مهارات المستقبل والتدريب التقني والتنمية المستدامة والاستثمار في التعليم والتدريب .. أبرز محاور المؤتمر التقني السعودي التاسع

مهارات المستقبل والتدريب التقني والتنمية المستدامة والاستثمار في التعليم والتدريب .. أبرز محاور المؤتمر التقني السعودي التاسع

مدونة التعليم السعودي – واس : تشهد فعاليات المؤتمر التقني السعودي التاسع الذي تنظمه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في قاعة الملك فيصل في فندق الأنتركونتننتال وتنطلق أعماله يوم الثلاء القادم العديد من جلسات العمل التي يتخللها تقديم أوراق عمل من قبل المشاركين .
وسيناقش المؤتمر خلال جلساته ثلاثة محاور رئيسية هي مهارات المستقبل والتدريب التقني والمهني والتنمية المستدامة والاستثمار في التعليم والتدريب التقني والمهني ، وتشتمل على 18 ورقة عمل يقدمها مجموعة من الخبراء والباحثين وممثلي قطاع الأعمال المحليين والدوليين وعدداً من المسؤولين الحكوميين من المؤتمرات الدولية ، تواكبها عن بعد 24 جلسة افتراضية ، إضافة إلى إقامة 6 ورش عمل بالتزامن خلال يومي المؤتمر .
ويستضيف المؤتمر الذي يستهدف بحث سُبل التعاون والتكامل بين جهات التدريب والتوظيف ودعم ريادة الأعمال واستعراض نماذج لأحدث البرامج التدريبية المحلية والدولية أكثر من 50 متحدثاً من داخل المملكة وخارجها ، لتبادل المعلومات والخبرات وأحدث المستجدات والتجارب حول التعليم والتدريب التقني والمهني.
وسيرأس وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لوظائف المستقبل والريادة الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان الجلسة الرئيسية الأولى ، التي يتحدث فيها أخصائي برامج قطاع تطوير الشباب والقراءة والمهارات باليونسكو هيروميتشي كاتاياما عن مهارات المستقبل ، والمدير التنفيذي لهيئة المهارات الفيكتورية بأستراليا كريج روبرتسون حول دور التدريب التقني والمهني في تأهيل الكفاءات ، ومساعد عميد شؤون المكتبات بجامعة الملك سعود البروفيسور علي الأكلبي عن تطبيقات الواقع الافتراضي في التدريب في ظل اتساع أدوات الذكاء الاصطناعي ، فيما يقدم مدير عام تطوير الكفاءات التقنية في أكاديمية STC،المهندس محمد الشمراني ورقة عمل التدريب التقني وسوق العمل الرقمي ، وتختتم الجلسة الأولى بورقة عمل تحديد وقياس مهارات مهن المستقبل ويقدمها المدير العام للقياس والاختبارات بالمركز الوطني للقياس والتقويم بالمملكة البروفيسور عبدالله السعدوي .
فيما يرأس الجلسة الثانية رئيس المركز الوطني لتقويم واعتماد التدريب الدكتور محمد بن علي الخيري ، ويتحدث فيها مدير مركز اليونسكو-يونيفوك بهونج كونج الدكتورة مارجريتا بافلوفا عن التدريب التقني والمهني والتنمية المستدامة ، يليها الرئيس التنفيذي والمؤسس لمجموعة نيساي البريطانية دروف باتيل متحدثاً عن أهمية الشهادات الاحترافية لقطاع الأعمال ، كما يتحدث مدير عام المرقب الوطني لجودة التدريب بالمملكة الدكتور خالد الشهراني عن دور الاعتماد في تطوير منظومة التدريب ، فيما يستعرض مدير العمليات الاستراتيجية والتعليم بمعهد أبو ظبي للتعليم والتدريب المهني بدولة الإمارات الدكتور إيان بيرد ، التجارب العالمية الحديثة لتطوير مناهج التدريب التقني والمهني ، فيما تختتم أوراق عمل هذه الجلسة بورقة تحويل التعليم التقني والمهني لتحقيق التنمية المستدامة في ضوء الثورة الصناعية الرابعة لرئيس فريق الابتكار بالهيئة الملكية بالجبيل للدكتور عيد الهاجري .
