“موهبة” تثري مهارات 6 آلاف طالب بـ5 جامعات سعودية

“موهبة” تثري مهارات 6 آلاف طالب بـ5 جامعات سعودية

التعليم السعودي – متابعات : أوضح نائب الأمين العام لخدمات الموهوبين في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» د. باسل السدحان أن برامج موهبة الإثرائية، التي تنظمها مؤسسة «موهبة» مع شركائها في 5 جامعات سعودية تستهدف 6000 طالب وطالبة في مختلف مناطق المملكة، تشمل 23 وحدة علمية مختلفة تقدم بشكل مكثف على مدار 21 يوماً.

وقال، خلال زيارته جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل أمس، إن البرامج التي انطلقت في 13 يونيو الجاري، جرى إعدادها بالتعاون مع مركز الشباب الموهوب في جامعة جونز هوبكنز الأمريكي، مشيرا إلى أن ما تقدمه جامعة الإمام عبدالرحمن من إمكانات وبُنى تحتية مهيئة للطلاب والطالبات، أمر يبعث في النفس السرور.

جولة شاملة

وشملت جولة د. السدحان، معامل كلية الهندسة ومجمع الكليات الصحية ومركز الأبحاث والاستشارات الطبية، والتقى بالطلبة المشاركين في البرنامج، مطلعا على الأعمال التي ينفذونها.

وشدد على أهمية أن يحظى الموهوب بالرعاية والاهتمام، ليكون شعلة من النشاط في تخصصه، ويتجه نحو مزيد من الإبداع.

واستمع د. السدحان، إلى الطلبة المشاركين وما يقدم لهم من مسارات علمية ووحدات إثرائية ومهارات، وتم التطرق إلى المحتوى العلمي للبرامج والمسارات والوحدات الإثرائية ومدى استفادة الطلاب منها، والتحديات وكيفية مواجهتها.

كفاءة واستعداد

وأشار نائب أمين عام «موهبة» إلى أن برامج موهبة الإثرائية، التي تعقد صيف كل عام بشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم تهدف إلى إثراء حصيلة الطلبة المعرفية، ورفع الكفاءة والاستعداد، وبناء الخبرات العلمية والعملية، وتحدي قدراتهم وتنمية مهاراتهم مثمنا الدور الذي تقوم به الجامعة وكل طواقهما.

تعاون مثمر

من جانبه، ذكر المشرف العام على برنامج «موهبة» في الجامعة د. محمد الكثيري أن هذه الزيارة جاءت لتؤكد مدى الاهتمام، الذي توليه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات، منوها بأن للجامعة مساهمة كبيرة في تنفيذ برامج موهبة الإثرائية هذا العام، إذ يستمر التعاون المثمر مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.

بنية مؤهلة

وقال إن الجامعة تستضيف البرنامج منذ سنوات، ويساهم منسوبوها في قيادة البرنامج والتخطيط لتفاصيله وتنفيذه، كما أن الجامعة فتحت أبوابها وأتاحت إمكاناتها البشرية والمادية لرعاية الطلاب والطالبات الواعدين بالموهبة، وهي تزخر بطاقاتها البشرية من الخبراء والعلماء والمتخصصين في كلياتها المختلفة والمتعددة التخصصات، ولديها البنية التحتية الملائمة لخلق تجربة تعلم ثرية وشيقة، ولها أثرها الكبير على نجاح البرنامج.

تجربة نوعية

وأضاف د. الكثيري إن الجامعة تبنت مفهوم الاستدامة في استضافة وتنفيذ البرامج الإثرائية واستطاعت تقديم خبرة تعلم شيقة ثرية، وذلك بالبناء على الخبرة السابقة وتمكين الطلاب والطالبات من خوض تجربة تعلم نوعية.

حضر اللقاء وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية د. غازي العتيبي، ورئيس البرنامج الإثرائي الأكاديمي للطلاب د. محمد الكثيري، ورئيس البرنامج الإثرائي البحثي للطلاب د. ابتسام السحيمي، ورئيس البرنامج الإثرائي البحثي للطالبات د. منيرة الجعفري، ورئيس البرنامج الإثرائي الأكاديمي للطالبات د. منى الحربي وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)