معلمو الحاسب الآلي يقعون ضحايا تعميم وزارتهم

معلمو الحاسب الآلي يقعون ضحايا تعميم وزارتهم

بالرغم من الاعتراف بحقهم، وتبرئتهم من الخلل والمسؤولية، استخدمت وزارة التعليم لغة “الالتماس” من نظيرتها الخدمة المدنية، للخروج من مأزق وضعته لنفسها أمام العشرات من محضري الحاسب الآلي المستحقين لتحسين مستوياتهم بعد حصولهم على درجة البكالوريوس بعلمها وموافقتها، إلا أن الأخيرة رفضت طلب “التعليم” باستثنائهم، معتذرة بأنها لا تتحمل خطأ غيرها.

بداية القضية
تابعت “الوطن” تفاصيل القضية، والتقت بعض محضري الحاسب الآلي العاملين بمدارس التعليم في مناطق المملكة – تحتفظ “الوطن” بأسمائهم- وأكدوا أنهم التحقوا ضمن برنامج التأهيل الذي تعمل عليه وزارة التعليم منذ نحو 6 سنوات في الجامعات السعودية لترقية درجاتهم العلمية من الدبلوم العالي إلى البكالوريوس، حيث منح زملاؤهم فور الحصول على درجاتهم العملية الجديدة مستوياتهم المستحقة، فيما فوجئوا برفض وزارة الخدمة المدنية منحهم ذلك الحق أسوة بزملائهم، مؤكدة أن ذلك يتعارض مع قرار أصدرته في 4 شعبان عام 1433، وأبلغته للتعليم في حينه فيما عممته “التعليم” على إداراتها التعليمية في 1 ذي الحجة من العام نفسه، أي بعد نحو 6 أشهر من صدوره من الخدمة المدنية. وأضاف المتضررون لـ”الوطن” أن إجراءاتهم صحيحة نظاماً، أسوة بزملائهم الذين سبقوهم، وأن قرارات إيفادهم لإكمال البكالوريوس صدرت قبل تعميم وزارتهم بـ”شهرين”.

اعتراف بالخطأ
علمت “الوطن”، أن مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التعليم محمد الحيدر، رفع خطاباً إلى وزارة الخدمة المدنية في 25 جمادى الأولى العام الجاري، أكد فيه أن قرار وزارة الخدمة المدنية الصادر في 4 شعبان عام 1433، والخاص بـ”تنظيم إيفاد موظفي الوزارة”، لم يتم إشعار الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات به إلا في مطلع ذي الحجة من العام نفسه، لمصادفته نهاية العام الدراسي للمعلمين والمعلمات.
وأوضح الحيدر، أنه نظراً لمحدودية المعلمين المتضررين الذين ليس لهم أي سبب في المشكلة، تلتمس الوزارة الموافقة على تحسين أوضاعهم الوظيفية لهم، والتعامل معهم بتعميم وزارتهم الصادر للإدارات التعليمية في مطلع ذي الحجة من عام 1433.

المدنية ترفض
إلى ذلك، رد وكيل وزارة الخدمة المدنية المساعد للاستقطاب والتوظيف أحمد المنيف بحسب مصادر “الوطن”، على خطاب التعليم، مؤكداً أن وزارته سبق أن درست القضية، ورأت أنها لا تتحمل تبعات تأخر صدور التعميم من وزارة التعليم لإداراتها التعليمية، وأن وزارته كانت مرنة في تطبيق القرار، وأنها ترى الالتزام وعدم فتح أي استثناءات يقاس عليها في حالات أخرى.

التعليم لا تعليق
إلى ذلك أرسلت “الوطن” إلى المتحدث الرسمي لوزارة التعليم مبارك العصيمي، استفسارات حول حقيقة القضية، وتحديد مسارها، وتوجه الوزارة نحوها، فيما لم تتلق الصحيفة أي رد حتى إعداد هذا التقرير.

مشروع التحسين
وكانت وزارة التعليم، بدأت قبل نحو 6 سنوات، في تطبيق مشروع تأهيل محضّري الحاسب الآلي، من خلال إكمال دراستهم للحصول على البكالوريوس في تخصص الحاسب الآلي، “وفق ضوابط وشروط لإكمال هذه الدراسة، وذلك تفاعلاً مع طلبات تلقتها الوزارة من عدد من المحضرين”، وتضمنت ضوابط الالتحاق بالمشروع عدم تفريغ أي محضر حاسب إلا بعد إحضار قبول من الجامعة، على ألا تتحمل الوزارة أية رسوم دراسية، وأن يكون إكمال الدراسة في تخصص الحاسب الآلي فقط وفقاً لصحيفة الوطن.

 مراحل قرار تنظيم الإيفاد
– تعميم الخدمة المدنية صدر في 4 شعبان 1433
– التعليم عممه على منسوبيه في 1 ذي الحجة 1433
– قرار إيفاد المعلمين صدر قبل تعميم التعليم بشهرين

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)