منظمات عالمية تشارك في تنفيذ بناء القدرات في الجودة الشاملة

منظمات عالمية تشارك في تنفيذ بناء القدرات في الجودة الشاملة

التعليم السعودي – متابعات : برعاية نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنات، رئيس اللجنة العليا للجودة في الوزارة الأستاذة نورة بنت عبدالله الفايز تنطلق اليوم في فندق العنود نوفتيل في الرياض فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج الذي تنفذه الوزارة للتنمية المهنية وبناء القدرات في الجودة الشاملة بمشاركة منظمات دولية وبيوت خبرة عالمية، حيث يتضمن البرنامج تنفيذ عدد من ورش العمل المتخصصة التي تمتد على مدى أسبوعين ضمن برنامج تثقيفي وتدريبي مكثف لتعزيز ثقافة الجودة وإعداد قيادات معتمدة للجودة والتميز، وذلك ضمن محور التنمية المهنية وبناء القدرات في الخطة الإجرائية للجودة الشاملة في الوزارة للعام 1432-1433ه، هذا ويشارك في تنفيذ ورش العمل بيوت خبرة عالمية مثل المنظمة الأوربية للجودة EFQM، و المعهد الدولي السويسري لإدارة الجودة الشاملة iTQM، والخبير العالمي الدكتور رانجيت سينج مالهي . وأشارت الأستاذة الفايز إلى أن هذا البرنامج موجه للقيادات التربوية العليا في الوزارة وبعض مديري التعليم والمساعدات للشؤون التعليمية، ولمشرفي ومشرفات الجودة، ومديري ومديرات المدارس. وأضافت أن من أهداف البرنامج استكمال نشر ثقافة الجودة الشاملة، وتمكين العاملين من تطبيق منهجيتها في ممارساتهم اليومية، وفي علاقاتهم مع المستفيدين الداخليين والخارجيين، كما يهدف البرنامج والحديث لمعالي نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنات إلى مساعدة القيادات التربوية في الوزارة على رسم خارطة طريق لتحويل بيئات التعلم المدرسية لمواجهة واستيعاب تحديات القرن الواحد والعشرين.

وبحسب مصادر صحفية فقد أكدت الفايز على أنه من أولويات الوزارة تمكين القيادات التربوية على اختلاف مستوياتها من الاتجاهات والمهارات المطلوبة لتفعيل برامج الجودة في العمل التربوي والمؤسسي.

من جانب آخر قامت معالي الأستاذة نورة الفايز نائب وزير التربية والتعليم لشئون البنات صباح الثلاثاء الماضي بزيارة ( لمدينة العلوم ) في باريس وقد تم خلال هذه الزيارة إطلاع معاليها والوفد المرافق لها على بعض أقسام هذه المدينة القائمة على استثمار العلوم والتكنولوجيا في توفير مقومات التعليم الذاتي للأطفال وطلاب المدارس وقد بدا ذلك في أقسام الأطفال سن (2-7) سنوات والأطفال سن (5-12) سنة وأقسام الرياضيات والصناعة وعلوم الفضاء ومسرح القبة الفضائية، كما تم خلال هذه التعرف على الأدوار المتعددة للمكتبة ومركز الاستشارات داخل هذه المدينة. وأشارت معالي النائب إلى إيجابيات هذه الزيارة والاستفادة مما تم الإطلاع عليه في إثراء مشروع المراكز العلمية التي تهدف إلى تحقيق رؤية وزارة التربية والتعليم وتحقيق أبرز أهداف خطتها الاستراتيجية في تخريج طلاب يتمتعون بمهارات التفكير والاستكشاف والتعليم الذاتي واكتساب مهارات الحياة في أجواء ممتعة ومحفزة.


التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)