مدارس تستقبل معلميها بالهدايا في أول يوم لعودتهم حضوريا

مدارس تستقبل معلميها بالهدايا في أول يوم لعودتهم حضوريا

التعليم اللسعودي – متابعات : استقبلت مدارس المملكة أمس، معلميها بالهدايا وبالتهاني ترحيبا بعودتهم للدوام حضورياً، بعد تعليقه العام الماضي بسبب الجائحة، واشترطت وزارة التعليم أن تكون عودة المعلمين بعد حصولهم على جرعتين من لقاح كورونا، كشرط للحضور للمنشآت التعليمية، وذلك استعداداً لعام دراسي وصفته الوزارة بأنه «استثنائي».

برامج

وقالت وزارة التعليم إن معلميها ومعلماتها سيبدأون استعدادهم للعام الدراسي الجديد، باستكمال البرامج التدريبية والتطويرية، خصوصاً ما له علاقة بالمناهج والخطط الدراسية الجديدة، والاستمرار في متابعة التحضير لدروسهم، وكذلك رفع الواجبات والأنشطة اليومية، وتهيئة جميع الطلبة على استخدام منصة «مدرستي» بالتزامن مع العودة الحضورية، إلى جانب الاستعداد للاختبارات الدولية، بما في ذلك متابعة أسبوعية، للطلاب المشاركين في تلك الاختبارات، وحثهم على تنمية مهاراتهم الأدائية.

وقالت إنها رفعت الجاهزية المدرسية في جميع مدارس التعليم العام والأهلي والأجنبي، لاستقبال منسوبي الهيئة التعليمية، واستعداداً لبدء العام الدراسي الجديد حضورياً الأحد المقبل، وذلك من حيث النظافة والصيانة، وتوفر أدوات التعقيم وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وغيرها من المستلزمات الضرورية للعودة الآمنة للمدرسة.

إجراءات احترازية

وقالت قائدة مدارس عهد بالرياض نوف الجهني لـ«الوطن»، إن مدرستها حرصت على استقبال معلماتها في كافة المراحل الدراسية بالورود والهدايا العينية، وعبارات الترحيب والتحفيز، والتهنئة بعودتهن للدوام الحضوري، وسط إجراءات احترازية وتطبيق بروتوكولات الوقاية من كورونا، إضافة للاستعدادات المستمرة منذ الشهر الماضي في تهيئة المدارس، وتنظيفها وتعقيمها وتجهيزها لاستقبال الطالبات والطلاب، مؤكدة أن هناك برنامجا إعداديا تدريبيا للمعلمات، للاستفادة من هذا الأسبوع قبل العودة للدراسة، وأوضح المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي، أننا نستقبل عاماً دراسياً استثنائياً وعودة زملائنا المعلمين والمعلمات، سيكون له الأثر الكبير والمهم في مواصلة العملية التعليمية.

تنظيم

وحرصت المدارس على البدء بتسليم الكتب لطلابها، وسط إجراءات احترازية تضمن التعقيم وعدم الملامسة، حيث قامت بعض المدارس بتغليف الكتب وتوزيعها في أكياس، وفرزها بحسب الصفوف الدراسية بحيث يتم تسليم كل طالب الكيس مغلفاً، لضمان عدم لمس الكتب من أكثر من شخص.

كما تم تنظيم بعض قاعات الدراسة بتباعد الطاولات والكراسي، ووضع ملصقات توعوية بعدم الجلوس في المقاعد المتجاورة، لكن هذه الطريقة ستصطدم بعدم إمكانية تطبيقها في بعض الفصول الدراسية الضيقة، التي لا تستوعب أعداد الطلاب الكبيرة.

استعداد

وقال المتحدث الرسمي باسم التعليم العام ابتسام الشهري، إن الفصول الافتراضية ستتوفر مع بداية العام الدراسي، كما سيتم تخصيص مسؤول في كل مدرسة لتنفيذ الإجراءات الاحترازية، كما ستكون هناك لجان إشرافية تتابع وتنفذ خطط سير العملية التعليمية صحياً وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)