مركز الملك سلمان للشباب يعزز صناعة التأليف والنشر بتحفيز 1.5 مليون طالب

مركز الملك سلمان للشباب يعزز صناعة التأليف والنشر بتحفيز 1.5 مليون طالب

التعليم السعودي : يعزز مركز الملك سلمان للشباب، قيمة القراءة والكتابة، ويطلق مرحلة جديدة من صناعة التأليف والنشر في السعودية، عبر تحفيز أكثر من مليون ونصف المليون طالب جامعي، لإظهار مكنوناتهم الإبداعية في مجال الكتابة والتأليف، وذلك عبر المشاركة في مبادرة “المؤلف الشاب” في دورتها الرابعة، إحدى مبادرات المركز، التي تستهدف المبدعين الشباب في مجال الكتابة والتأليف.

واعتمد المركز في دورته الجديدة الرابعة على تطوير نوعي في المبادرة سواء في مجالات المبادرة أو من خلال تدشين مسار جديد مع الجامعات المحلية يستفيد منه الشباب الجامعيون في إطلاق مواهبهم واستثمار دراستهم وبحوثهم وتتويجها بأعمال لا تنتهي بنهاية مرحلتهم الدراسية.

وقال يوسف الهزاع مدير إدارة الإعلام والنشر في مركز الملك سلمان للشباب “منذ انطلاق المبادرة منذ ثلاثة أعوام كانت المبادرة مفتوحة للشباب بشكل عام، وفي هذا العام قررنا تخصيص مسار إضافي جديد تحت اسم (المسار الجامعي) يهدف إلى الوصول لأكبر عدد ممكن من الفئة المستهدفة، حيث أثمر التنسيق المباشر بين المركز وبين وزارة التعليم بإطلاق المسار الثاني (المؤلف الجامعي) داخل الجامعات السعودية، وفي ذات الوقت عمل المركز على توفير أدلة إرشادية للمؤلفين الشباب.

وأوضح الهزاع أن مبادرة “المؤلف الشاب” تأتي في إطار اهتمام المركز بدعم الأفكار الخلّاقة لجيل الشباب، وتنمية مهاراتهم في الكتابة والتأليف بما يسهم في إطلاق صناعة هائلة التأثير في مجال التأليف والنشر، تعظّم من قيمة الكلمة، وتسهم في التغيير الإيجابي في المجتمع، وتفتح أمام جيل الشباب آفاقاً أرحب لعرض أفكارهم وآرائهم المتميزة. ولفت إلى أن المبادرة تسير في اتجاهين، الأول توفير البيئة المناسبة للمؤلفين الشباب لإظهار مكنوناتهم الإبداعية، والثاني تذليل العقبات الإدارية والمالية التي تواجههم وقد تمنعهم من السير قدماً في مشاريعهم الفكرية، مضيفاً أن هذه المؤلفات تسهم في إثراء ثقافة المجتمع السعودي، وتعزز أهمية القراءة بين أوساط الشباب، وقال “أهمية المبادرة تتضح من خلال حجم المشاركة فيها في الدورات السابقة، إذ تجاوز عدد المشاركين 500 شاب وشابة، وأصدرت المبادرة حتى نهاية الدورة الثالثة 22 كتاباً مطبوعاً لمؤلفين شباب”.

وفي ذات السياق قال الدكتور محمد العوهلي وكيل وزارة التعليم للشؤون التعليمية “مبادرة “المؤلف الشاب” من المبادرات الوطنية المهمة لمركز الملك سلمان للشباب، التي تسهم إسهاماً كبيراً في دعم وتحفيز أبناء وبنات الوطن على الإبداع في المجال الثقافي والتأليف والكتابة، لإنتاج إصدارات جديدة ومتنوعة تسهم في إثراء القيم والمعارف المختلفة، وإعداد جيل متميز من رواد الكلمة المبدعين”.

وأكد العوهلي أن الوزارة ومن خلال سعيها الدائم لتحفيز الطلاب والطالبات، دعمت مبادرة المؤلف الشاب وفتحت لها آفاقاً رحبة في كل الجامعات، بما يسهم في صناعة بيئة ثقافية وفكرية تثري كل المجالات التي تتناولها المبادرة.

وتشمل المبادرة سبعة مجالات للكتابة؛ وهي الشعر الفصيح، والرواية والقصة القصيرة، والخواطر والتجارب، وتنمية الذات وتطوير القدرات، والإعلام الرقمي، وريادة الأعمال، والريادة المجتمعية.

وتوفر “المؤلف الشاب” للمؤلفين 13 خدمة مجانية تشمل إعادة الصياغة، التصحيح، التصميم، والطباعة، استخراج الفسوحات، تسجيل الكتب، التسويق التجاري، النشر على منصات المركز الرقمية، المشاركة في معارض الكتب، إبراز الكتاب عبر وسائل الإعلام، دعم المؤلف مادياً، إقامة حفل تدشين للكتب الفائزة، وتمكين المؤلف من التوقيع في منصات معارض الكتب.

واشترط مركز الملك سلمان للشباب أن يكون المتقدم للمشاركة في هذه المبادرة سعودي الجنسية، وألا يقل عمره عن 18 سنة ولا يتجاوز 39 عاماً، ولم يسبق له إصدار أي كتاب وفقاً لصحيفة الأقتصادية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)