ملتقى العمل التطوعي .. بادرة لتعزيز قيم الإيثار والمبادرة بين الطلاب لخدمة الوطن

ملتقى العمل التطوعي .. بادرة لتعزيز قيم الإيثار والمبادرة بين الطلاب لخدمة الوطن

التعليم السعودي : أصبح نشر ثقافة العمل التطوعي التي خطتها وزارة التعليم بمثابة خريطة طريق لتنظيم الأعمال التطوعية، وغرس لقيم التطوع بين الطلاب والطالبات في المدارس.

ويعد ملتقى العمل التطوعي المدرسي في ثانوية “ابن النفيس” في العاصمة الرياض، الذي أقيم أمس، إحدى الخطوات الفعلية والعملية في نشر العمل التطوعي الفاعل والمخطط له، ونشره بين أوساط الطلاب والمعلمين.

وقال لـ”الاقتصادية” محمد بن عبد الله المرشد، مدير عام الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، إن العمل التطوعي يعد من أهم الوسائل المستخدمة لتعزيز دور الفرد في الحياة الاجتماعية والمساهمة في النهوض بمكانة المجتمع في شتى جوانب الحياة، فازدياد العمل التطوعي في الوقت الحالي نظرا لتعقد ظروف الحياة، وازدياد الاحتياجات الاجتماعية، وتغير الظروف.

وأضاف المرشد، أن المشاركين في النشاط المدرسي والمتفاعلين معه هم من رواد المجتمع في وقتنا الحالي، حيث أسهم النشاط الطلابي في إخراج نخبة من المبدعين في العلوم والمعارف والآداب كافة، وتؤكد هذا مذكراتهم ومقابلاتهم حول دور البرامج والأنشطة المدرسية في اكتشاف وصقل قدراتهم ومهاراتهم ورعايتها.

وأوضح مدير تعليم الرياض، أن تبني المدارس للعمل التطوعي أمر مهم، فهي أهم وسيلة تربوية، لرسالة نشر ثقافة العمل التطوعي الكثير من الإيجابيات التي تضيف قيمة نوعية في خدمة المجتمع وتعزيز الثقافة الإيجابية، كما أن هناك إيجابيات مباشرة تلمسها المدارس من خلال تعديل السلوك وتقويمه لدى الطلاب، من حيث نشر الثقافة الإيجابية المجتمعية داخل أسوارها وفصولها التعليمية، التي تشيع المحبة والإخاء والتكافل والتلاحم، كسلوك مسؤول ومقدر يمتد تأثيره، ليقلل من السلوكيات السلبية لدى الطلاب استجابة لما يلمسونه من تغيير في الثقافة السائدة وتغيير للعقل الجمعي بصور إيجابية محببة.

من جانبه، قال أحمد عامر الحربي المشرف العام على الملتقى، إن الملتقى يقام على مدى ثلاثة أيام ويهدف إلى نشر ثقافة التطوع لدى الطلاب، حتى تصل ثمارها للمنزل، ثم تعم الفائدة شرائح المجتمع كافة، منوها إلى أن من بين البرامج التي يتنافس الطلاب عليها كأس التطوع، وهو يختص بأفضل مبادرة تطوعية بناء على ترشيح المحكمين.

وأشار الحربي إلى أن طلاب منطقة الرياض بإمكانهم المشاركة عبر تعبئة استمارة “تطوع” على حساب “وحدة العمل التطوعي” في”تويتر” بحيث يستطيع الطالب الدخول والتسجيل والمشاركة، ولديهم خمس مبادرات تطوعية هي (تحية، غيِر، بسمة، افتخر، قادر) ومجالها مفتوح للمعلمين وقادة المدارس.

وبين المشرف العام للملتقى، أن من بين المبادرات التي تقدمها وحدة العمل التطوعي في تعليم الرياض، مبادرة “لئن شكرتم” وتعني بحفظ النعمة، ونشر ثقافة احترام النعمة وعدم الإسراف، ومبادرة “مساجدنا”،حيث يخرج الطلاب على هيئة مجموعات للمساجد القريبة من مقر إقامة الملتقى وتعليمهم أهمية بقاء المسجد ودورات المياه نظيفة طوال الوقت بحسب صحيفة الاقتصادية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)