ملتقى المعلمين الجدد ينطلق اليوم بالشرقية عبر «إسعاد»

ملتقى المعلمين الجدد ينطلق اليوم بالشرقية عبر «إسعاد»

التعليم السعودي – متابعات : تنظم الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية اليوم الأحد ملتقى المعلمين الجدد، ودعت الإدارة المعلمين والمعلمات لمراجعة البريد الإلكتروني المدخل في نظام «إسعاد» esaad للتأكد من وصول المعلومات لملتقى المعلمين الجدد.

من جهته أوضح المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص أن الملتقى يستمر خمسة أيام ويتضمن برنامجا للاستقبال لمدة يومين بالدمام، حيث سيقدم خلاله العديد من أوراق العمل منها الحديث عن فرص التطوير المهني والوظيفي وكذلك أخلاقيات مهنة التعليم وعلاقة المعلم الجديد بالمجتمع المدرسي والواجبات الوظيفية وتقويم المعلم الجديد في سنة التجربة وحقوق وواجبات المعلم إلى جانب برنامج تدريبي يستمر ثلاثة أيام يحتوي على الحقيبة التأسيسية للمعلم الجديد، كما سيكون هناك حوار مفتوح مع مدير عام التعليم د.ناصر الشلعان.

وأكد «الباحص» أن اللجان المنظمة لهذا الملتقى من إدارة شؤون المعلمين وإدارة الإشراف التربوي والإرشاد الطلابي وإدارة التدريب والإعلام والاتصال وإدارة الموارد البشرية قد أكملت استعدادها لهذا الملتقى.

وأضاف: إن المعلم أحد أهم عناصر العملية التعليمية، والعامل الأهم في بناء المجتمع وتكوين جيل واع قادر على مواصلة التقدم وإنتاج المعرفة، ولإسهامه في صناعة التقدم، وصيانة الحضارة، فقد حظي بالرعاية والعناية على كافة الأصعدة، إذ هو صانع الأجيال وباني الحضارات وعماد التطوير المستمر والتنمية المستدامة، وبذلك استحق كل تقدير وتبجيل فهو صاحب رسالة مقدسة وسيحقق تطلعات وطموحات حكومتنا الرشيدة نحو التقدم والازدهار وتحقيق الرؤية الوطنية الطموحة٢٠٣٠، والتي تسهم في الارتقاء بمستوى مخرجات العملية التربوية والتعليمية.

وبين المتحدث باسم تعليم الشرقية أن «إسعاد» يعتبر نظاما إلكترونيا أطلقته الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية وتشرف عليه إدارة تقنية المعلومات ويوفر تطبيقات وأنظمة إلكترونية خدمية على الأجهزة المكتبية والكفية مثل نظام الاستطلاعات ونتائجها ونظم اللقاءات العامة والاجتماعات المرئية بالإضافة لأنظمة التقارير والإحصائيات وخدمات نظام Microsoft Office365. والنظام يعتبر منصة شاملة تضم العديد من الأنظمة والخدمات التي تقدمها إدارة تقنية المعلومات لعموم المستفيدين من داخل وخارج الإدارة العامة وأحد الوسائل التقنية التي ستحقق رؤية الإدارة والمتمثلة في الريادة لبناء جيل مبدع، وكذلك رسالتها في تقديم خدمات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية وفق معايير عالمية بمشاركة مجتمعية.

وأضاف: إن النظام تشمل هيكلته الخدمات التي تطلب من المدارس مثل «خدمات الصيانة، والدعم الفني، والتجهيزات المدرسية»، وهذا سيوفر على إدارة المدارس الوقت والجهد عبر الطلب للخدمة المطلوبة من خلال النظام، كما يوفر النظام خدمات للمعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات وكافة الموظفين الإداريين، مثل التعريف بالراتب وتحويل الراتب من بنك إلى بنك عبر تعبئة النماذج المرفقة في النظام، بالإضافة إلى توفير خدمات خاصة للقطاعين الحكومي والخاص كشروط طلب ترخيص فتح مدرسة أهلية أو معهد أهلي، وتحديث الرسوم الدراسية للمدارس الأهلية وغيرها من الخدمات المتنوعة.

يذكر أن نحو 940 معلما ومعلمة «665 معلما و275 معلمة» يباشرون اليوم الأحد مهام العمل في مدارس المنطقة الشرقية، وذلك بعد اعتماد مدير عام التعليم بالمنطقة د.ناصر الشلعان توزيعهم وفق المفاضلة والاحتياج، فيما نال تخصصا الدين والرياضيات على أكثر عدد من المعلمين والمعلمات، إذ سيباشر نحو 291 معلما بمادة الرياضيات، و136 معلما، و145 معلمة لمادة الدين. وأكد «تعليم الشرقية» أن أكثر التخصصات التي حازت على أكبر عدد من المعلمين جاء من نصيب مادة الرياضيات، إذ بلغ عدد الجدد منهم في هذا المجال نحو 291 معلما، ويليها مادة الدين بـ136 معلما، و145 معلمة، فيما جاء أقل التخصصات حصة من المعلمين والمعلمات من نصيب التوحد والعوق البصري، بنحو معلمتين لكل منهما، أما تخصص محضر مختبر العلوم، فقد جاء بمعلم واحد فقط وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)