مدير جامعة الملك فيصل ووكلائها : اليوم الوطني ذكرى للاحتفاء بمسيرة التطور والتحديث والتنمية

مدير جامعة الملك فيصل ووكلائها : اليوم الوطني ذكرى للاحتفاء بمسيرة التطور والتحديث والتنمية

التعليم السعودي – واس : رأى معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز الساعاتي أن اليوم الوطنِي هو يومُ الاحتفاءِ بمسيرةِ التّطويرِ والتّحديثِ والتّنميةِ التي وَضَعَتْ البلادَ -بحمدِ اللهِ وفَضْلِهِ- في مَصَافِ الدُّولِ المتقدمةِ في العالمِ في فترةٍ وجِيزةٍ مِنْ عُمْرِ تَقَدُّمِ الشُّعوبِ ونهضتِهِا وازدهارِهَا، وهو يومُ شكرٍ للهِ تعالَى ويومُ ثناءٍ عليهِ أنْ مَكَّنَ لهذِهِ القيادةِ المؤمِنَةِ أنْ تَحكُمَ بِشريعةِ اللهِ وحدَهُ، وتَحتضنَ أَطْهَرَ بِقاعِ الأرضِ وأشرفَهَا، وتكونَ مُنطلقاً وحِرْزاً لتعاليمِ الدينِ الإسلاميِ الحنيف، وتَنْشُرَ في العالمِ بأسرِهِ مبادِئَهُ السَّمْحةَ، ودعوتَه للسلامِ وحفظَ الكرامةِ الإنسانيةِ عَبْرَ مُبادراتٍ نوعيةٍ للحوارِ المتمدِّنِ القائمِ على الشفافيةِ، والدَّعمِ والنُّصْرةِ الإنسانيةِ للمستضعفينَ والمحتاجينَ في كلِّ أنحاءِ العالمِ دونَ تميِيز.
وأضاف الساعاتي بمناسبة اليوم الوطني للمملكة 83 : “إنَّ شُعورَ المواطنِ بِالانتماءِ لهذا الوطنِ مُنْذُ نُعومةِ أظفارِهِ، وتجديدَهُ الولاءَ للقيادةِ الرشيدةِ لَهُوَ تأكيدٌ على وفائِهِ لرايةِ التوحيدِ الشامخةِ، وتعلُّقِهِ بواقعِ الوحدةِ واجتماعِ الكلمةِ في ظلِّ مايعيشُهُ العالَمُ مِنْ أحداثٍ مؤسفةٍ انتهكتْ حُرْمَةَ أمنِ الإنسانِ وحقَّهُ في العيشِ الكَرِيم”.
وتابع مدير الجامعة يقول : يعودُ اليومُ الوطنيُّ كلَّ عامٍ ولسانُ أبناءِ جامعاتِنا الشامخةِ امتنانٌ وشكرٌ علَى هذهِ المنجزاتِ المتواليةِ والدعمِ المستمرِ الذي يحظَى بِهَا التعليمُ العَالي في وطنِنَا الغَالِي والّتي مِنْ خِلالِها وضَعَتْ مملكتُنَا العزيزةُ بصماتِهَا المتألقَةَ في المجالاتِ الأكاديميَّةِ، والبحثِ العلميِّ، وخدمةِ المجتمعِ. وجامعةُ الملكِ فيصَل بكونِها جزءً مِنْ هذِهِ المنظومةِ المضيئةِ شهدتْ في ظلِّ هذهِ السنواتِ الْمُخْضَرَّةِ منجزاتٍ لافتةً في مختلفِ المجالات.
وقال وكيل جامعة الملك فيصل للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالعزيز الملحم :” في هذا اليوم الأغر نستذكر جهد مليكنا المحبوب الملك عبدالله بن عبد العزيز – حفظه الله – في الاستثمار والتوسع في التعليم والتعليم العالي على وجه الخصوص. فبعد أن كانت المملكة تضم عددًا من الجامعات لا يعد على أصابع اليد أصبح الآن في المملكة ما يربو على الثلاثين جامعة من حكومية وخاصة. بل زاد على ذلك أن أوجد للمملكة جامعات في خارج البلاد حين تم إلحاق ما يزيد على مائة ألف طالب في مختلف الجامعات العالمية في الدول المتقدمة وفي التخصصات ذات الأهمية القصوى للتنمية والتقدم. وإنه يتحتم علينا أن نكون السواعـد الصادقة الأمينة لإكمال مسيرة البناء والتطوير بإخلاصنا أولاً ثم بتكاتفنا وتفانينا واجتهادنا. إنه حق واجـب لوطن يعطي الكثير، وعلينا أن نعمل على رد الجميل. فالحمد لله على نعمة الوطن الآمن والحمد لله على وجود حكومة رشيدة تجعل التمسك بشرع الله القويم الركن الأساس لقيادة البلاد”.
وقال وكيل جامعة الملك فيصل للشؤون الأكاديمية الدكتور بدر الجوهر :” في ذكرى اليوم الوطني حري بنا أن نقف متذكرين نعم الله علينا في هذا الوطن، والتي نحمده جل شأنه عليها، ونشكره على ما حبانا به من أمن وسلام ونعم كثيرة، ويجدر بنا في ذكرى يوم الوطن أن نقف نستعرض مؤشرات النمو والإنجاز لنحافظ على ما تحقق، ونتبصر في أسباب تأخر ما لم ينجز لنبني مستقبل أكثر إشراقا، ومشوار التنمية لن يكون سهلاً، مشيرًا إلى أن التعليم العالي شهد بفضل الله تعالى ثم بفضل ما يلقاه من دعم حكومتنا الرشيدة من تطور لافت، واستطاع أن يحقق إنجازات عالمية تعد مفخرة لكل مواطن .
وأوضح وكيل الجامعة المكلف الدكتور فؤاد بن أحمد آل الشيخ مبارك أن الشعور بالانتماء للوطن شعور فطري لدى الإنسان نابع من المحبة والوفاء له، وهذا الانتماء يتحقق واقعاً من خلال الإسهام في بناء وتطوير نهضته في كل جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)