منصة شمس.. توفر أكثر من 350 ألف مورد تعليمي مفتوح مجانًا

منصة شمس.. توفر أكثر من 350 ألف مورد تعليمي مفتوح مجانًا

التعليم االسعودي – متابعات : أطلق المركز الوطني للتعليم الإلكتروني منصة «شمس» للمساهمة في جودة التعليم المستمر، وتحسين جودة وإمكانية الوصول إلى موارد التدريس والتعلم، والتعاون لتطوير خدمات المحتوى الرقمي الإبداعية والممارسات التعليمية في الإطار التربوي، وكذلك تعزيز التعاون في مجال تصميم وتطوير وضمان جودة الموارد التعليمية المفتوحة، بالإضافة إلى تحديد أفضل الممارسات التعليمية المفتوحة، والمنتجات والعمليات المتميزة من خلال التقييم الذاتي ومراجعات النظراء، وأيضًا تشجيع الباحثين والمطورين على إجراء دراسات وطرح مقترحات لتحسين منظومة الموارد التعليمية المفتوحة.
ويعرف مدير المركز الوطني للتعليم الإلكتروني المكلف د. عبدالله المقرن منصة شمس بقوله: هي منصة إلكترونية توفر موارد تعليمية مفتوحة متاحة للجميع، كما توفر للأعضاء فرصًا لتأليف موارد تعليمية مفتوحة ونشر أعمالهم عبر المنصة وبناء مجتمعات تعليمية في مختلف التخصصات أو الانضمام إليها، وتستهدف المؤسسات التعليمية والتدريبية، وأعضاء هيئة التدريس والمعلمين والمعلمات، وطلاب وطالبات التعليم الجامعي والعام، وكذلك طلاب العلم والثقافة وكل من يرغب بتطوير نفسه في جميع المجالات.
المنصة في أرقام
ويؤكد المقرن أن المنصة يتوفر بها أكثر من 350 ألف مورد تعليمي مفتوح، جرى نشر 200 ألف مورد تعليمي، بينما يجري مراجعة 150 ألف مورد حاليًا.
كما يتوفر في المنصة أكثر من 30 ألفا و800 مورد تعليمي، جرى تأليفها من خلال نظام المؤلف المفتوح في منصة شمس من قبل أكثر من 1000 مؤلف، وكذلك يتوفر أكثر من 2100 سفير للموارد التعليمية المفتوحة «OER» تم تدريبهم من قبل فريق شمس في 1439 هـ و1440 هـ.
وأوضح مدير المركز الوطني للتعليم الإلكتروني المكلف، أنه تم نشر 175 ألف مورد تعليمي مفتوح باللغة العربية في شمس، 95% من الموارد تم رفعها من قبل الجامعات السعودية وإدارات التعليم، ويشارك في المنصة أكثر من 100 مؤسسة سواء عامة أو من المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء المملكة، كما تم تنفيذ ما يقارب 70 ورشة عمل ودورة تدريبية في أنحاء المملكة لتدريب أكثر من 2400 تربوي.
وتوفر منصة شمس بيئة تعليمية مستدامة، وتشمل مواردها استخدامات تعليمية متعددة من مناهج تدريس وتقييم وتنمية مهنيّة وتعليم غير رسمي وغير ذلك، ويمكن للجميع تعلم ما يرغبون في مجالات عدة لموضوعات مختلفة منها (العلوم التطبيقية – اللغة العربية وآدابها – الآداب والعلوم الإنسانية – الآداب والعلوم الإنسانية – الأعمال والاتصالات – التعليم المهني والفني – التعليم – آداب اللغة الإنجليزية – التاريخ – القانون – علوم الحياة – الرياضيات – العلوم الطبيعية – الدراسات الإسلامية – العلوم الاجتماعية).
وتشمل الموارد التعليمية في شمس جميع المراحل الدراسية من المرحلة الابتدائية وحتى نهاية المرحلة الجامعية، وتمتد الموارد أيضًا لتشمل التعليم الفني والتطوير المهني وتعليم الكبار.
مصدر الموارد
تتنوع مصادر الموارد التعليمية المفتوحة في شمس، فمنها ما هو من إنتاج جامعات عالمية ومحلية ومؤسسات تعليمية عدة، ومنها ما هو من إنتاج أعضاء منصة شمس من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية ومعلمين ومعلمات التعليم العام.
ولا تعتمد منصة شمس على منهج تعليمي محدد، وإنما هي منصة تعليمية تدعم التعليم الإلكتروني والعملية التعليمية بشكل عام، بحيث توفر موارد تعليمية داعمة أو رئيسية يستفيد منها المعلم والطالب والمتدرب وكل طالب للعلم.
طرق البحث في المنصة
هناك عدة طرق للبحث عن الموارد في شمس، عن طريق محرك البحث في أعلى الصفحة، أو عن طريق البحث المتقدم، أو عن طريق البحث الاستكشافي وذلك بالتنقل بين مجموعات أو قنوات محددة يندرج تحتها محتويات مرتبطة بهذه القنوات، أو عن طريق الوسوم أو الكلمات الدلالية، كما يمكن مشاركة جميع الموارد التعليمية الموجودة في منصة شمس مع أي شخص.
