مسؤولون في «التعليم»: العمل الجاد للتطوير من أهم المتطلبات.. ونتمنى أن تكلل الجهود بالنجاح

مسؤولون في «التعليم»: العمل الجاد للتطوير من أهم المتطلبات.. ونتمنى أن تكلل الجهود بالنجاح

التعليم السعودي : أكد وكيل وزارة للتعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك أن اهتمامات وتركيز الوزارة منذ إنشائها تتركز على تطوير التعليم وأهم متطلبات العملية التعليمية من أهمها: المعلم، والطالب، والكتب الدراسية، والمباني.. وقال ان مشروع التعلم النشط يأتي ضمن العديد من المشروعات الهامة ذات العلاقة بالطالب، قائلاً: “يأتي هذا المشروع منسجماً مع تطوير المناهج الدراسية ليحقق الأهداف المنشودة منه والمتمثلة في تنشيط الطالب بحيث يكون هو محور العملية التربوية والتعليمية ويزداد دوره الفاعل في عمليات التعلم بحيث نتجه نحو التعلم بدلا من التعليم”.

وأضاف الدكتور البراك: ان إدارات الوكالة قد انهت استعداداتها لهذا المشروع للتطبيق الفعلي حيث تقوم الادارة العامة للإشراف التربوي بتطوير أداء المعلمين وتصميم أدوات الملاحظة الصفية وتطبيقات التعلم النشط، وعمليات التقويم، كما تقوم الإدارة العامة للتدريب والابتعاث بإعداد حقائب التعلم النشط وتدريب المدربين وتقييم وقياس أثر التدريب”.

وعن أهمية تحسين الأداء التعليمي للطلاب بنين وبنات، قال د. البراك: بدأت وزارة التعليم في تطبيق العديد من البرامج التي تهتم بالطالب وما يقدم لها من أهمها: “برنامج تحسين الأداء التعليمي «حسن»” لطلاب الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية، بالإضافة لاستمرار تطبيقه على طلاب الصفوف الأولية بواقع مرة واحدة كل فصل دراسي، مؤكدا أهمية توظيف نتائج البرنامج في تحسين أداء الطلاب ورسم البرامج الصفية المساندة، وتنفيذ الفعاليات الإشرافية والبرامج التدريبية للمعلمين.

فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور محمد الزغيبي: إن الوزارة قامت باستطلاع للمجتمع ليشارك بآرائه حول المناهج الدراسية لتطبيق المناهج الجديدة للرياضيات والعلوم في جميع المراحل والمدارس، وتطبيق مناهج المشروع الشامل للمناهج للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة في جميع المدارس، وإدخال اللغة الإنجليزية بمناهج حديثة بدءًا من الصف الرابع، ومن أجل تطوير مناهج المرحلة الثانوية للمواد الدينية واللغة العربية والاجتماعية، وتطوير مناهج الحاسب الآلي، كما تم العمل على تطوير مناهج التربية الخاصة، وتطوير مناهج لرياض الأطفال.

وأكد وكيل وزارة التعليم للمباني د. عبدالرحمن الطاسان أهمية تضافر الجهود والتعاون والتخطيط ووضع خطة تنفيذية لتحقيق الأهداف المرجوة.

من جهته، قال د. ناصر بن حمد العويشق المدير التنفيذي لقطاع تطوير المحتوى والحلول الإلكترونية، ان بداية العمل على إطلاق قنوات (عين) الفضائية بدأ باختيار المعلمين والمشرفين للمرحلة الابتدائية.

وقال: يجري تشكيل مجموعات العمل لمواد الرياضيات والعلوم ومادة لغتي لجميع صفوف المرحلة الابتدائية للاستفادة من هذه القنوات التعليمية في بث الفصول.

وأعرب الجميع عن تمنياتهم أن تعزز جهودهم والعمل الجاد وأن تككل بالنجاح في المرحلة الجديدة؛ من أجل تحقيق طموحات القيادة الرشيدة – حفظهم الله – والوصول بالتعليم إلى المستوى الذي يأمله الجميع، مؤكدين إدراكهم لعظمة المسؤولية، وأن التعليم يقع في المرتبة الاولى في اهتمامات قيادتنا حفظها الله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)