ويختتم المؤتمر جلسته الرئيسية الثالثة التي تنطلق تمام الساعة التاسعة من صباح الأربعاء 27 أكتوبر برئاسة معالي نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله بن ناصر أبوثنين ، ويتحدث فيها أخصائي التعليم والتدريب التقني والمهني بفريق التعليم – قسم التجارة الدولية ببريطانيا جوناثان ليدجر عن الاستثمار في التعليم والتدريب التقني والمهني ، كما سيكون موضوع استراتيجيات الاستثمار في التدريب التقني والمهني محور ورقة نائب رئيس كليات التميز للشراكات الاستراتيجية بالمملكة المهندس مطر العنزي ، فيما يلقي مدير معهد ماليزيا لبحوث التعليم والتدريب المهني البروفيسور رزالي بن حسن الضوء على الشراكة بين القطاع العام والخاص في التعليم والتدريب التقني والمهني ، كما يستعرض العضو المنتدب لمجموعة كليات لينكولن البريطانية جيمس فوستر النماذج العالمية في خصخصة التعليم والتدريب التقني والمهني ، يليه أستاذ الإدارة والتخطيط الاستراتيجي والاقتصاد التربوي بجامعة الملك عبدالعزيز البروفيسور عبدالرحمن صائغ متحدثاً عن الخصخصة في التعليم والتدريب التقني والمهني ، كما يتحدث أستاذ الأبحاث ومنسق برنامج أبحاث سوق العمل في معهد البحوث الاقتصادية والاجتماعية الإيرلندي البروفيسور شيموس ماكغينيس حول : العائد على الاستثمار في مجال التدريب التقني والمهني ، إضافة إلى نائب المشرف العام للإدارة لعامة للأطر التنظيمية للبحث والتطوير والابتكارKACST الدكتور محمد الشامسي وعنوان ورقته : الابتكار والتطوير الصناعي في المملكة العربية السعودية ، وتختتم أوراق هذه الجلسة بورقة عمل الشراكات الاستراتيجية بين سابك والمعاهد التقنية: النموذج والأثر للدكتور ناصر الحربي .
وفي سياق الجلسات الرئيسية للمؤتمر تنطلق عن بعد محاور الجلسات الموازية في تمام الساعة 9.30 صباح الثلاثاء 26 أكتوبر حيث يشهد محور “مهارات المستقبل” عدة جلسات يرأس جلستها الأولى نائب الرئيس التنفيذي للتدريب والتعليم في شركة كليات التميز الدكتور سعد الشايب ، ويتحدث فيها عضو هيئة تدريس بالجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور عبدالله الرحيمي حول موضوع التدريب عن بعد : تجارب وتحديات ، يعقبه مدير التسجيل والتصنيف المهني بالهيئة السعودية للمهندسين المهندس عبدالله الهزاع عن تجربة الهيئة السعودية للمهندسين في التدريب الذكي عن بعد عبر برنامج LMS ، فيما يقدم عضو هيئة تدريس بجامعة بائنة الجزائرية البروفيسور السعيد عواشرية موضوع : مدى استجابة برامج التعليم والتدريب التقني والمهني لمطلب تأهيل المتدربين لممارسة مهارات تنظيم مكان العمل بوصفها من مهارات المستقبل دراسة ميدانية ببعض ورشات صيانة عجلات السيارات والشاحنات بمدينة بائنة ، كما يختتم الشريك الإداري في فورمولا دي انتراكتف
بجنوب أفريقيا ماركو روزا الجلسة بموضوع : تقنيات الواقع المعزز في التعليم: كيفية التعلم الغامر باستخدام “الواقع المختلط” .
