ملتقى القيادة يدفع بـ 1000 شاب وشابة إلى عالم الخطابة والقيادة

ملتقى القيادة يدفع بـ 1000 شاب وشابة إلى عالم الخطابة والقيادة

التعليم السعودي : فتح ملتقى التواصل الأول أمام ألف شاب وفتاة لصقل وإبراز مواهبهم المتعددة بعد ان تم تقييم ادائهم بواسطة خبراء ومتخصصين في عالم الخطابة والقيادة والتواصل الاجتماعي.. ومن بين المحكمين والمقيمين الاديب والشاعر عبد الرحمن عشماوي، الداعية محمد العريفي، والدكتور سالم الديني، الكاتب محمد النغيمش،. وجاء الملتقى تحت عنوان «بلغتي يسمو تواصلي».تطوير الذاتمنح الملتقى الشباب والفتيات فرصة إقامة ورش عمل متخصصة ومحاضرات ومسابقات في المجال الإبداعي، إضافة إلى حلقات نقاش مع ضيوف الملتقى وذلك ضمن برنامج حافل بالفعــــــاليات التي شارك بها ألف شاب استفادوا من برنامج الملتقى المتخصص في تطوير الذات واكتشــــاف القدرات القياديـــــة كما يقـــــول رئيس الملتقى صالح الغامدي الذي يعتبر اللقاء بمثابة خارطة طريق لما يأتي بعده من فعاليات في ذات المجال.واضاف «جاء الملتقى ليشكل حجر أساس لفعاليــــات وملتقيات أكثر تركيـــــزا على تنميــــــة قدرات النشء والشبـــــاب في المجالات اللغوية والقيادية، مع إثراء ثقافة الحوار والتواصل في المجتمع. مع التنويه بالدور البارز لارامكو السعودية في رعايتها الاستراتيجية للملتقى»تقارب اجتماعيالشاعر عبد الرحمن عشماوي عبــــر عن سعادته بالإسهام في مثل هذه المناشط الاجتمــــاعيــــة التي تضيف الكثيـــر للمشاركين.وقال: نسعد أن نكــــــون من المشاركين في المحفل، لا شك أن من عوامل تطور الأمم والارتقاء بها هو اهتمامها بنشر الثقافة بجوانبها المتعددة مع عنايتها بلغتها، وبالنسبـــــة لنا فإننا كمسلمين فإن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم، ولذا فإن الواجب يحتم علينا العناية بها بشكل مضاعف، وهو ما يعزز أهمية مثل هذه الملتقيات.من إيجابيات الملتقى هو الإعلان عن إطلاق أول جمعيــــة عربيـــة للتواصل والقيــــــادة، تعنى بتطوير التواصل بين الشعوب العربية بما يحقق الأهداف المرجـــــــوة للتقارب الاجتماعي، بحسب مستشار الملتقى عبد اللطيف الحارثي الذي بيّن أن الجمعية الجديدة ستكون إضافة حقيقية في مجال التواصل والقيادة والتقارب في المستقبل القريب.وشهد الحفل الختامي تكريم المتحدثين في الملتقى إضافة إلى الرعاة الرسميين من شركات القطاع الخاص، وأعضاء اللجان العاملة، ورافق جميع فعاليات الحفل ترجمة فورية للغة الإشارة من الدكتور علي البوحسون.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)