«مطمئنون».. خطط إستراتيجية للوصول إلى أفضل الخدمات التعليمية

«مطمئنون».. خطط إستراتيجية للوصول إلى أفضل الخدمات التعليمية

مدونة التعليم االسعودي – متابعات : ثمّن مدير عام تعليم المنطقة الشرقية د. سامي العتيبي، رؤية الحكومة الرشيدة -يحفظها الله-، بأن الإنسان هو مَن يعمر هذه الأرض وينتج فيها، مؤكدًا أن المملكة قدمت للعالم أجمع دروسًا عظيمة في كيفية إدارة مواجهة الأزمات والصعوبات بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظهما الله- إذ سخّرت خلال جائحة كورونا كل الإمكانات وتقديم الخدمات النوعية في مختلف المجالات لمواجهة الجائحة، وفي جانب التعليم على وجه الخصوص سخّرت الإمكانات لضمان سلامة واستقرار المجتمع التعليمي ومواصلة الطلاب والطالبات رحلتهم التعليمية بكل يُسر وسهولة.

تجربة فريدة

وأشار، خلال ملتقى التهيئة الإرشادية بعنوان «مطمئنون»، الذي نظمته تعليم الشرقية ممثلة بإدارة التوجيه والإرشاد «بنين»، بمناسبة عودة الدراسة الحضورية لطلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، بحضور 200 مشارك، إلى أن وزارة التعليم بقيادة وزير التعليم د. حمد آل الشيخ وكل فريق العمل نجحت بتجربتها الفريدة والرائدة، حينما أطلقت منصة «مدرستي» الإلكترونية، التي تُعد إنجازًا يضاف إلى جهود المملكة وتجاربها الناجحة في التعامل مع الأزمات لضمان استمرار العملية التعليمية، مشيرًا إلى دور الأسرة كشريك إستراتيجي ساهم في إنجاح العملية التعليمية «عن بُعد»، إلى جانب الدور البارز لكل منسوبي التعليم من المعلمين والمعلمات.

خطط إستراتيجية

وأكد أهمية استكمال الجهود وإعداد الخطط الإستراتيجية، التي تسهم في الوصول إلى تقديم أفضل الخدمات التعليمية والتربوية للطلاب والطالبات، التي تمكنهم من تحقيق رؤية 2030، مشيرًا إلى جاهزية جميع المدارس لاستقبال طلاب وطالبات مرحلتي الابتدائية ورياض الأطفال وفق النماذج التشغيلية المرنة للعودة مع الالتزام بتطبيق البروتوكولات والإجراءات الصحية المعتمدة من هيئة الصحة العامة «وقاية».

محاور مهمة

من ناحيته، أوضح المتحدث الرسمي باسم تعليم الشرقية سعيد الباحص، أن الملتقى تضمن أربعة محاور مهمة قدمها عدد من المختصين في الجانب النفسي والاجتماعي؛ بهدف تهيئة الأبناء «نفسيا واجتماعيا وتربويا» للعودة للتعليم الحضوري، ومساعدة الطلاب على التكيف داخل المجتمع المدرسي وتعزيز دوافعهم نحو التعليم الحضوري، مشيرًا إلى دور الموجه الطلابي في التهيئة الإرشادية للعودة الحضورية للطلبة.

برامج متنوعة

وأضاف إن هناك العديد من البرامج المتنوعة في ذات السياق، التي تسهم في التهيئة النفسية للطلاب والطالبات وعودتهم لمقاعد الدراسة عبر حزمة من الفعاليات النوعية، يشرف عليها مشرفو وحدات الخدمات الإرشادية في مكاتب التعليم.

عودة آمنة

وبيّن أن إدارة التعليم وكل مكاتبها ومدارسها وفرق عملها بمختلف الإدارات تعمل بما يسهم في تحقيق العودة الآمنة للطلاب والطالبات، والحفاظ على سلامتهم وسلامة أسرهم ومجتمعهم من خلال تطبيق الاحترازات الصحية والتدابير الوقائية المعتمدة من وزارة الصحة وهيئة الصحة العامة «وقاية»، بالإضافة إلى تقديم كل الخدمات التربوية والتعليمية لتلقي العلوم والمعارف والمهارات في مدارسهم وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)