منسوبو جمعية الكشافة يهنئون الوطن وقادته باليوم الوطني

منسوبو جمعية الكشافة يهنئون الوطن وقادته باليوم الوطني

التعليم السعودي : رفع منسوبو جمعية الكشافة العربية السعودية التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله – ولشعب السعودي بمناسبة حلول اليوم الوطني الــ (83)، مؤكدين على أهميتها كمناسبة تاريخية بطولية في مسيرة المملكة المباركة التي حققت الكثير من المنجزات التنموية في شتى المجالات في فترة وجيزة تعكس مدى حكمة وحنكة سياسة القيادة فيها .
وقال نائب رئيس الجمعية الدكتور عبدالله الفهد الجميع بهذه المناسبة:” إن ذكرى اليوم الوطني عزيزة على كل مواطن يعيش على ثرى هذه البلاد وخارجها ، وهي ذكرى تلك الوحدة التي تجسدت حية في ارض الجزيرة العربية ، مهد العروبة والإسلام ، حينما جسدها الصقر عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله – الذي سطر صفحات مضيئة في تاريخ هذه البلاد وأقام دولة تحكم بكتاب الله العلي القدير وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم دون أن تغفل مقومات العصر والاهتمام بجميع الخدمات وفق أسس اقتصادية متينة لتوفير الرفاهية لمواطنيها ومن سكن على أراضيها” .
وأكد أن اليوم الوطني أصبح مناسبة تشعل في أبناء المملكة قناديل الفرح الذي يستمدونه من قوة انتمائهم لهذا الوطن الغالي ومناسبة ترسخ في الأجيال القادمة المعاني السامية في أهمية الحفاظ على المنجزات والمكتسبات التي تحققت لبلادنا عبر 83 عاماً من مسيرة الخير والاستقرار والرخاء والازدهار , مفيداً أن للوطن معنى سام ونبيل تتضاءل أمامه كل المعاني , فهو رمز للعزة والكرامة , فاليوم الوطني رمزية عميقة الدلالة لمجد ممتد منذ ملحمة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله – إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – داعياً إلى الاحتفاء والفخر بهذا اليوم ومضامينه الكامنة في وجداننا ولشواهد مجدة الشامخة ماضياً وحاضراً ومستقبلاً .
وأوضح أنه استشعاراً لهذه المسؤولية العظيمة ، حظي المشروع الكشفي للاحتفال باليوم الوطني الثالث والثمانين لبلادنا الفتية الذي تقيمه الجمعية في منطقة الباحة ، باهتمام صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية كعادته دائماً في دعم الكشافة لتأكيد حضورها واهتمامها بالمناسبات الوطنية .

