أن التعليم رسالة وأمانة وليس وظيفة، وهذا بحد ذاته أحد أهم وأبرز العوامل التي تسهم في دعم المخرج التعليمي والعمل على تجويده.

وفي هذا الإطار تنظم إدارة التدريب التربوي والابتعاث في الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة الرياض 12 دورة تدريبية صباحية ومسائية غداً، في مراكزها التدريبية الخمسة (مركز تدريب القيادات، مركز تدريب الوسط، مركز تدريب الغرب، مركز تدريب الشمال، ومركز تدريب الجنوب).

وأوضح الدكتور محمد السديري مساعد المدير العام للشؤون التعليمية للبنين، أن الدورات التي تهدف إلى تطوير قدرات القائمين على العملية التعليمية من معلمين ومشرفين تربويين ومديري مدارس ووكلائهم و المرشدين الطلابيين ومحضري مختبرات الحاسب والعلوم، إضافة إلى أمناء مصادر التعلم ورواد النشاط.

وقال السديري إن الدورات التي سيتم عقدها هي الدورة الأولى المشروع الشامل لتطوير مناهج التربية الإسلامية مرحلة ثاني متوسط، والثانية المشروع الشامل لتطوير مناهج الاجتماعيات مرحلة ثاني متوسط، والثالثة مهارات تدريس القراءة والكتابة للغة الإنجليزية، والرابعة طرق التدريس للمتخلفين عقليا القابلين للتعلم، والخامسة دليل الأنشطة الطلابية للمرحلة المتوسطة.

وأضاف أن من بين الدورات استخدام الوورد في التعليم، التعامل مع طلاب المرحلة الابتدائية، مهارات تدريس التربية الوطنية، قيادة عمليات التدريب (أسس ومهارات)، ودورة في الإبداع في تطوير الأداء المهني للمعلم، إضافة إلى مهارات النجاح التربوي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>