مدير الجامعة الإسلامية : شهدت البلاد منذ تأسيسها الكثير من المظاهر التنموية حتى أصبحت دولة حديثة

مدير الجامعة الإسلامية : شهدت البلاد منذ تأسيسها الكثير من المظاهر التنموية حتى أصبحت دولة حديثة

التعليم السعودي – واس : قال معالي مدير الجامعة الإسلامية الدكتور محمد بن علي العقلا : تحتفي هذه البلاد المباركة بالمناسبة الغالية علينا جميعاً، إنه اليوم الوطني الثالث والثمانون الذي وحّد فيه الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ هذا الوطن المبارك على هدي الإسلام وسماحته من خلال المنهج الوسطي، فنَعِم أهل هذه البلاد بالأمن والأمان والسكينة والاستقرار ، وشهدت البلاد منذ تأسيسها الكثير من المظاهر التنموية حتى أصبحت دولة حديثة تتكئ على قيم إسلامية متينة.
وأوضح معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة ، أن المملكة العربية السعودية شهدت عبر العقود الماضية أكبر حركة بناء حضاري في تاريخها الحديث وعلى مختلف المستويات، حتى أصبحت بفضل الله تعالى في رغد العيش والأمن والصحة والتقدُّم، إضافة إلى تميزها بالتقدير والاحترام على المستوى العالمي.
وأضاف أن اليوم الوطني للمملكة هو يومٌ لتذكّر نعمة الله على أهل هذه البلاد المباركة من خلال استرجاع الكثير من الإنجازات التي تحققت بفضل الله تبارك وتعالى، ثم بفضل جهود الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – في تأسيس هذه الدولة على منهج الكتاب والسنة ثم سار أبناؤه البررة من بعده على نفس النهج في قيادتهم الرشيدة ، وهو النهج الذي سار ويسير عليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني – حفظهم الله -، داعياً الله جل وعلا أن يُديم على الوطن نعمة الأمن وأن يحفظ على البلاد قادتها.
وأشار إلى أنه من أهم الإنجازات التي تحققت في هذه البلاد ظهر جليًّا مجال التعليم العالي حيث أنشئت أكثر من 30 جامعة وكليّة في مختلف مناطق المملكة حرصاً من الحكومة الرشيدة على نشر العلم، كما كان نصيب الجامعة الإسلامية وافراً من العناية والرعاية، حيث تضم عدداً من الكليات في مختلف التخصصات الشرعية والعلمية، ومعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.
وأكد أن عناية القيادة الرشيدة بالتعليم العالي في المملكة، كان لها أعظم الأثر في أن تحقق الجامعة الإسلامية مزيداً من الإنجازات،حيث تَـميّـز طلابها بالتأصيل العلمي وفق كتاب الله تعالى وسنة نبيِّه محمد صلى الله عليه وسلم، والاعتدال في منهجهم ، والبعد عن الغلو والتطرف ، والدعوة إلى سبي لا لله بالحكمة والموعظة الحسنة ، كما دعمت الجامعة منظمات العمل الإسلامي بخريجيها الذين عملوا في رابطة العالم الإسلامي والهيئات المنبثقة منها ، ومنظمة التعاون الإسلامي، والندوة العالمية للشباب الإسلامي ، والبنك الإسلامي للتنمية ، وغيرها .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)