معلمون ومواطنون: غدونا أنموذجا يبهر العالم

التعليم السعودي – متابعات : عبر عدد من منسوبي قطاع التعليم بمحافظة الخبر، عن فخرهم واعتزازهم بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ91، مستذكرين تاريخ وعراقة هذا الوطن الأبي الشامخ تحت راية التوحيد، وما وصل إليه من ازدهار وتنمية وإنجازات وتحول وإصلاحات.

نموذج فخر

وأكد مدير مدرسة عبدالرحمن بن القاسم الثانوية بالخبر «علي العمري»، أن 91 عامًا كانت مسيرة بناء وعطاء وتضحية شخصت أمامنا مسيرة المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، وأبنائه من بعده، بنوا وشيدوا نهضة الإنسان ونهضة العمران حتى غدونا أنموذجا نفاخر به بين العالم في شتى المجالات الاقتصادية والتقنية والصناعية والعسكرية.

وأضاف: نفوسنا تمتلئ فخرا وعزا بإنجازاتنا وبرؤيتنا التي تجعلنا نطمئن على مستقبل الأجيال القادمة، وفي هذا الوقت الذي نحتفل فيه باليوم الوطني لن ننسى جنودنا البواسل في الحد الجنوبي الذين يضحون بأنفسهم في سبيل الله ثم لحماية هذا الوطن فلهم منا كل تحية إجلال وتقدير.

مشاعر فياضة

وعبرت مشرف الحاسب الآلي «شروق العثمان»، عن سعادتها بكلمات الحب والفخر، قائلة: «وطني يا روحاً استشعر طهرها في كل يوم، ويا حضناً يضم بين جنباته الفخر والعزة، حفظك الله وأدامك وساماً على صدر أبنائك الأوفياء يشع علما وحضارة وجودا، كل عام وأنت الحب الأول الذي يغرس فينا منذ ولادتنا».

فخر بالمنجزات

وقال الطالب «سلطان المطيري»، من مدرسة الفارابي المتوسطة: إن اليوم الوطني يوم يتجدد كل عام؛ لنفخر فيه بمنجزاتنا، ونفخر بقيادتنا الرشيدة «أيدها الله»، ونخبر من خلاله العالم بأسره بأننا شعب متلاحم نبتغي التقدم والسير قدمًا؛ لنتربع على المركز الأول تحت راية التوحيد.

عمل وإنتاج

وبينت الطالبة «أشواق المحسن»، من المدرسة المتوسطة السابعة، أن حب الوطن ليس مجرد كلمات تقال، أو شعارات تردد، وإنما بالعطاء والعمل والإنتاج والإخلاص والذود عنه وخدمته والدعاء الدائم لولاة أمره «يحفظهم الله».

صولات وجولات

وقال مدير مدرسة الفضل بن الربيع الثانوية «حامد الغامدي»: ذكرى اليوم الوطني القصة التي حكت لنا بطولات وصولات وجولات همة رجالات الوطن من عهد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه – حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله – في إرساء مفهوم الأمن والأمان وخدمة المشاعر المقدسة.

قيم المواطنةوبينت مدير المدرسة الثانوية الثانية بالخبر «ناهد السويدي» أن قيم المواطنة الصالحة تستلزم من الأسرة أن تربي الأبناء تربية صالحة، حتى يكونوا أفرادًا صالحين في مجتمعهم، نافعين لدينهم ووطنهم، ويكون ذلك بتكاتف الجهود بين الأسرة والمؤسسات التعليمية والمعلم، لغرس حب الوطن والانتماء له والاعتزاز به وبتاريخه والمحافظة على ثرواته ومكتسباته وقيمه وثوابته في نفوس الأبناء.

ملحمة تاريخية

واستذكر مدير مدرسة حي جسر الملك فهد الابتدائية «مصطفى العليوي»، اليوم الوطني، كمناسبة غالية، يتذكر فيها أبناء هذه البلاد المباركة الملحمة التاريخية التي صنعها المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه -، والمنجزات العظيمة التي تحققت في العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين «يحفظهما الله»، من خلال رؤية 2030، ومسيرة النهضة، برؤية حكيمة، ونهج قويم، أسس دولة حضارية قوية، وبنت مجتمعاً متماسكاً تسوده المحبة والوئام في وحدة وطنية تشهد عاماً إثر عام نهضة وتطوراً وتنمية شاملة.

بلد الخير

ولفتت منسق التميز بمكتب التعليم بالخبر «لبنا الموسى» إلى الخير والجمال والإنجاز والوفرة والرخاء والبناء ومسيرة تنمية شاملة بالمملكة في ظل القيادة الحكيمة التي جعلت بلادنا محط الأنظار.

قفزات نوعيةوتتذكر المنسق الإعلامي بالمدرسة الثانوية الرابعة «سعاد الهاجري» في هذه الذكرى الغالية النجاحات التنموية والقفزات النوعية على المستويات كافة وفق رؤية رسمت لأبناء الوطن مستقبلا بهيا سائلة المولى القدير أن يديم مجد الوطن وعز قيادته.

تهنئة إنجليزية

وشاركت معلمة اللغة الإنجليزية بالمدرسة المتوسطة الثالثة بالظهران «أشجان القحطاني»، بالتهنئة الوطنية باللغة الإنجليزية لتشرك المواطنين والمقيمين الفرحة.أساس متينفيما قال المواطن «مصلح زهير»: إن الجميع يستذكر، في هذا اليوم النبيل، فضل المؤسس الملك عبدالعزيز – رحمه الله -، وأنه الرجل الذي أقام الدولة على أساس متين، وبحكم القرآن الكريم والسنة المحمدية الطاهرة، ومن بعده تابع أبناؤه البررة على نفس النهج والخطى.

خدمة الحرمين

وأفاد المواطن «علي سعيد» بأن أهمية اليوم الوطني تكمن في تذكر الماضي، وإدراك الحاضر، وأن المؤسس، ومن بعده أبناؤه البررة، أخذوا على عاتقهم بناء هذا الوطن، وخدمة الحرمين الشريفين وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)