مواطنون: تفحيط الطلاب أمام صحي العلاوة خطر على الجميع

مواطنون: تفحيط الطلاب أمام صحي العلاوة خطر على الجميع

التعليم السعودي : شكا عدد من أهالي مركز العلاوة بمحافظة تربة من التجمهر والتفحيط في الساحة الواقعة أمام المركز الصحي، وقالوا: إن تجمهر الطلاب بعد خروجهم من المدرسة وممارستهم للتفحيط يعرضهم للخطر كما يعيق حركة المراجعين للمركز ويضعهم في دائرة الخطر إضافة إلى ضرر الأتربة التي تثيرها السيارات أثناء التفحيط ﻻسيما وأن العديد من مراجعي المركز من مرضى الجهاز التنفسي والربو والحساسية الأمر الذي يضاعف من المخاطر، وطالبوا الجهات الأمنية بتكثيف الوجود في الموقع، فيما أوضحت شرطة منطقة مكة أن هناك خطة انتشار لتغطية أماكن التفحيط للحد منها بمختلف المواقع ومنها مركز العلاوة بالتعاون مع مرور محافظة تربة.
وأكد مشرع البقمي أن تجمع البعض أمام مبنى المركز وممارستهم التفحيط يؤدي الى تجمهر طلاب المدارس الثانوية والمتوسطة والابتدائية وبينهم صغار في السن ﻻ يدركون حجم المخاطر المترتبة على مثل هذه التصرفات وطالب الجهات المعنية بوضع حد لهذه الممارسات.
كما قال عادل الشريف: انتشرت في مركز العلاوة ظاهرة تفحيط الطلاب بعد خروجهم من المدرسة في أماكن عامة وبين المنازل وسط تجمهر زملائهم من جميع الأعمار خصوصًا في الساحة المقابلة للمركز الصحي معرضين أنفسهم والآخرين للخطر في ظل غياب للجهات المعنية وغفلة من بعض أولياء الأمور.
وطالب الشريف بتكثيف الوجود الأمني خاصة عند خروج الطلاب من مدارسهم بعد نهاية اليوم الدراسي وتوقيف المفحطين وحجز مركباتهم واستدعاء لأولياء أمورهم.
أما خالد البقمي فقال: إن مخاطر ومضار التفحيط ﻻ تقتصر على المفحط فقط بل على جميع المتجمهرين من مختلف الأعمار وكذلك الطلاب المتجهين على أقدامهم لمنازل أسرهم، كما أن هذه الظاهرة مصدر إزعاج للأهالي لقربها من منازلهم، وأضاف: نناشد الجهات الأمنية بالوجود للحد من مخاطر المفحطين وﻻ ننسى دور الأسرة وأولياء الأمور في متابعة أبنائهم ومراقبتهم.
ويرى المواطن عبدالله البقمي أن المسؤولية مشتركة بين التعليم واﻻسرة والجهات اﻻمنية فاﻻسرة من واجبها متابعة سلوكيات اﻻبن ومراقبة تصرفاته، فالأب هو من يوفر السيارة ﻻبنه وﻻ يمكن إغفال دوره في هذا الجانب والمدرسة يجب عليها وضع برامج توعوية بمخاطر ظاهرة التفحيط واذا تكاتفت هذه الجهود ستظهر النتائج المرضية.
من جانبه أكد رئيس مركز العلاوة شرف محمد الشريف أن المركز يعاني من تزايد حالات التفحيط بالرغم من توجيه خطابات إلى الجهات المعنية بخصوص التفحيط والمضاربات والتجمهر وإغلاق الطرق التي تحدث بعد انصراف الطلاب من المدارس وطالب الجهات المسؤولة بالتواجد خصوصًا وقت انصراف الطلاب.
من ناحيته أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي، أن الجهات الأمنية وبمتابعة مدير شرطة محافظة تربة العقيد تركي بن ظافر الشهري تعتبر التفحيط من التجاوزات والمخالفات موضع الاهتمام وهناك خطة انتشار لتغطية المواقع التي يتم رصد مثل تلك المخالفات بها ومن ضمنها الموقع المشار إليه، عبر الدوريات الأمنية والسرية تباشر مهامها الأمنية والمرورية وبالتعاون مع الجهة المختصة بمرور محافظة تربة للحد من ظاهرة التفحيط والتي يتم رصد ازديادها مع قرب الاختبارات وهي مسؤولية يشترك فيها مع الجهات الأمنية أولياء الأمور ومؤسسات التعليم بحسب صحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)