مدير إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني 83

مدير إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني 83

التعليم السعودي :هنأ مدير عام التربية ومنسوبيها بالمنطقة الشرقية ، خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين ، وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – بالذكرى الـ 83 لتوحيد المملكة على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – تغمده الله بواسع رحمته -.
ولفت مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس القول الى أن الله أنعم على أمتنا الإسلامية عبر تاريخها المجيد بحكام موفقين ورجال مباركين سعدت بهم الأمة وافتخرت بهم الأيام ، وعندما تفخر الأمم بأمجادها ، وتعتزُّ الشعوب بإنجازاتها ، فنحن في مملكتنا الغالية ” المملكة العربية السعودية ” ومع إشراقة شمس الأول من الميزان في كل عام والمصادف ليوم الاثنين السابع عشر من ذي القعدة من عام 1434هـ ، يغمرنا كل الفخر والاعتزاز بأمجاد وطننا، ونعتزُّ بذلك اليوم ليس لأنه إنجاز على ثرى الوطن فحسب، بل لأنه تجديدٌ للإيمان بالله عزّ وجل ، يوم أنْ تجاوز البطل المؤسس وصانع المجد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيّب الله ثراه ــ العقبات و وحّد الشتات على أصول ثابتة ودعائم راسخة تحت كلمة التوحيد ” لا إله إلا الله محمد رسول الله ” فرفرفت بيارق العزّ والمجد في كل قرية وهجرة، ثم ضمّها هذا الكيان السعودي الشامخ ، إنه يوم سعودي أغر في جبين التاريخ وذكرى غالية على نفوسنا جميعاً.
و قال الدكتور المديرس, انه منذ ماضينا المجيد إلى حاضرنا المشرق وعهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – والإنجازات التنموية العملاقة ، والمشروعات الرائعة تطال جميع المجالات والقطاعات، ومنها قطاع التعليم في مملكتنا حظي ـ ولا يزال ـ باهتمام كبير ودعم متواصل من لدن قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – أعزه الله – فخُصصت الميزانيات الضخمة ، وافتتحت المدارس المتميزة، فأحرز طلابنا الفوز في العديد من المسابقات المحلية والإقليمية والعالمية، إنجازات يشهد بها القاصي والداني.
ومن جانبه أشار المساعد للشئون التعليمية بالمنطقة الشرقية الدكتور سامي العتيبي إلى أننا نحتفل بذكرى اليوم الوطني يوم توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبد العزيز ـ طيب الله ثراه ـ ذلك اليوم الذي عانق فيه ثرى هذا الوطن سماه مستبشرا برجل وحد قفاره ، وأمن خوف أهله وأزال بدع رانت على قلوب ساكنيه . وأعلن فيه مجد هذا البلد مترامي الأطراف الذي يحمل بين جوانحه قلب العالم الإسلامي وقبلة المسلمين .
وأوضح الدكتور العتيبي أن الذكريات تسير بتوازٍ مع الإنجازات التي ارتقت بالمواطن وانتقلت به من حياة البادية إلى حيث المدنية والتقدم ووفد الى هذه البلاد المباركة كل من رام طيب العيش ، فأكرمت وفادته وكانت عونا لكل منكوبي العالم في أزماتهم ومصائبهم متمثلة مبدأ الجسد الواحد مبيناً إننا في مجال التربية والتعليم لنلمس النقلة النوعية التي قفزت بأبناء وبنات هذا الوطن إلى ميادين رحبة من التقدم على كافة الأصعدة ابتداء بالمباني المدرسية والمناهج والتقنية إلى المشاركة في مسابقات عالمية حصد فيها أبناء الوطن مراكز متقدمة واستطاعوا رفع راية هذا البلد عاليا بين أعلام الدول المتقدمة.
و رفع الدكتور سامي العتيبي باسمه آيات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أل سعود، ولي عهده الأمين وإلى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز أل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ــ حفظهم الله ورعاهم ــ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)