«معلمات التعهد» يتجهن للتصعيد القضائي ضد «التربية»

«معلمات التعهد» يتجهن للتصعيد القضائي ضد «التربية»

التعليم السعودي : يعتزم عدد من معلمات التعهد من دفعات 1430 و1431 و1432 إقامة دعوى ضد وزارة التربية والتعليم، لما اعتبروه مخالفة لوائح وزارة الخدمة المدنية والتي تنص على أحقية الموظف أو الموظفة على النقل بعد سنة واحدة من مباشرة العمل.

وفيما أعادت معلمات التعهد القضية إلى السطح مجددا، أوضحت المعلمة سعاد الحربي بأنهن يتجهن إلى ترشيح محامين لمقاضاة وزارة التربية والتعليم في تجاوزها للأنظمة وعرقلتها وحتى اليوم دخول معلمات التعهد في حركة النقل، مطالبة المسؤولين بضرورة منح معلمات التعهد فرصة دخول حركة النقل. واستغربت المعلمة أسماء اليزيد موافقة وزارة الخدمة المدنية على تجاوز الأنظمة والقوانين من قبل وزارة التربية والتعليم وعدم إخضاع الوزارة للأنظمة مثلها مثل بقية الوزارات، مشيرة إلى أن التمييز بين الموظفين والموظفات بالقطاعات له انعكاسات سلبية على نفسية المعلمة. لكن وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية الدكتور سعد الفهيد برر اتخاذ الوزارة لهذا القرار بتوقيع تعهد على المعلمات الراغبات في التعيين بضرورة إثبات الإقامة، بهدف القضاء على حوادث السير التي تتعرض لها المعلمات، ووضعت شرطاً بعدم النقل قبل ثلاث سنوات: «وهو ما وافقت عليه المعلمات في وقتها، فلماذا بعد الموافقة تطالب المعلمة بالنقل؟».

وشدد الدكتور الفهيد بأن باب النقل لم يغلق أمام معلمات التعهد بل تم نقل حالات خاصة مثل من تم نقل زوجها، أو توفي محرمها، أو تم تطليقها، مشيراً إلى أن عدد معلمات التعهد من ذوات الظروف الخاصة واللاتي تم تلبية رغبتهن بالنقل خلال النقل الأخير بلغن 2590 معلمة. من جهته أكد المسؤول بوزارة الخدمة المدنية عبدالله الفصيلي أن الوزارة وافقت على شرط وزارة التربية والتعليم بأخذ التعهد على عدم النقل في قرار يعد فريداً من نوعه، متحفظا على أي تفاصيل أخرى بهذا الشأن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)