منصات «الأهلية» تتفوق على «مدرستي»

منصات «الأهلية» تتفوق على «مدرستي»

التعليم السعودي – متابعات : عرض صامت

وقالت والدة إحدى الطالبات «أم حمد»: نتطلع من وزارة التعليم مزامنة الجدول الدراسي للمدرسة مع جدول قنوات «عين» التعليمية، خصوصا أن الطالب ليست لديه القدرة على جمع أفكاره والاستمرار بالمتابعة الجيدة، فالعملية التعليمية بحاجة إلى توافق حتى نستطيع حث أبنائنا على متابعة القنوات والاستفادة من الشروحات، كما أن أغلب المعلمين حتى الآن لم يفعل ميزة الشرح في برنامج «تيمز»، وإذا فعلها لا نرى إلا عرضا صامتا لشرائح البوربوينت.

معاناة يومية

وأكد ولي الأمر يوسف المعيويد، وجود معاناة يومية من أجل الوصول إلى المطلوب في منصة «مدرستي»، على النقيض من المدارس الخاصة، التي لها برامج مستقلة تحقق الجودة والمتابعة المستمرة، فلماذا لا تكون هناك صلاحية للمدارس تمكنهم من إعداد خطة دراسة متكاملة للطلاب عن بعد، عبر ابتكار أفكار جديدة، وتكون أقرب إلى الطلاب وأسرع في الوصول إليهم، وتقديم المحتوى التعليمي المطلوب وفق خطة وزارة التعليم.

ودعا ولي الأمر عبدالعزيز البناي، إلى تكليف كل إدارة تعليم في مختلف مناطق المملكة بوضع منصة خاصة بها، قد يكون الحل الأنسب، خاصة مع الضغط الكبير أثناء الدخول على «مدرستي».

خلل دائم

وذكرت المستشارة التربوية والتميز المؤسسي حنان الحمد، أنه عند البدء الفعلي للدراسة تفاجأ المستفيدون من أن الطاقة الاستيعابية لـ«مدرستي»، التي خُصصت للتعليم عن بعد كبيئة بديلة للتعليم في المدرسة لا تتناسب وعدد المستخدمين لإتمام جميع العمليات الفنية والإدارية، إذ يتم أخذ الحضور وعقد الفصول الافتراضية وإسناد المواد والتقييم والجداول الدراسية وغيرها من العمليات، التي لم تتحملها المنصة.

وأشارت إلى أن المركزية في إدارة العملية التعليمية، التي تعتمدها الوزارة في التعليم التقليدي لا يناسب التعليم عن بعد، بل يجعله عرضة للضغط والخلل الدائم عكس ما تواجهه بعض المدارس الأهلية، التي تقدم الخدمة من خلال منصات مدفوعة والتعامل معها ليس وليد اللحظة أو بسبب كورونا بل هي جزء من المنظومة التعليمية لديهم، لذا كان الانتقال للتعليم من خلال المنصات سلسا ولم يواجه أي صعوبات أو تحديات قد تؤثر على سير العملية التعليمية، وهذا يعود إلى اللامركزية بالقرار والصلاحيات لدى تلك المدارس في تقرير ما هو أنسب للمستفيدين وبكفاءة عالية، مطالبة الوزارة بالتحرك في اتجاه تفعيل المنصات المتوافرة لديها كحل لتخفيف الضغط عن منصة «مدرستي» فمن غير المقبول اجتماعيا أن تستعد الأسر نفسيا وماديا وتعد العدة من أجهزة حاسب آلى وإنترنت ومبادرات مجتمعية، التي قامت بها الوزارات المعنية وإمارات المناطق لينتهي الأمر بهم إلى قناة تليفزيونية لا تقدم خدمة التعليم التفاعلي عن بعد.

مرحلة استثنائية

من جهتها، قالت ابتسام الشهري المتحدثة الرسمية لوزارة التعليم، «نحن في مرحلة استثنائية، ونرجو تفهم الجميع فمنصة مدرستي حديثة، وأي مشكلة تظهر هي فرصة لمعالجتها، ونرصد كل ما يتعلق بها خلال 24 ساعة لمعالجة التحديات كافة، ونتطلع للوصول إلى الاستفادة الكاملة وتحقيق أقصى أداء مثالي». وتابعت: «نشكر أولياء الأمور لمتابعة أبنائهم خلال العملية التعليمية، ووجود قنوات عين، واجب في كل منزل؛ للاتجاه لها في حال وجود مشكلة في الدخول للمنصة أو الدخول مباشرة على مايكروسوفت Teams باستخدام حساب مايكروسوفت».

طالب العديد من أولياء أمور الطلاب بإيجاد حلول عاجلة لمشاكل منصة «مدرستي»، معتبرين أن الفترة الماضية تعتبر جهدا ضائعا ووقتا مضى على الطلاب دون جدوى، مقترحين برنامجا «تواصليا» لكل مدرسة، وفصولا تفاعلية حقيقية مثلما يجري تنفيذه في المدارس الأهلية، بدلا من المنصة التي تسببت في تشتت الكثير من الطلاب والطالبات وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    نشكر اداره التعليم كافه ولكن لديه مااحظه هامه جدا بخصوص الواجبات والاختبارات لم يتمكن الطالب من حل جميع الواجبات والاختبارات التجربيبه للطالب وذلك بسبب اقفال النظام الساعه الثانيه بعد الظهر والانتظار حتى الساعه الثامنه والنصف تجد الطالب منهك جدا لانه قام من الصباح الباكر امل مشكور فتح النظام ٢٤ ساعه او انشاء منصه خاصه للواجبات والاختبارات وشكرا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)