مواطن يشتكي المطالبات البنكية بمبالغ مالية تمت تسويتها بعد استخراجه بطاقة ائتمانية

مواطن يشتكي المطالبات البنكية بمبالغ مالية تمت تسويتها بعد استخراجه بطاقة ائتمانية

التعليم السعودي – متابعات – : لم يكن يدر بخلد ” أنور رجب ” أن استخراجه لبطاقة ائتمانية من أحد البنوك سيجلب له المتاعب وسيدخله دوامة أرهقته على مدى عشر سنوات، لم يستطع الخلاص من تبعاتها حتى الآن .
وحسب ما أفاد به المواطن- لمصادر صحفية – فقد قام  باستخراج بطاقة ائتمانية بتاريخ 6/5 / 2002م , ونتج عن استخدامها مديونية بمبلغ 6500 ريالاً , الأمر الذي دفعه لاجراء تسوية بالإتفاق مع البنك بتاريخ 28/ 7/ 2003م , حيث قام بسداد مبلغ 5723 ريالاً , وبناءً على ذلك تم اعفاؤه  من المطالبة بسداد باقي المبلغ المستحق على البطاقة , كما أن البنك قام بتحديث سجله الائتماني ليصبح ” تسوية بالاتفاق” , وذلك بموجب خطاب رسمي تلقاه رجب .
ويضيف “رجب ” بأن فصول القضية لم تنتهي عند هذا الحد , حيث فوجئ بعد مرور ثلاث سنوات وتحديداً بتاريخ 28/6/2006 بورود مطالبة من قبل البنك بمبلغ 871,79 ريالاً , رغم إجراء التسوية , ما أدخله في دوامة المراجعات والتخلص من مديونية ليس له بها أي علاقة حسب قوله , الأمر الذي دفعه إلى تقديم شكوى رسمية بفرع مؤسسة النقد العربي السعودي بمكة المكرمة , طالب فيها تحديث سجله الائتماني لدى ” سمه ” , وقد ورد خطاب من قبل إدارة التفتيش البنكي , يفيد بأن البنك قد قام باجراء التسوية بالاتفاق , وقام بتحديث سجله الائتماني .
إلا أن المفاجأة والطامة أن تتكرر الحادثة للمرة الثانية , حيث فوجئ بعد مرور ثلاث سنوات , وتحديداً بتاريخ 29/ 5/2012م  بورود مطالبة أخرى , كما حدث في المرة الأولى وبنفس المبلغ 871,79 ريالاً , الأمر الذي أرهقه نفسياً , وجلب له الكثير من  المتاعب .
هذا ويطالب المواطن بانهاء معاناته مع مطالبات البنك المتكررة , ومحاسبة المتسبب في ذلك , خصوصاً وأن الواقعة تكررت لمرتين متتاليتين وبنفس الطريقة , مشيراً إلى أنه لو لم يكن محتفظاً بالأوراق والمستندات , لربما ألزمه البنك بدفع تلك المبالغ الطائلة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)