مدير تعليم الباحة يتابع التصفيات النهائية لمسابقة “تحدي القراءة العربي”

مدير تعليم الباحة يتابع التصفيات النهائية لمسابقة “تحدي القراءة العربي”

مدونة التعليم السعودي – متابعات : تابع المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبد الخالق بن حنش الزهراني التصفيات النهائية لمسابقة (تحدي القراءة العربي) في دورتها السادسة بمشاركة 39 طالبا وطالبة والتي انطلقت على مستوى إدارة التعليم بمسرح تعليم البنين ومسرح تعليم البنات.

وأشار “حنش” إلى أن للمسابقة دور فعال في خلق جو من التنافس بين طلاب المدارس في تحدي القراءة ، مبينا أن مثل هذه المسابقات تغرس حب لغة القرآن في نفوس الناشئة وتساعد في زيادة الوعي بأهمية القراءة و تنمي مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك ، وتنمي الجوانب العاطفية والفكرية لدى الطلاب ، و تحسن مهارات اللغة العربية لزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة وفصاحة ، كما تعزز الوعي الثقافي عندهم منذ الصغر كونها تقوم على تشجيع القراءة في كل المراحل التعليمية.

وتابع المدير العام سير المسابقة والتقى مع لجنة التحكيم والطلاب المشاركين وبارك لهم هذا الانجاز من الاطلاع والقراءة التي أهلتهم للوصول الى التصفيات النهائية، كما قدم شكره لمساعدي الشؤون التعليمية للبنين والبنات على متابعتهم لسير المسابقة ولمنسقة المشروع الأستاذة سارة محمد فرحه ولأعضاء اللجنة القائمة عليها من البنين والبنات وللمدارس المشاركة لمدراء ومديرات المدارس ومنسقي ومنسقات المشروع بالمكاتب والمدارس على جهودهم المبذولة ولأولياء الأمور على حرصهم واهتمامهم متمنيا للجميع التوفيق والسداد وتمنى للطلاب والطالبات مزيد من التوفيق وأن يمثلون المنطقة خير تمثيل في المنافسات ما قبل النهائية بوزارة التعليم والوصول الى المنافسة الدولية على مستوى العالم العربي.

وأوضحت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة نوال الدرمحي أن المسابقة تهدف إلى غرس حب القراءة لدى الطلاب في العالم العربي. فيأخذ التحدي شكل منافسة في مجال القراءة باللغة العربية يشارك فيها الطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث ثانوي من المدارس المشاركة عبر العالم العربي، يتدرج خلالها الطلاب والطالبات المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات التحدي، وبعد الانتهاء من القراءة والتلخيص تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وتتم على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولاً للتصفيات النهائية والتي تُعقد في دبي سنوياً في مايو. مبينة أن هذه المرحلة من التصفيات بعد أن انتهت الإدارة من المرحلة الأولى التي كانت على مستوى المدارس ثم المكاتب لكل محافظة من محافظات المنطقة للبنين والبنات، تنافس خلالها “10566”طالبا وطالبة مما أهلهم للتصفيات النهائية وستتوصل لجنة التحكيم إلى تأهيل خمسة طلاب وخمس طالبات لميثلون إدارة التعليم على المستوى الوطني.

وأضافت أن معايير التحكيم مقننة وواضحة تقيس تمكن الطالب والطالبة من اللغة وحسن ترتيبها لأفكارها بالإضافة إلى الفهم للفكرة وحسن تعبيرها عنها والمحافظة على القواعد النحوية وسلامة الأسلوب و مراعاة المرحلة العمرية للطلاب والطالبات وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)