من جانبه رفع الأمين العام المساعد للشؤون الفنية بالجمعية صالح الحربي باسمه ونيابة عن جميع الكشافة والقادة التهاني والتبريكات للقيادة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله -.
وقال:” إنه في مثل هذا اليوم تحل الذكرى الثالثة والثمانون ليومنا الوطني المجيد حيث سجل التاريخ مولد المملكة العربية السعودية بعد ملحمة البطولة التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – 83 عاماً – تواصلت مسيرة حكيمة – جددت التوحيد ، وحققت الوئام ، وأعادت للأرض السلام ، انجازات طيبة على أرض طيبة وضع لبناتها الأولى الملك عبدالعزيز – رحمه الله – منطلقاً من أساس متين قام على صفاء الإسلام ، وانطلق سعياً للنماء والرخاء والسلام وعلى ذات الأساس المتين واصل الأبناء مسيرة الوفاء متقدة تستمد جذوتها من إخلاص المؤسس لبناء دولة عصرية إسلامية” .
وأضاف:” إن ذكرى اليوم الوطني لنا كأفراد في الكشافة تحيي فينا المشاعر الوطنية نشعر فيها بالترابط مع الأسرة الحاكمة ومع الوطن الأرض ورمزاً يعيد إلى ذاكرتنا حدثاً تاريخياً كبيراً ومناسبة رائعة من المناسبات تجسد فيها توحيد هذه البلاد ، ومناسبة تعني أن نسترجع كأفراد كشافة ماذا قدمنا لهذا الوطن وماذا سنقدم بعد أن منحنا الكثير من خيراته الوفيرة” .
من جهته هنأ الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية سعيد بن محمد ابودهش حكومة وشعب المملكة بهذه المناسبة، عادها مناسبة تاريخية مهمة من خلالها نستذكر بكل فخر واعتزاز مؤسس وباني هذا الكيان الشامخ .
وقال:” إننا في جمعية الكشافة سعادتهم غامرة بحلول الذكرى الثانية والثمانون لتوحيد المملكة ، ذكرى اليوم الوطني الخالدة التي نتذكر فيها كل عام جهود الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- في بناء هذه الدولة المترامية الأطراف التي جمعت القلوب تحكم بالشرع الحنيف وتتسلق هامات المجد عاماً بعد عام ، وقال أنهم يحتفلون بتلك المناسبة كل عام ستذكرون فيها أعز صفحات تاريخ وطننا الغالي حينما انطلق الملك عبدالعزيز – رحمه الله – ليضع مع نفر من رجاله المخلصين ملحمة كفاح بطولية من اجل توحيد الجزيرة العربية ، وفي نفس الوقت نحمد الله ونحن نلمس هذا التطور والمنجزات الحضارية التي برزت على أرض الوطن ينعم بها المواطن والمقيم في شتى نواحي الحياة”.
وقال مفوض العلاقات العامة بالجمعية القائد سالم آل مهنا:” إن يومنا الوطني يمضي بنا ليرسي قواعد الشموخ ، عاماً بعد عام ، ويؤكد فينا القيم والأصالة على الدوام ، ويجسد بناء الوطن والإنسان على مر الأزمان ، تتجدد تلك الذكرى الغالية فنستذكر بكل الفخر والاعتزاز ذلك الحدث العظيم وتلك الملحمة الخالدة التي صنعها البطل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – بعد أن قاد رحلة نضال وكفاح جمع فيها أجزاء الوطن المتناثرة ووحد البلاد وصنع مملكة الإنسانية على مبادئ القران الكريم والسنة النبوية الشريفة” .
وأضاف:” من هنا فإن جمعية الكشافة كسائر قطاعات الدولة تحتفي سنوياً بهذه المناسبة لكي تعرف الأجيال الحديثة حقيقة ما أنجزه الملك عبدالعزيز – رحمه الله – من مشروع وحدوي تجسد في تأسيس المملكة العربية السعودية ، وليدركوا حجم التضحية التي بذلها المؤسس – رحمه الله – ورجاله نحو لم شمل ونبذ الفرقة والشتات ودعم ركائز وحدة الأمة التي استشرف مستقبلها ببعد نظرة وثاقب بصيرته مستعيناً في ذلك بخالقه ثم بنبل هدفه وسواعد الرجال المخلصين معه” .

فيما أعرب عضو مجلس إدارة الجمعية عبدالرحمن الحقباني عن سعادته البالغة بذكرى اليوم الوطني، مؤكداً أن حتفاء الجمعية بهذه المناسبة هي وقفة للتأمل في ما صنعه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – ، وللتأمل فيما أنجزته المملكة التي تعيش اليوم حاضراً مشرقاً ومزدهرا ًفي جميع المجالات وفي مختلف جوانب الحياة حتى أصبحت في مصاف الدول المتقدمة .
وبيّن أنها مناسبة لتهنئة القيادة الرشيدة سائلاً الله أن يحفظ بلادنا من كل شر ومكروه وأن يديم عليها دينها وأمنها وأن يفيض عليها من خيراته ونعمه .
وهنأ مفوض العلاقات الخارجية الدكتور حمد اليحيي الوطن بتلك المناسبة التي عدّها مناسبة غالية وعزيزة منوهين بمسيرة الإنجازات التنموية العملاقة التي حققتها المملكة في جميع المجالات، ومؤكداً أن البلاد قد خطت خطوات واسعة ومتقدمة في مسيرة البناء بإقامتها للعديد من المشاريع الضخمة والرائدة عبر المدن الصناعية والمنشآت المختلفة لجميع القطاعات.
وقال مفوض تنمية المراحل عبدالله الخضير:” إن اليوم الوطني يحمل في مضمونه رسائل وطنية تحكي قصة المواطنة الصالحة تمتزج فيها مشاعر الولاء والوفاء لولاة الأمر حفظهم الله، وإننا في جمعية الكشافة نحتفي بهذه المناسبة لنعكس صورة مشرفة تجسد أروع صور التلاحم والوفاء بين القيادة والشعب”.
وأكد مفوض الرواد بالجمعية زيد البتال أن هذه المناسبة لها مكانة وأهمية في قلوب كل مواطني هذه البلاد المباركة التي يعيشونها كل عام ويستذكرون من خلالها ملحمة البناء والتوحيد التي قادها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – ويجددون فيها الولاء والعطاء لبلد قدم ومازال يقدم الكثير لأبنائه ، مقدماً التهنئة باسم رواد الحركة الكشفية في المملكة للوطن وقادته بهذه المناسبة المباركة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)