كما تبدأ الجلسة الثانية التي ترأسها عميدة الكلية التقنية للبنات بالمدينة المنورة فاطمة بولاقي بورقة عمل لعضو هيئة تدريس بجامعة طيبة الدكتور الدكتور عمر الطحطوح متحدثاً عن الشهادات المهنية الاحترافية في إدارة المشروعات: دراسة في الأدبيات النظرية لشهادات معهد إدارة المشاريع PMI ، يليه نائب الرئيس التنفيذي لشركة رموز الآمن السيبراني السعودية عمر العمر متحدثاً عن : أهمية الشهادات الاحترافية في مجال الأمن السيبراني لقطاع الأعمال ، كما تستعرض وكيلة التدريب بالكلية التقنية الرقمية للبنات بجدة سابقاً الدكتورة خلود العتيبي دور التدريب المهني والتقني في تنمية قدرات الشباب لسوق العمل في ظل تكنولوجيا المعلومات والاتصال ، فيما تختتم مشرفة بمركز التطوير المهني التعليمي بإدارة تعليم منطقة عسير الدكتورة هيفاء آل دعلان الجلسة الثانية بورقة عمل : فاعلية البرامج التدريبية القائمة على الكفايات في ضوء المعايير المهنية لمعلمات العلوم والرياضيات لتنمية مهارات القرن الحادي والعشرين .
وفي سياق المحاور الافتراضية ، يواصل المؤتمر محوره الثاني التدريب التقني والمهني والتنمية المستدامة حيث يرأس الجلسة الأولى مدير عام إدارة التدريب التقني والمهني بمنطقة عسير الدكتور سليمان الحفظي ، فيما يبدأ عميد الكلية التقنية بمكة المكرمة سابقاً الدكتور عبدالله الأعرج أولى الأوراق حول : التعليم والتدريب: تبسيط المفاهيم وانتقاء الممارسات ، كما يقدم مدير توطين القطاع الصناعي بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية محمد المسعودي ورقته بعنوان : توطين المهن الفنية والهندسية ، يليه نائب رئيس شركة جاما ليرن المهندس عمر رزق متحدثاً عن التقييم الفني والمهني للتدريب – نظرة في القرن الحادي والعشرين على التحديات والحلول والمنهجية ، فيما يختتم عضو هيئة تدريب بالكلية التقنية بتبوك الدكتور صالح العنزي الجلسة بورقته التي تحمل عنوان : التنمية المستدامة لرفع كفاءة التدريب التقني والمهني بين الواقع والمأمول .
كما تنطلق الجلسة الثانية لذات المحور برئاسة عميد الكلية التقنية ببريدة الدكتور فهد العيد ، حيث يبدأها الدكتور عصام العمار عضو هيئة تدريس بجامعة الملك سعود بورقة عمل : تكامل منظومة التعليم المهني والتدريب التقني مع المهارات الخضراء نحو تنمية مستدامة ، ويقدم نائب مدير عام تقنية المعلومات بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور سعيد القحطاني ورقة عمل حول : التعليم الإلكتروني: تغيير النمط الراهن ، يليه مدير المعهد الصناعي الثانوي بجدة الدكتور ياسر مياجي متحدثاً عن : إطار مقترح لتعزيز دور التدريب التقني والمهني في تأهيل المرأة لوظائف الثورة الصناعية الرابعة في مجالات الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة ، فيما يختتم عضو هيئة تدريب بالكلية التقنية ببريدة عبدالله الصغير أوراق الجلسة الأولى بورقته التي تحمل عنوان : نحو تدريب تقني مستدام: نموذج مفاهيمي مقترح للتغلب على عوائق الاستدامة .
