مناهج المدارس الأجنبية تثير الجدل بين وزارتين

مناهج المدارس الأجنبية تثير الجدل بين وزارتين

التعليم السعودي : أثارت مناهج المدارس الأجنبية جدلًا واسعًا بين وزارة الثقافة والإعلام ووزارة التعليم. ففي الوقت الذي نفت فيه وزارة الثقافة والإعلام مسؤوليتها عن محتوى هذه المناهج مؤكدة أن دورها محصور في فسحها وإجازتها فقط، كان رأي وزارة التعليم صادمًا، حيث أكدت أن هناك بعض الكتب تحصل عليها المدارس من دور نشر ولا تخضع لإشراف الوزارة –
وقال المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة والإعلام أنس القصير لـ»المدينة»: «إن النظام الذي يخص مسؤولية وزارة الثقافة والإعلام عن محتوى الكتب التعليمية للمدارس الأجنبية هو يندرج تحت نظام المطبوعات والنشر الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/ ٣٢ وتاريخ ٣ رمضان١٤٢١ هـ قرر في مادته٢١ أن رقابة وزارة الثقافة والإعلام «لا تسري على ما تستورده المؤسسات التعليمية «، كما قررت المادة ٧٠ من اللائحة التنفيذية في نظام المطبوعات والنشر بأن «للجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والبحثية والجمعيات العلمية والأندية الأدبية والمؤسسات الصحافية الأهلية استيراد مطبوعات دون إخضاعها للإجراءات الرقابية»، وبالتالي فإن دور وزارة الثقافة والإعلام يقتصر على فسح شحنات كتب المدارس الأجنبية التي تأتي من الخارج من «الناحية الإدارية» دون إخضاعها للإجراءات الرقابية أو التدخل في مضمونها لعدم الاختصاص، وفقًا للنظام واللائحة التنفيذية». وقال القصير: إن وزارة الثقافة والإعلام تكتفي وفقًا للمادة ٧٠ من اللائحة التنفيذية للنظام بأن تكون المطبوعة المستوردة للغرض الخاص من قبل الجهة المستوردة وليس لأغراض التوزيع العام أو التداول أو الإعارة، وأن تقدم الجهة المستوردة خطابًا من مرجعها متضمِّنا ًبيانًا بهدف الاستيراد وأسماء المطبوعات وعدد النسخ الواردة من كل نسخة مع أخذ التعهد بتحمل المدارس الأهلية كامل مسؤولية فسح المقرر الدراسي من الجهة المختصة بذلك، وفق نظام إنتاج المواد التعليمية المساعدة وتسويقها الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/ ٥٦ وتاريخ ٢٩ شوال١٤٢٥هـ، حيث قررت المادة ٢ منه أن هذا النظام يسري على المادة التعليمية المنتجة محليًا أو خارجيًا كما قررت المادة ٥/أ من ذات النظام على أن كل من ينتج أو يستورد أو ينشر مادة تعليمية الحصول على ترخيص بذلك من الجهة المعنية، وجاء في المادة الأولى أن الجهة المعنية هي الجهة الحكومية التي صيغت المادة التعليمية طبقًا لمناهجها.
التعليم يرد
المتحدث الرسمي بوزارة التعليم مبارك العصيمي كشف بأن هناك العديد من الكتب التي تحصل عليها بعض المدارس من دور نشر لا تخضع لإشراف الوزارة ومتى ما رصدت الوزارة من خلال اللجنة المكلفة بذلك أي تجاوزات في هذا الجانب فإنه يتم اتخاذ الإجراءات النظامية وفق اللوائح التربوية والأنظمة المتعلقة بهذا الأمر.
اعتماد أكاديمي
وأوضح عبدالله دوس المشرف التربوي والمسؤول في التعليم الأهلي والأجنبي بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة أن الاعتماد الأكاديمي يعني أنه منهج مصرح ومعتمد من جهة علمية مثل الاعتماد الأمريكي أو البريطاني أو الكندي وهذه بيوتات خبرة عالمية ومعترف بها، أما اعتماد محتوى المنهج فهذا يكون من إدارة التخطيط بوزارة التعليم وتعني إجازة محتوى المنهج أي أنه لا يحتوي ما يخالف فكر الدولة أو عاداتها وتقاليدها أو يمس أمنها أو عقيدتها ولذلك أي منهج عليه logo of ministry of education أي شعار الوزارة فهو يعتبر مجاز المحتوى ومعتمدًا.
ملاك الأهلية
وأكد عدد ملاك المدارس الأهلية العالمية أن جميع الكتب والمناهج المتبعة في مدارسهم يتم الإشراف عليها من قبل وزارة التعليم، وشددوا أيضًا على ضرورة مراجعة المناهج الدراسية من إدارة المدرسة لما في ذلك من تأكيد على سير العملية التعليمية بشكل يضمن سلامة ما يقدم للطالب ومن بعده المجتمع وفقا ًلصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)