ملايين الطلاب يؤدون اليوم اختبارات نهاية العام قبل حلول رمضان

ملايين الطلاب يؤدون اليوم اختبارات نهاية العام قبل حلول رمضان

التعليم السعودي : يسابق الطلاب الخطى اليوم (الأحد) لتأدية اختبارات نهاية العام الدراسي الحالي ١٤٣٧-١٤٣٨هـ في جميع مراحل التعليم العام للبنين والبنات، بعد تقديمها بأمر ملكي بحيث تنتهي الدراسة كلياً قبيل شهر رمضان المبارك.

وأمام ذلك استنفرت المدارس خلال الأسابيع القليلة الماضية لاستكمال المناهج واستيفاء المتطلبات والتكاليف الدراسية للوفاء بموعد النهاية المقررة في نص الأمر الملكي الذي استبشر به المعلمون والطلاب على حد سواء.

ويخضع ملايين الطلاب والطالبات صباح هذا اليوم لاختبارات نهاية هذا العام وسط اكتمال منظومة الاستعدادات الفنية والتنظيمية التي أعدتها إدارات التعليم في المناطق المختلفة من المملكة وفق خطة معتمدة لأعمال الاختبارات.

نصف مليون طالب وطالبة يدخل قاعات اختبارات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي للمرحلتين المتوسطة والثانوية بمدينة الرياض، فيما أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض كل الاستعدادات لاستقبالهم.

الأمر نفسه بالنسبة لتعليم جدة، الذي تضم قاعاته ٣١٠ آلاف طالب وطالبة بالمرحلتين المتوسطة والثانوية سيؤدون اختبارات نهاية هذا العام.

وأكد المدير العام للتعليم بجدة عبدالله الثقفي أن الشؤون التعليمية والإدارات ذات العلاقة بتعليم جدة أكملت استعداداتها للإشراف على خطط سير أعمال الاختبارات، إذ أعدت إدارة الإشراف التربوي ومكاتب التعليم للبنين والبنات خططها الميدانية بإشراف من قيادات التعليم وأكثر من ٧٥٠ مشرفاً ومشرفة تربوية للوقوف ميدانياً على سير أعمال لجان الاختبارات بالمدارس وتقديم الدعم لقائدي وقائدات المدارس وإعداد التقارير اليومية عن سير الاختبارات.

في حين أنهت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية استعداداتها كافة للوقوف على ضمان سير الاختبارات في مدارس تعليم المنطقة، إذ يتوجه صباح اليوم 241757 ألف طالب وطالبة لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الحالي للمرحلتين المتوسطة والثانوية، وذلك بعد أن بدأ طلاب وطالبات النظام الفصلي الذين بلغ عددهم 120 ألف طالب وطالبة اختباراتهم يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

وكذلك الحال في مناطق المملكة كافة، التي تتهيأ قطاعاتها الأمنية والخدمية جميعها لتزامن أدوارها لخدمة هذا العدد الضخم من الطلاب وهم يترددون لأسبوعين كاملين إلى مدارسهم لأداء الاختبارات، وسبقهم إلى ذلك طلاب الانتظام والانتساب إلى الكليات والجامعات السعودية.

إلى جانب تفعيل الشراكة المجتمعية مع الإدارات الحكومية ذات العلاقة ويأتي في مقدمها التنسيق مع الإدارة العامة للمرور بتكثيف الانتشار الميداني في الشوارع خلال فترة الاختبارات وذلك للحدّ من الظواهر السلوكيّة السلبيّة والمخالفات المروريّة الخاطئة التي يمارسها بعض الطلاب، إضافة إلى توجيه مكاتب التعليم كافة بمدن ومحافظات المملكة إلى تنفيذ الإجراءات الوقائية المطلوبة بما يكفل الرعاية الشاملة للطلاب والطالبات والمحافظة عليهم وحمايتهم من مختلف المخاطر، وصولاً للوقوف على خطة توزيع المشرفين والمشرفات التربويين على المدارس، لمتابعة سير الاختبارات مع تطبيق الإجراءات المتبعة في ما يتعلق بقواعد الاختبارات التي أقرتها الوزارة، إضافة إلى التنسيق مع إدارة الصحة المدرسية لضمان عدم تعرض أي طالب أو طالبة لعوارض صحية.

وتتضمن خطط الاختبارات التي يعمل بها عادة في إدارات التعليم المنتشرة في أطراف البلاد، على لجان تدقيق بيانات الطلاب والطالبات في المرحلتين المتوسطة والثانوية ومتابعة رصد الدرجات أولاً بأول وفق خطة زمنية أعدت بهذا الشأن.

ودعي أولياء أمور الطلاب والطالبات إلى متابعة أبنائهم وبناتهم في المذاكرة والمراجعة وتوفير الدعم النفسي لهم والحرص على حضورهم المبكر لأداء الاختبارات والرقابة والحرص عليهم بعد خروجهم من مدارسهم تجنباً لوقوعهم في بعض السلوكيات الخاطئة، وبراثن أصدقاء السوء، حفاظاً على سلامتهم وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)