معلمي ومعلمات الوزارة يشيدون بفكرة المنتدى الدولي للمعلمين

معلمي ومعلمات الوزارة يشيدون بفكرة المنتدى الدولي للمعلمين

التعليم السعودي – متابعات : مع مطلع العام الدراسي الجديد, ستنطلق فعاليات المنتدى الدولي للمعلمين, والذي بدأت الاستعدادات له مبكرا, وتم اختيار حوالي  700  معلمة ومعلمة للمشاركة فيه بعد سلسلة من الاختبارات والمقابلات, لضمان نوعية جديرة بالمشاركة فيه.
وتم مطلع الأسبوع الماضي, عقد اللقاء التعريفي بالمنتدى بحضور معالي وزير التعليم, الذي رأى في المنتدى والحضور الأمل القادم في تطوير وتغيير المسار التعليمي للأفضل.
وعلى هامش اللقاء, استطلعنا آراء عدد من المعلمين والمعلمات المشاركين بالمنتدى, فأشادوا بجهود وزارة التعليم على إشراكهم بهذه المناسبة مؤكدين حرصهم على تطوير العمل التعليمي والتربوي.
في البداية, ذكرت المعلمة منيرة القحطاني من تعليم الشرقية, ” أن مثل هذا المنتدى يجل تعليمنا في مصاف الدول المتقدمة, التي تنظر للتعليم نظرة متقدمة, وتوسع من مساحة المشاركة, وتسمح بالتواصل مع الخبرات والتجارب المهمة في الميدان”.
من جانبه ذكر المعلم سعد العتيبي من تعليم الرياض” أن المنتدى فرصة للمشاركة مع صاحب القرار في معرفة ماذا يهم المعلمين, وماذا يجب أن يقدم لهم”.
في المقابل, تمنت المعلمة نجوى هاشم من تعليم مكة, ” أن يصبح المنتدى محفلا تربويا يقام كل عامين, ويتنقل بين مدن المملكة, ليصبح المعلم واجهة الوزارة الحضارية ومكسبها الحقيقي”.
وأشار المعلم فهد الشراري من محافظة طبرجل إلى ” أن هذا اللقاء حقق تطلعاتي جيدا حيث أن تبادل الخبرات التعليمية مع  المعلمين الدوليين وخصوصا في أساليب الإدارة الصفية تجعل هناك أهمية كبرى لعمليتي الاتصال والتواصل من خلال ورش العمل واكتساب مهارات جديدة تناسب العصر ” .
ومن الجوف التعليمية أوضح المعلم طلال الرويلي إلى أن ” لقاءات  منتدى التعليم جعلت هناك تواصل حضاري فعال مع خبرات متميزة وجديدة تحقق التكامل للمنظومة التعليمية ”  .
ويجد أحمد الشراري –ماجستير  قياس وتقويم – ” أن  هذا اللقاء يحقق أهداف رؤية المملكة 2030 ويسهل وصول المعلمين إلى أهدافهم لتحقيق تطلعات الرؤية “.
وبينت هند الأسمري من تعليم الرياض ” أن هذا اللقاء التعريفي ينقل لنا ثقة الوزارة بمعلميها وهو مشروع رائد لتلقي الخبرات بشكل مباشر وتبنيها مستقبلا “.
وأشارت نسرين الشون من بنيع ” أن اللقاء يساهم في نقل الأثر مباشرة للمعلم وينمي قدراته وخصوصا من الاندماج المباشر في ورش عمل مع معلمين دوليين “.
وثمن المعلم محمد الرشود من تعليم عنيزة  قائلا ” أن المنتدى يؤكد على أن الوزارة تمضي قدما  لتحقيق قفزات نوعية في التعليم ” .
وختمت حنان الحربي من تعليم المدينة الآراء بقولها ” إقامة المنتدى مع بداية العام الدراسي قد تكون حافزا ومؤشرا لارهاصات جميلة لعام دراسي متميز”.
الجدير بالذكر أن هذا المنتدى يسعى لفتح شراكة دولية مع خبراء التربية والتعليم المؤهلين من أكثر من 50 دولة ، بمشاركة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في المنتدى حيث أوكلت لها مهمة الاشراف على البرنامج العلمي للمنتدى مع اللجنة الإشرافية وشبكة التدريس الدولية وفقاً لوزارة التعليم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)