مسؤولون بتعليم القويعية: اليوم الوطني يبرز الوجه المشرق للمملكة

مسؤولون بتعليم القويعية: اليوم الوطني يبرز الوجه المشرق للمملكة

التعليم السعودي :عبر عدد من مسؤولي إدارة التربية والتعليم بمحافظة القويعية عن سعادتهم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني مؤكدين تواصل وتجدد التلاحم بين كل أفراد الشعب وولاة الأمر حفظهم الله. وقال مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة القويعية سعيد سعد النفيعي: إن أهمية اليوم الوطني تؤكد شموخ هذا الكيان الكبير الذي أرسى قواعده جلالة الملك عبدالعزيز بإيمان بالله وحكمة واقتدار فلقد أسس -طيب الله ثراه- هذا البناء الكبير على هدي من شريعتنا السمحاء.وأضاف النفيعي: توالت الأعوام تلو الأعوام لتؤكد صحة المسيرة والنهج الذي تسير عليه بلادنا، ليظل هذا اليوم حيا بالمراجعة الدائمة للمكاسب والإنجازات حتى تكون لنا دافعًا لمزيد من العطاء، كل بحسب موقعه ليصل هذا الوطن إلى ما تصبو وتطمح إليه قيادته الحكيمة، وأكد أن الأهداف التي وضعتها القيادة على مدى عقود وحتى وقتنا الحاضر قد تحققت فأصبحت المملكة معجزة القرن بما حققته من إنجازات خلال فترة وجيزة في عمر بناء الدولة، ولذا فحري بالجميع أن يكرس مفهوم اليوم الوطني بإبراز الوجه الحضاري المشرق للمملكة في شتى الميادين التنموية والعلمية والحضارية بكل أبعادها المختلفة. وفي السياق قال مساعد مدير التربية والتعليم بمحافظة القويعية للشؤون التعليمية سعد المطوع: في هذا اليوم تتجدد الذكرى السنوية لتوحيد المملكة على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وذكرى توحيد هذه البلاد تحت راية «لا إله إلا الله محمد رسول الله» متمسكة بالعروة الوثقى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. وأضاف: اليوم وهذه الذكرى تتجدد تحتفل المملكة قادة وشعبًا بهذا الحدث العظيم وبيومها الوطني وهي تستعرض تاريخ وحضارة وتنمية هذا الوطن بعد ان أرسى قواعدها القائد الموحد طيب الله ثراه.من جانبه أشار مساعد مدير التربية والتعليم بالقويعية للشؤون المدرسية صالح عبدالله الزهراني إلى أهمية استثمار هذا اليوم الخالد وابراز الوجه المشرق للمملكة، وأضاف أنه بحق تظاهرة وطنية وملحمة تاريخية بذل فيها الملك المؤسس جهودًا جبارة للملمة الشتات والفرقة والتنافر تحت راية واحدة. وأضاف أن المملكة تتعرض في ظل التداعيات والمؤثرات الخارجية لهجمة معادية تستهدف وحدتها الوطنية وترابطها مما يستوجب تجلية اليوم الوطني واستثماره للرد على المتربصين. ونوه الزهراني بأهمية اليوم الوطني في خضم التداعيات العالمية والمحلية وضرورة الالتفاف حول القيادة والعلماء الربانيين والرد على أصحاب الكيد، والمحافظة على المكتسبات والقدرات الوطنية في ظل ما وفرته حكومتنا الرشيدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)