وتعني كلمة «مفتوح» الواردة في تعريف منصة شمس، أن المورد مرخص برخصة مفتوحة تسمح لأي شخص باستخدامه ونسخه ومشاركته دون الحاجة لأخذ الإذن من المؤلف الأصلي «ولكن لابد من الإشارة إلى اسم المؤلف الأصلي عند استخدام المورد»، وقد يسمح بعضها بالتعديل على المورد واستخدامه استخدامًا تجاريًا، كل ذلك تحدده شروط الرخصة المفتوحة المرخص تحتها ذلك المورد.
والمحتوى التعليمي الإلكتروني مجاني عبر منصة شمس، فهي موارد مجانية يمكن للجميع الاستفادة منها، وأغلب الموارد الموجودة في منصة شمس هي باللغة العربية، تليها الموارد باللغة الإنجليزية، ثم موارد بسيطة بلغات أخرى مختلفة.
ولا تقدم منصة شمس في مرحلتها الحالية دورات تدريبية أو تعليما معتمدا عبر المنصة، وإنما توفر للمؤسسات التي تمتلك أنظمة إدارة تعلم أو تدريب لتكون هذه الموارد التعليمية جزء من مقررها التدريبي أو التعليمي.
ويبلغ عدد مستويات العضوية «رابح» في شمس ثلاثة مستويات تدريبية: أولها «عضو شمس»، من خلال 40 ساعة من الدورات التدريبية، يتعرف فيها المتدرب على الموارد التعليمية المفتوحة وتوظيفها في التعليم مع استخدام شبكة الموارد السعودية «شمس» استخداما منتجًا للمعرفة.
والمستوى الثاني هو «أخصائي شمس»، حيث يحصل المتدرب على 60 ساعة من الدورات التدريبية ينتج فيها مجموعة من الموارد والوسائط التعليمية المختلفة، أما المستوى الثالث والأخير فيتمثل في «خبير شمس»، وهو عبارة عن 120 ساعة من الدورات التدريبية، يتعرف فيها المتدرب على إنتاج وتصميم المقررات التعليمية وفق المعايير العالمية، مع مستوى متقدم من استراتيجيات التعلم باستخدام الأدوات التقنية الحديثة وتوظيفها في العملية التعليمية.
جائزة التميز
وعن جائزة التميز فقد جرى الإعلان عنها وفق 9 فئات متنوعة، تتضمن كل فئة ثلاثة مستويات ليصبح عدد الجوائز الممنوحة للأفراد والمؤسسات 27 جائزة في العام 1439 هـ.
وحصل المركز الوطني للتعليم الإلكتروني على جائزة التميز في التعليم المفتوح لعام ٢٠١٨م ممثلًا في مبادرته شبكة الموارد السعودية «شمس» من الاتحاد الدولي للتعليم المفتوح OEConsortium بعد تميزها في محور منصات الموارد التعليمية المفتوحة ذات الجودة العالية والمحتوى المنظم.
البرنامج الوطني للمحتوى
أما البرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح، هو برنامج سعودي يساهم في إثراء المحتوى التعليمي لدعم التعليم الجامعي والتعليم العام من خلال أكثر من 350 ألف مورد تعليمي حتى الآن.
ويسعى البرنامج إلى إيجاد مسار مستدام للشراكة في تصميم وتطوير وصيانة وتحسين نوعية وجودة المحتوى الرقمي التعليمي المفتوح، ليساهم في توفير المزيد من الفرص التعليمية للناطقين باللغة العربية، من خلال عقد شراكات مع الجهات الرائدة عالميًا وعربيًا وتوفيرها عبر منصة شمس الإلكترونية وتعريب المصادر التعليمية المفتوحة وإنشاء محتويات تعليمية عربية عالية الجودة، بالإضافة إلى فتح المجال للأكاديميين والطلاب في العالم العربي لإثراء المحتوى من خلال إجراءات تضمن الجودة.
مبادرات البرنامج
أطلق البرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح منذ نشأته عدة مبادرات لتوظيف الموارد التعليمية المفتوحة ولتعزيز ثقافة المحتوى التعليمي المفتوح والتشجيع على المساهمة فيه، متمثلة في (منصة شمس – سحابة شمس – مؤلف شمس – رخصة رابح – جائزة التميز في التعليم الإلكتروني).
وأقام البرنامج حزمة متنوعة من الفعاليات والنشاطات تهدف للتوعية بالمحتوى التعليمي المفتوح، شملت تدريب أكثر من 3 آلاف عضو هيئة تدريس ومعلم ومعلمة على الإثراء المعرفي باستخدام منصة «شمس»، وإنشاء حسابات للمؤسسات التعليمية لنشر مواردها على المنصة وفقاً لوزارة التعليم.

s58795

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)