مدير جامعة حائل : الملك عبدالعزيز جعل مشروعه الأول بناء الإنسان قبل الأرض فسخّر الله له الجميع

مدير جامعة حائل : الملك عبدالعزيز جعل مشروعه الأول بناء الإنسان قبل الأرض فسخّر الله له الجميع

التعليم السعودي – واس : أكد معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، أن الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمة الله – جعل مشروعه الأول عند توحيد البلاد، بناء الإنسان قبل الأرض، فسخّر الله له الأرض والإنسان، وهو ما سار عليه أبناءه من بعده فكان الإنسان محوراً بارزًا لترسيخ حضور الدولة – رعاها الله – الإقليمي والدولي.
ونوه معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، بمناسبة اليوم الوطني الثالث والثمانين للمملكة، بعملية البناء والعمل التي استمرت في عهد أبناء الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله- من بعده، حتى أضحت بلادنا من الدول الأكثر تأثيراً على مستويات عدة، فتجاوزت اقتصاديا مراحل عدة لتدخل ضمن مجموعة العشرين التي تعد المنظومة الأقوى تأثيرًا اقتصادياً في العالم وثقافياً، فضلاً عن أن دعوات خادم الحرمين الشريفين في حوار الثقافات والأديان لازالت تجد الأصداء الكبيرة في العالم.
وأفاد أن المنهج الذي انتهجته حكومة خادم الحرمين الشريفين للتنمية البشرية يلتزم باستراتيجيه محكمة وثابتة للتعليم الأكاديمي، بدءا من التوسع في عدد الجامعات السعودية حتى وصلت إلى أكثر من 30 جامعة في مختلف مناطق المملكة، لتبلغ مستويات مخرجات التعليم العالي إلى سوق العمل ذروتها منذ تأسيس البلاد فيما قفزت أعداد المبتعثين إلى الخارج إلى مستويات قياسية لم تشهدها دولة في العالم قبل ذلك حيث وصلت إلى 141 ألف طالب وطالبة يدرسون التخصصات النادرة في أرقى الجامعات العالمية.
وأكد معاليه حرص الدولة على نجاح الإستراتيجية الخاصة بالتعليم العالي من خلال الرعاية والاهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني – أيدهم لله – ومتابعة معالي وزير التعليم العالي، ومعالي نائبه، من أجل تعزيز القيمة العالية لمفهوم بناء الإنسان السعودي، والنهوض بالتعليم الأكاديمي، وتحقيق التنمية البشرية حرصا على مستقبل الأجيال المقبلة.
ولفت معاليه إلى أن جامعة حائل، حققت غايات وأهداف طموحة تلبي احتياجات السوق من خلال تطوير منظومة العمل الأكاديمي وتدشين الكليات والتخصصات، ما أوجد مناخاً مناسباً للطالب والطالبة في المنطقة، كما رسمت خططاً لتدشين مقارها في عدد من المحافظات لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب والطالبات، حيث تم هذا العام قبول ما يقارب 8000 طالب وطالبة.
وذكر أن جامعة حائل وقعت ثلاثة مشروعات بمبلغ إجمالي يتجاوز 410 ملايين ريال شملت بناء مبنى إدارة الجامعة، والعمادات المساندة، والمرحلة الثانية لكلية الهندسة، والمرحلة الثانية لكلية العلوم الطبية التطبيقية، ودعم لمشاريع المدينة الجامعية التي بلغ اعتماد المنجز منها والقائم في مراحل الترسية، أكثر من خمسة مليارات ريال، ما مكّن الجامعة من الانتقال تدريجياً للمباني المنجزة حالياً.
وعد معالي مدير جامعة حائل، الجامعة بـأنها لبنة من لبنات النهضة التي تشهدها البلاد حالياً في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – التي تستلزم وقفة صادقة من الجميع للحفاظ على المكتسبات والوصول إلى أهداف أعلى في سلم الإنجازات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)