مدير إدارة المكتبات: مخرجات الجامعات ضعيفة

مدير إدارة المكتبات: مخرجات الجامعات ضعيفة

التعليم السعودي : اعترف مدير الإدارة العامة للمكتبات في المملكة المكلف الدكتور خالد أبوهتلة، بضعف مخرجات الجامعات في تخصص المكتبات، مستشهدا بأن إدارته لا تملك سوى موظفة واحدة حاصلت على درجة «ممتاز» في تخصص بكالوريوس مكتبات ومعلومات، وسعت إدارة المكتبات على ابتعاثها للحصول على درجة الماجستير والدكتوراة خارج المملكة لتكون داعمة للمجال النسائي في المكتبات العامة.

وأشار أبوهتلة خلال الملتقى الرابع لاختصاصي المكتبات العامة بالمملكة الذي عقد بالمنطقة الشرقية، إلى أن إدارته تملك أيضا 4 موظفين حاصلين على «جيد جدا» تخصص مكتبات، و 70 في المئة من الموظفين البالغ عددهم 1250 موظفا وموظفة حاصلين على جيد، و25 في المئة «مقبول»، مؤكدا أنهم يسعون في تبني برامج التدريب للموظفين لهذا العام لتدريب ما نسبته 98 في المئة من الموظفين في دورات خاصة داخلية وفي معهد الإدارة وجامعة الإمام محمد بن سعود وغيرها.

من جانبها، فندت عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود الدكتورة زينب الخضيري، مجمل التحديات التي تواجه المكتبات بعدم تأهيل موظفي المكتبات، وضعف التعاون بين المكتبات وباقي الوزارات، وافتقارها للتسويق الجيد، وضعف التمويل المالي، وقبول الطلاب أصحاب الدرجات المتدينة في تخصص المكتبات الذي يؤدي بدورة إلى مخرجات ضعيفة.

وأضافت: «إذا ما علمنا أن هناك معلومة جديدة كل ست دقائق فلا بد أن يكون أمين المكتبة على درجة عالية من الإعداد الجيد للحصول عليها»، منبهة أن المكتبات العامة في وضعها الحالي لا تستوعب طلبات الباحثين إلى جانب ضعف المحتوى الرقمي السعودي على شبكة الإنترنت.

وكانت أعمال الملتقى بدأت أمس بعنوان «المكتبات العامة ودورها اتجاه المجتمع»، وذلك على مسرح أمانة المنطقة الشرقية ولمدة ثلاثة أيام وتقيمه وكالة الوزارة لشؤون الثقافية ممثلة في الإدارة العامة للمكتبات وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)