منسوبو تعليم الخبر: اليوم الوطني يوم يرفع فيه كل مواطن راْسه شامخاً بما تحقق على أرضه من تطور وتقدم وازدهار

منسوبو تعليم الخبر: اليوم الوطني يوم يرفع فيه كل مواطن راْسه شامخاً بما تحقق على أرضه من تطور وتقدم وازدهار

التعليم السعودي – واس : عبر منسوبو التعليم بمحافظة الخبر عن مشاعر الفرح والسرور بمناسبة ذكرى اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية، مؤكدين أن هذا اليوم شعار للوفاء لوطن الخير لما له من مكانة في تاريخ دولة عظيمة منذ بداية توحيدها حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله.
وأكد مدير مكتب التعليم بالخبر سعيد بن عبدالله القحطاني، أن الاحتفاء باليوم الوطني الثامن والثمانون لوطننا الغالي يعيد إلى أذهاننا ذكرى تأسيس هذا الكيان العظيم، وهو تاريخ محفور في قلوبنا جميعًا ويمثل قمة مشاعر الاعتزاز والفخر به وبما وصل إليه من تقدم وازدهار في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، معبرين عن حبنا الكبير لهذا الوطن شاكرين الله عز وجل على ما أنعم به علينا من نعمة الأمن والأمان أخذين على عاتقنا أن نواصل المسيرة بكل عزم وإصرار وتفاؤل لبناء المستقبل الذي نتطلع إليه ولإعلاء راية الوطن و الإسهام بفاعلية في رفعته وتطوره ضمن رؤيته الطموحة رؤية 2030 معتزين بقيمنا الإسلامية النبيلة و ببلادنا التي استطاعت أن تحظى بمكانة مرموقة ودور ريادي على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.
ويشير مساعد مدير مكتب التعليم للشؤون التعليمية بالخبر خالد بن يحيى الغامدي، إلى أن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة مميّزة محفورة في الذاكرة والوجدان، هذا اليوم الذي تحقّق فيه التكامل والوحدة، وأزيلت الفرقة والتفكك، هو اليوم الذي يشهد له التاريخ بمدى التطوّر والازدهار الذي حصل، هذا يوم يرفع فيه كل مواطن رأسه شموخاً وفخراً بما تحقق على أرض وطنه المعطاء، وندعو الله العلي القدير أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يجزيهم خير الجزاء لما يبذلونه لراحة أبناء هذا الشعب الوفي.
من جهته قال مساعد مدير مكتب التعليم للشؤون المدرسية عبدالعزيز الناشري، أن ذكر يوم الوطن لمسيرة 88 عامًا من الازدهار والعطاء ومن نشر الخير في كل مكان، ومنذ توحيد المملكة التي أُسست على شريعة الإسلام هي رمز التسامح والمحبة، مضيفاً أن حبنا وولاؤنا وانتماؤنا لوطننا الغالي سيبقى أكبر وأعمق من أن تترجمه الأبجديات لأنه أكبر في قلوبنا من أشعار نرددها وأبيات نهتف بها وستظل مملكتنا قلبنا النابض الذي نحيا به وله، ونسقيها من أعمارنا ونبنيها بسواعدنا ونفديها بأرواحنا لترفرف دومًا راية العز عاليًا.
وقال مشرف التوجيه والإرشاد بمكتب التعليم بالخبر ياسر بن عبدالله العضل، اليوم الوطني هو يوم التكامل والوحدة هو يوم الشموخ والفخر هو يوم يرفع فيه كل مواطن راْسه شامخاً بما تحقق على أرضه من تطور وتقدم وازدهار، في بطن أرضه خير البشرية صلى الله عليه وسلم، وتحت سمائه خير بيت وضع للناس دار السلام ودار المحبة والكرامة والمجد والعطاء وعلى ربوعه ولاة حكموا بما أنزل الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ولاة أحبوا المواطن فأحبوهم وبذلوا وضحوا لكي تبقى يا وطني خفاقاً بين الأمم، أهل حكمة واتزان وإحسان وحزم وعزم، يا وطني لك مني دعوتي بدوام الأمن والإيمان والعمر الطويل، ولسيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده العز والتمكين والعمر المديد وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>