منسوبو ومنسوبات جامعة الجوف يهنئون القيادة الرشيد باليوم الوطني

منسوبو ومنسوبات جامعة الجوف يهنئون القيادة الرشيد باليوم الوطني

التعليم السعودي : رفع منسوبو ومنسوبات جامعة الجوف التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانون للمملكة ، سائلين الله أن يحفظ البلاد والعباد من كل مكروه.
وعد عميد كلية التربية والمشرف على كلية المجتمع بجامعة الجوف الدكتور غربي بن مرجي الشمري اليوم الوطني ذكرى لتجربة متميزة على مستوى المجتمع الدولي ونموذجاً ناجحاً للوحدة والتماسك ، كما أنها فرصة ثمينة لغرس معاني الوفاء لأولئك الأبطال الذين صنعوا هذا المجد لهذه الأمة في نفوس النشء فيشعروا بالفخر والاعتزاز ، وترسخ لديهم معاني الحس الوطني والانتماء لدينهم وأمتهم ووطنهم.
وأوضح الشمري أن هذه المناسبة التاريخية والوطنية شاهداً على مسيرة النهضة العملاقة التي تعيشها المملكة في المجالات كافة ، انطلاقا من ثوابتها الدينية المرتكزة على الشريعة الإسلامية السمحاء واتخاذها منهجاً وأسلوباً للحياة ، منذ توحيدها على يد قائدها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن ــ رحمه الله ــ , سائلا الله تعالى أن لمملكتنا العزيزة مزيداً من التقدم والتنمية والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – حفظهما الله – ، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء انه سميع مجيب .
كما يعد يوم الوطن مبعثا لتجديد العهد على المضي قدماً نحو الأهداف السامية لمملكتنا الحبيبة وثبات ابناءها وتماسكهم حيال مواجهة الأفكار والمشاريع الهدامة التي تحاك من الحاقدين على هذه البلاد ، وتأكيدا على لحمة وطن وإيمان شعب محب لوطنه مخلصا لقيادته ، وشاهدا على مسيرة نماء وبناء طموحة وتنمية شاملة وقفزات نوعية امتدت لعقود ، دأبت خلالها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – على نشر العلم والثقافة والعناية بتشجيع البحث العلمي فأسست المدارس والمعاهد والجامعات.
من جانبه قال الدكتور بكلية العلوم نايف بن صالح المعيقل : يحتفل الشعب السعودي بكافة فئاته بذكرى توحيد هذه البلاد علي يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود – طيب الله ثراه – في مثل هذه الأيام من كل عام ، وتأتي هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً وبلادنا تتمتع بنعمة الأمن والاستقرار والأمان والقوة بفضل من الله عز وجل ثم بعزم قادتها وولاة أمرها الذين لا يألون جهداً في سبيل بقواها مركزاً متقدماً بين دول العالم في شتى المجالات.
واضاف الدكتور المعيقل : حري بكل سعودي أن يقف في ذكرى اليوم الوطني وقفة تأمل يستعيد فيها أبعاد توحيد المملكة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – ، الذي غرس أول بذور النماء التي تشكل منها عصب الاقتصاد السعودي وقد أثبتت التجارب الدولية أن الأمن الوطني والاستقرار السياسي شرطان أساسيان للنمو الاقتصادي ، وفي هذا الشأن لا يمكن لأي إنسان عاقل أن يغفل الحنكة السياسية التي تمتع بها الملك عبدالعزيز وبعد نظرة ورؤيته الاستراتيجية للمملكة , داعيا الله تعالى أن يحفظ الله هذه البلاد ويحفظ ولاة أمرها من شر الحاسدين والحاقدين أنه سميع مجيب وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>