مدينة الملك سعود الطبية دربت آلاف الممارسين الصحيين

مدينة الملك سعود الطبية دربت آلاف الممارسين الصحيين

التعليم السعودي :أكد وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة أن مدينة الملك سعود الطبية تحظى باهتمام كبير من قبل ولاة الأمر ومن جميع قيادات الوزارة، مشيرا إلى أن هذه المدينة لها تاريخ عريق سواء في خدمة المريض أو من خلال تدريب الآلاف من الممارسين الصحيين وكانت السند الأول لكل ممارس صحي.

وقال لدى زيارته للمدينة الطبية أمس «في هذا اليوم نحتفي بتكريم شخصية خدمت بكل تفان وإخلاص وهو الدكتور نبيل القصيبي، فقد كان خير خلف لخير سلف، ويمتاز بحسن التعامل مع الجميع والعطاء المتواصل، فباسمي وباسم جميع منسوبي المدينة ومنسوبي وزارة الصحة أتقدم بالشكر له على كل الإنجازات التي وصلت لها المدينة الطبية خلال فترة إشرافه، كما أشكر المشرف الحالي الدكتور صالح التميمي وجميع الزملاء على سعيهم الجاد لكل ما فيه مبادرة وإنجاز لخدمة المدينة».

وبين أهمية شعار وزارة الصحة (المريض أولا) وقال: «نحاول كسب رضا المريض وتقديم رعاية صحية متكاملة له مع أهمية تحقيق الجودة والسلامة».

من جهته قال المشرف العام على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور صالح التميمي «في المستشفى هناك أكثر من 30 ألف حالة تنويم سنويا وأكثر من 250 ألف زيارة لأقسام الطوارئ، ومتفائلون بأن القادم أجمل، لذلك علينا أن نسعى لتقديم أرقى الخدمات الصحية المقدمة للمريض بأفضل معايير الجودة العالمية».

من جهة أخرى هنأ وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في جدة بحصوله على اعتراف برنامج الاستقطاب العالمي «ماجنيت»، باعتباره أول مستشفى في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي يحصل على هذا الاعتراف خلال شهر يوليو الماضي.

وقد نال شرف هذا الاعتراف (395) مستشفى من أصل 6000 في الولايات المتحدة الأمريكية و5 مؤسسات عالمية للرعاية الصحية.

وأكد المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في جدة الدكتور طارق لنجاوي أنهم يطبقون معايير «ماجنيت» بشكل يومي في المؤسسة وأن تحقيق هذا التطلع كان مبادرة استراتيجية قاموا بها على مدى سبعة أعوام تماشيا مع رؤيتهم بالوصول إلى الريادة العالمية في مجال الرعاية الصحية.

من جانبها ذكرت المديرة التنفيذية لشؤون التمريض الدكتورة ساندي لوفرينج أن اعتراف «ماجنيت» يوفر للمستشفى معيارا عاليا لقياس جودة الرعاية المقدمة للمرضى، حيث يعتبر القاعدة الذهبية لتميز خدمات التمريض، وأن الحصول عليه هو دليل ملموس على التزام إدارة التمريض بتقديم أعلى درجات الرعاية التي يفتخرون ويعتزون بها.

وفي ذات السياق أوضحت منسقة تعليم في مستشفى الملك فيصل التخصصي للتمريض هنادي ياسين أن التسجيل في البرنامج كان مجرد فكرة منذ عدة سنوات لمعرفة مستوى الخدمة والرعاية المقدمة للمرضى، وبعدها تم التسجيل في برنامج الاستقطاب العالمي رفيع المستوى «ماجنيت» ليتم تقييم قسم التمريض في المستشفى من هيئة مركز الاعتماد الأمريكي للتمريض.

وأبانت أخصائية التمريض الاكلينيكي في قسم تنويم النساء والولادة ليلى عرفات انه تم تقديم جميع التقارير والأدلة التي أثبتت أنهم على قدر عال من الكفاءة والمعايير التي تؤهلهم للحصول على اعتراف برنامج الاستقطاب العالمي.

إلى ذلك قال مساعد رئيس تمريض قسم الجراحة في المستشفى العنود أبوالسعود أنه من ضمن خطة البرنامج تم تكوين فريق رواد التمريض السعودي الذي قسم إلى خمسة أجزاء وزعت على المدارس والروابط وغيرها لتوضيح معنى التمريض للمجتمع وعمل توعية صحية من ناحية النظافة وغيرها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)