مدير جامعة الطائف: رفع جودة التعليم إداريا وأكاديمياً من أولوياتي

مدير جامعة الطائف: رفع جودة التعليم إداريا وأكاديمياً من أولوياتي

التعليم السعودي : كشف مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، عزمه لتحقيق مقوّمات الجودة التعليمية في الجامعة بعد تعيينه أخيرا.

وقال لـ «عكاظ» في أول تصريح له: «من أولوياتي النهوض بمستوى جودة العملية التعليمية ورفع مستوى الأداء الإداري والأكاديمي على حدٍ سواء، كذلك جودة التعليم مستعينا بخبرتي كمدير للمركز الإقليمي للجودة التعليمية، لرفع جودة التعليم وتعزيز مخرجاته بما يتوافق مع تطلعات القيادة الحكيمة ومع رؤية التحوّل الوطني 2030».

ولم يغب عن «زمان» أزمة خريجي قسم التقنية الحيوية التي مرّت بها الجامعة منذ سبع سنوات، إذ افتتح في عام 1427 دون البدء في تصنيفه من قبل ديوان الخدمة المدنية مما أضاع سنوات طويلة من أعمار خريجي أول دفعة والذين كانوا قرابة 1500 خريج في عام 1430 ومنذ ذلك الحين وحتى قبل أشهر قليلة أعلنت وزارة التعليم تصنيفهم، إذ أكد زمان أنها من ضمن مسؤولياته الجديدة لهم ولجميع الطلبة في كافة التخصصات واعدا بحل إشكالياتهم.

ورفع أسمى آيات الشكر والعرفان للقيادة على الثقة الملكية معربا عن سعادته بها وأن يعينه الله سبحانه وتعالى ويمده بعونه وتوفيقه لتحقيق تطلعات ولاة الأمر – حفظهم الله – وخدمة الوطن والمواطن.

وأشار إلى أن الثقة الملكية ستكون حافزاً له لبذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن من خلال قطاع التعليم الذي يحظى ولله الحمد برعاية واهتمام كبيرين من مقام خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – سائلاً الله تعالى أن يديم على بلادنا الأمن والاستقرار والرخاء.

الجدير بالدكر أن الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان يحمل سجلا تعليميا حافلا من الخبرات والمناصب القيادية التي تولاّها في سنواته الماضية كان آخرها تعيينه مديراً عاماً للمركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم العام ولديه الكثير من الخبرات المتنوعه مع عدد من المؤسسات والهيئات المحلية والدولية المعنية بقضايا الجودة والتميز في التعليم، فيما كان أستاذ السياسات التعليمية المقارنة المشارك بجامعة طيبة، وقد عمل سابقاً عميداً مؤسساً لعمادة الجودة بنفس الجامعة ثم عميداً مؤسساً لكلية الحقوق، ثم مساعداً لوكيل الجامعة للتطوير والجودة، قبل إعارته للجامعة السعودية الإلكترونية للعمل مشرفاً عاماً على فرعها بالمدينة المنورة وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)