مطالبات بتأهيل “الموظفين” لتسهيل إجراءات المعاقين سمعيا

مطالبات بتأهيل “الموظفين” لتسهيل إجراءات المعاقين سمعيا

التعليم السعودي :طالب مدير الجمعية السعودية للإعاقة السمعية ضيف الله الغامدي، بتقديم دورات تدريبية في لغة الإشارة لبعض الموظفين في الجهات الحكومية لتسهيل مهام وإجراءات المعاقين سمعيا، أسوة بما نشاهده كثيرا في بلدان مجاورة.
وأضاف الغامدي في تصريحه لـ”الوطن”، أن المعاقين سمعيا، هم جزء لا يتجزء من المجتمع، ولديهم في النهاية متطلباتهم الحياتية التي ترتبط في جزء منها بجهات خدمية ولا يستطيع المعاق سمعيا إيصال طلبه إلا هاتفيا وذلك عبر الاتصال المرئي، أو وجود من يجيد لغة الإشارة للتواصل في بعض الجهات المعنية، وهو ما تفتقده غالبية الجهات الحكومية لدينا الآن.
وأشار الغامدي إلى أن بعض دول الخليج وفرت غرف عمليات مزودة باتصال مرئي ومخصصة لذوي الإعاقة السمعية مما سهل الكثير من المهام لهم.
وبين الغامدي خلال فعاليات الجمعية التي أقيمت بالشرقية أخيرا، أن المشاركين بالفعالية من ذوي الإعاقة السمعية يتحاورون مع الزوار بلغة الإشارة التي يفتقدها غالبية أبناء المجتمع الأسوياء، لضعف ثقافة المجتمع تجاه قضايا ذوي الإعاقة بشكل عام، والإعاقة السمعية بشكل خاص.
وأكد الغامدي استقبال الجهات الأمنية للرسائل النصية من المعاق سمعيا في حال الطوارئ، إلا أنه أبدى عدم رضاه عن الخدمة نظرا لضيق الوقت وخطورة تفاقم الحالة أثناء طلب النجدة، حيث ما زالت الخدمة متواضعة مقارنة بحجم المأمول لدى أفراد هذه الشريحة المهمة في المجتمع.
ولفت ضيف الله الغامدي إلى أن عدد المعاقين سمعيا في المملكة يتجاوز 500 ألف معاق، في الوقت الذي يبلغ فيه عدد المعاقين سمعيا في الشرقية وحدها 27 ألف معاق ما بين رجال ونساء وأطفال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)