ويشهد يوم الأربعاء 26 أكتوبر ختام محاور الملتقى الافتراضية حيث يكون الاستثمار في التعليم والتدريب التقني والمهني هو محور اهتمام الجلسات التي يرأس أولهاعميد الكلية التقنية بالرس الدكتور عبدالله الحميدان، ويتحدث في أول أوراقها عضو هيئة تدريس بجامعة طيبة البروفيسور محمد الحربي عن : استراتيجية مقترحة لتعزيز برامج الشراكة بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وبين مؤسسات القطاع الخاص في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ، يليه مدير عام إدارة التدريب التقني والمهني بمنطقة عسير الدكتور سليمان الحفظي ليقدم : تصور مقترح لتنويع مصادر التمويل في الوحدات التدريبية بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في ضوء عدد من التجارب المحلية والعالمية” ، كما ستكون ورقة عمل : الاستثمار في البنية التحتية بالتدريب محور حديث نائب الرئيس في تطوير الأعمال بشركة بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب صالح الغامدي، فيما تختتم مريم خيري من الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف الجلسة بورقة عمل : واقع امتلاك المدربين في المملكة العربية السعودية لكفايات ريادة الأعمال في ضوء رؤية المملكة 2030 .
كما تواصل الجلسة الثانية التي يرأسها عميد الكلية التقنية بمكة المكرمة سابقاً الدكتور عبدالله الأعرج تقديم أوراق العمل التي يقدم أولى أوراقها زميل باحث أول في معهد أبحاث التوظيف بجامعة وارويك البريطانية بيتر ديكنسون بعنوان : نموذج تمويل التلمذة الصناعية في المملكة المتحدة ، يليه عضو هيئة تدريس بجامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور خالد بومطيع متحدثاً عن التدريب التقني المهني وآفاق ريادة الأعمال ، فيما يختتم عضو هيئة تدريب بالكلية التقنية بمكة المكرمة طلال الذيابي أوراق الجلسة متحدثاً عن دور التدريب التقني بالمملكة في تكوين الاصول غير الملموسة (اقتصاد المعرفة التقني)
وتنطلق ست ورش على مدار يومي المؤتمر الثلاثاء والأربعاء ، حيث يدير أستاذ إدارة العمليات والجودة وستة سيجما بجامعة الملك عبد العزيز البرفيسور هاني العمري ورشة منهجية لين ستة سيجما ، يليه ورشة قياس قيمة التدريب التقني والمهني على قطاع الأعمال التي يديرها أخصائي التعليم والتدريب التقني والمهني جوناثان ليدجر بفريق التعليم بقسم التجارة الدولية البريطانية ، لتختتم ورش اليوم الأول بورشة الذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار التي يقدمها مدير عام مركز البحوث والمبادرات رئيس مختبر أبحاث الروبوتات وإنترنت الأشياء بجامعة الأمير سلطان البروفيسور أنيس قوبعة .
كما تنطلق يوم الأربعاء ورش عمل قياس العائد على الاستثمار في التعليم والتدريب المهني مع أستاذ الأبحاث ومنسق برنامج أبحاث سوق العمل في معهد البحوث الاقتصادية والاجتماعية الإيرلندي البروفيسور شيموس ماكغينيس ، كما يدير مدير تجربة العميل – قطاع التعليم بشركة نسيج المهندس أسامة البيك، ورشة عمل عمليات البيانات الضخمة وتوظيفها في التدريب ، فيما تختتم ورش عمل المؤتمر مع المحلل في مجال الأمن السيبراني المهندس إبراهيم الرميان الذي يقدم ورشة عمل تعزيز مهارات المختصين في مجال الأمن السيبراني .
وبالتزامن مع المؤتمر التقني السعودي التاسع ينطلق معرض تقني يستعرض أحدث التقنيات التدريبية والهندسية، ويبرز دور الجهات التي تدعم الاستثمار في التدريب وتساهم في تطوير الموارد البشرية، حيث ستعرض أهم خدماتها ومنتجاتها التقنية الحديثة، واستخدام الحاسب الآلي وتطبيقاته، وكذلك التقنيات المتطورة في مجال التدريب وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)