مدير جامعة أم القرى يتفقد سير العمل في المراحل المتبقية لمشروع المستشفى الجامعي مكة المكرمة

مدير جامعة أم القرى يتفقد سير العمل في المراحل المتبقية لمشروع المستشفى الجامعي مكة المكرمة

التعليم السعودي: تفقد معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم مشروع المستشفى التعليمي الجامعي بالمدينة الجامعية بالعابدية الذي شرعت الجامعة في تنفيذ بنيته الأساسية على مساحة 62 ألفاً و103 أمتار مربعة وبسعة سريرية تبلغ 400 سرير إلى جانب مبنى الملحق الطبي البالغ مساحته 17 ألفاً و353 متراً مربعاً وبتكلفة تقدر بأكثر من 350 مليون ريال .
واطلع معاليه على المشروع واستمع لشرح مفصل من وكيل الجامعة للفروع الدكتور محمد الحازمي والمشرف على الإدارة العامة للمشاريع المهندس محمد بأنا والمقاول المنفذ للمشروع عن المراحل التي تم الانتهاء منها وكذلك المراحل المتبقية والتعديلات التي تمت لاستكمال هذا المشروع في غضون 24 شهراً من الآن.
وأوضح معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس عقب جولته التفقدية للمشروع، أن المستشفى التعليمي الجامعي يعد الأول من نوعه بمكة المكرمة وسيكون إضافة أساسية لتطوير وتقديم الخدمات الطبية الراقية لسكان منطقة مكة المكرمة وقاصدي بيت الله الحرام إلي جانب دوره الأساس ومساهمته الفاعلة كمرفق تعليمي وتدريبي لطلاب وطالبات كليات الطب والعلوم الطبية والصحية بالجامعة لتخريج الكفاءات الوطنية المؤهلة علمياً وعملياً في جميع التخصصات الطبية والعلوم الصحية .
وبين معاليه أن المشروع يتكون من المبني الرئيس للمستشفى والمكون من ثلاثة طوابق إلى جانب المبني الملحق به والمشتمل على خمسة أدوار تضم عيادات خارجية يبلغ عددها 158 عيادة خارجية مع إمكانية إضافة 80 عيادة خارجية أخرى في المستقبل وفق الحاجة لذلك ومعامل أبحاث وفصول دراسية ومكاتب إدارية، مشيراً إلى أن المستشفى سيحتوي على العديد من التخصصات الطبية الهامة المتمثلة في أقسام الطوارئ والتصوير الطبي بجميع تخصصات الأشعة ويشمل الأشعة السينية والتصوير الطبقي والرنين المغناطيسي والطب النووي والقسطرة وتفتيت الحصوات وكذلك المعامل وبنك الدم لجميع التخصصات الطبية وغرف العمليات الجراحية التي يبلغ عددها 18غرفة عمليات منها 13 غرفة عمليات كبرى لخدمة جميع التخصصات و 3 غرف عمليات صغرى وغرفتي عمليات لخدمة قسم الطوارئ , إضافة إلي وجود قسم مستقل لجراحات اليوم الواحد علاوة على قسم العناية المركزة بكل أنواعها وتشمل القلب والجراحة والتنفس والأمراض المزمنة والأطفال وقسم الغسيل الكلوي ( التنقية الدموية ) والمجهز بحيث يخدم 60 مريض يومياً للأطفال والبالغين وقسم للعيادات الخارجية يخدم التخصصات الطبية إلى جانب قسم خاص لأمراض النساء والولادة يشتمل على العمليات والتنويم والرعاية لحديثي الولادة مع وجود قسم خاص ومتكامل للخصوبة وأطفال الأنابيب وقسم العلاج الطبيعي والتأهيل ويشتمل على العديد من نظم العلاج الطبيعي مع قسم خاص للأطراف الصناعية وكذا قسم متكامل للمناظير بجميع أنواعها وقسم الطب الشرعي والتشريح , بالإضافة إلى قسم الصيدلية المركزية، مؤكدا أن المبني سيدار بأحدث النظم التقنية وأنظمة الاتصال والبث الذكية ونظم نقل المعلومات.
وأكد معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس أن مثل هذا المشروع وهذا المرفق الحيوي والهام لم يكن ليتحقق لولا فضل الله أولا ثم للدعم السخي الذي تحظى به جامعة أم القرى من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وللمتابعة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة والمؤازرة المستمرة من معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقرى لسير هذه المشروعات التي تخدم هذا الوطن ومواطنيه من خلال هذا الصرح العلمي ” جامعة أم القرى .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)