مدير الجامعة الإلكترونية المكلف: اليوم الوطني ذكرى عزيزة عن بناء دولة فتية تزهو بتطبيق شرع الإسلام

مدير الجامعة الإلكترونية المكلف: اليوم الوطني ذكرى عزيزة عن بناء دولة فتية تزهو بتطبيق شرع الإسلام

التعليم السعودي – واس : رفع مدير الجامعة السعودية الإلكترونية المكلف الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الموسى، خالص التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى سمو ولي العهد، وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي، بمناسبة الاحتفال بذكرى اليوم الوطني الثالث والثمانين الذي تتجسد فيه ذكرى أروع الصور في بناء دولة شامخة امتدت مساحاتها الشاسعة على أرض الجزيرة العربية.
وقال الدكتور الموسى في تصريح له بالمناسبة ” لقد استطاع الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – أن يوحد كيان الدولة السعودية عام 1351هـ، ويجمع أبناء الوطن المعطاء في دولة فتية تزهو بتطبيق شرع الإسلام وتصدح بتعاليمه السمحة وقيمه الإنسانية في كل أصقاع الدنيا ناشرة السلام والخير والدعوة المباركة، باحثة عن العلم والتطور سائرة بخطى حثيثة نحو غد أفضل لها “.
وأوضح أن الرؤية العميقة التي حملها الملك عبدالعزيز في فكره لبناء الأمة وتعزيز مكانتها، أكملها من بعده أبناءه الملوك – رحمهم الله – لينعم المواطن والمواطنة بخيرات هذه البلاد التي ميزها الله عن غيرها من البلدان بوجود الحرمين الشريفين، وامتد خيرها لمن يعيش على أرض المملكة الطاهرة وإلى الأمة الإسلامية والعربية، وفق نظرة إستراتيجية تؤكد مدى ما يتمتع به قادة البلاد من حنكة نحو تشييد الدولة على أسس تتكامل في منظومتها مابين مصالحها الداخلية والخارجية.
وأشار إلى أن الملك عبدالعزيز انصب اهتمامه خلال مراحل بناء الدولة على استحداث تنمية اجتماعية، وفكرية ، واقتصادية في البلاد، وعمل على تطوير الوطن بكل ما توافر له من إمكانات مادية وبشرية، فتم توسيع قاعدة التعليم العام في مختلف أرجاء المملكة، والتأسيس لنواة التعليم الجامعي من خلال بعثات التعليم التي كانت ترسلها القيادة الرشيدة للخارج بعد توحيد البلاد للاستفادة من خبرات العالم والنهوض علميًا بالمواطن السعودي، ونشر الثقافة العلمية بين أبناء الوطن.
وذكر مدير الجامعة السعودية الإلكترونية المكلف أن الحكومة الرشيدة حددت أهداف التعليم العالي بالمملكة في تنمية عقيدة الولاء لله وتزويد الطالب بالثقافة الإسلامية التي تشعره بمسؤوليته أمام الله، وإعداد مواطنين أكفاء مؤهلين علمياً وفكرياً تأهيلاً عالياً لأداء واجبهم في خدمة بلادهم والنهوض بأمتهم في ضوء العقيدة السليمة ومبادئ الإسلام السديدة، فضلا عن إتاحة الفرصة أمام النابغين للدراسات العليا في التخصصات العلمية المختلفة، والقيام بدور إيجابي في ميدان البحث العلمي الذي يسهم في مجال التقدم العالمي في الآداب والعلوم والمخترعات ، والنهوض بحركة التأليف والإنتاج العلمي بما يطوع العلوم لخدمة الفكرة الإسلامية ويمكن البلاد من دورها القيادي لبناء الحضارة الإنسانية.
ولفت الانتباه إلى أنه في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، تطور التعليم العالي في المملكة بشكل كبير، نتيجة الرفع السنوي من ميزانية الدولة لمؤسسات التعليم الجامعي، من أجل تعزيز مكانتها العلمية داخليا وخارجيا، عبر بناء المراكز البحثية، وتشييد كراسي البحث، والاستفادة من الكوادر الوطنية التي يخرجها برنامج الابتعاث الخارجي، إلى جانب فتح التعاون مع الجامعات العالمية كل في مجال تخصّصه لمواكبة معطيات العصر المتجددة في شتى مجالات العلوم والمعارف.
وأفاد أن التعليم العالي في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز سار ولله الحمد بخطى حثيثة في غالب المجالات العملية، حيث وصل عدد الجامعات إلى 25 جامعة ذات طاقة استيعابية عالية، وموزعة جغرافيا بين مناطق المملكة، ومن ذلك الجامعة السعودية الإلكترونية التي تسعى إلى فتح 13 فرعا لها في المملكة، للعمل مع مؤسسات التعليم العالي الجامعي في تطوير اقتصاديات المعرفة وفق أنظمة عصرية متقدمة تضاهي نظيراتها في الدول العالمية التي سبقننا في ذلك المجال.
ودعا الدكتور عبدالله الموسى في ختام تصريحه، الله العلي القدير، أن يحفظ قادة البلاد من كل مكروه وأن يديم عليهم موفور الصحة والعافية، وأن يتم على أبناء الشعب السعودي نعمة المحبة والتآلف في جو من الأمن والاستقرار تحت ظل رعاية واهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني- رعاهم الله- .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)