مدير تعليم الشرقية: تكدّس الطلاب بالفصول سببه أولياء الأمور

مدير تعليم الشرقية: تكدّس الطلاب بالفصول سببه أولياء الأمور

التعليم السعودي – متابعات : كشف مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، عن وجود تعاون وتضافر في الجهود ما بين «التعليم» ووزارة الاسكان بشأن توفير الأراضي لعمل المشاريع التعليمية في المنطقة، مؤكدًا في الوقت ذاته وجود ضغط في أعداد الطلاب تسبب به أولياء الأمور، بسبب رغبتهم في وضع أبنائهم في مدارس دون أخرى.
وأشار د. الشلعان لـ «اليوم» إلى وجود توجّه لبناء مجمعات ومدارس إضافية سترى النور قريبًا، مبينًا أنه لا يوجد تقصير من الجهات والمؤسسات الحكومية الأخرى في هذا الشأن سابقًا.
وذكر ان بعض الأحياء الحديثة تحتوي على كثافة في السكّان، ما يجعل نسبة التسجيل في مدارسها عالية، مؤكدًا في الوقت ذاته، أن وجود العدد المناسب في الفصول يتيح فرصة تعليم أكثر. وأضاف: الوزارة تقوم بشكل دائم بمراجعة أعداد الطلاب في الفصول واتخاذ الاجراءات المناسبة لضبط هذه الأعداد لتكون في النسبة المعقولة، وهناك جهود تبذل وهناك اجتماعات ومشاريع مطروحة ونتمنى أن ترى النور في القريب العاجل.
وفيما يخصّ زيادة أعداد الكتب ما يتسبب في ضغط على حقائب الطلاب وإمكانيّة تحويل الأوراق إلى منصّة إلكترونية، أوضح مدير تعليم الشرقية أن توفر التقنية عامل مساعد ومشجع، ونحن نعوّل على المعلم، خاصة الناجح، والذي يعمل بشاشة إلكترونية وبغيرها، وهو الركن الأساسي في تأدية أصول التعليم. وأشار إلى أن مسألة الكتب أصبحت في تطور كبير، وحتى مع وجود هذه الكتب، هناك خيارات أخرى إلكترونية، فبإمكان الطلاب الدخول على «منصّة» عين ليجدوا المقررات موجودة، وهناك مقررات تم اختصارها ودمج أنشطتها من خلال وجود «باركود» يتم عن طريقه الوصول إلى التدريبات أو الأنشطة بطريقة إلكترونية، وهذه مرحلة متطورة، نتمنى إن شاء الله أن نرى ابتكارات واختراعات في هذا المجال.
ووجّه د. الشلعان كلمة تحفيزية وداعمة لطلاب وطالبات المدارس بكافة المراحل، موضحًا فيها أن جولته أمس ببعض المدارس جزء من الواجب في مجال العمل؛ للوقوف على أول يوم من الدراسة، وما تم رؤيته يُسعد كثيرًا ويشجع؛ لما فيه من انضباط في الحضور ونسبته عالية جدًا، ويعطي مؤشرًا أن هناك اهتمامًا ووعيًا وثقافة تزيد يومًا عن يوم حول أهمية وجدية الانضباط في الدراسة، متمنيًا التوفيق للطلاب في جميع المراحل، وأشار الى أن الدولة لم تقصر من خلال توفير جميع الإمكانات المادية والبشرية ولم يبق سوى الاستفادة منها، وواجبنا أنا وزملائي هو التأكد من الخدمة حسب التطلعات للدولة والمسؤولين في الوزارة، وبقي جهود أبنائنا الطلاب والتزامهم واهتمامهم، وسيجدون كل الدعم، وستكون بإذن الله سنة دراسية مميزة. وقال: تقع على أبنائنا الطلاب مسؤولية كبيرة في المدرسة وخارجها، وأيضا لا ننسى دور أولياء الأمور في متابعة أبنائهم أولًا بأول.
يذكر أن الجولة جاءت في بداية أول يوم دراسي لكافة المراحل، واستهلّها مدير التعليم بالشرقية بزيارة لمجمع الأمير سعود بن نايف التعليمي بالدمام، للمرحلة الابتدائية، التقى فيها بمدير المدرسة والمعلمين، إضافة إلى أولياء الأمور والطلاب في المدرسة بمختلف الصفوف، مشاركًا إياهم أنشطتهم الترفيهية والتثقيفية والتعليمية، مقدمًا كلمة شكر ودعم للطلاب على حضورهم المبكر، كذلك قام بزيارة عدد من الفصول مطلعًا على اكتمال الخدمات فيها ووصول الكتب في موعدها، إضافة إلى الالتقاء بطلاب التربية الخاصة «ضعف سمعي» والوقوف على ترتيبات تدريسهم بكافة الإمكانات وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)