«موهبة» تستكمل دورات التطوير المهني لمعلمي مدارس الشراكة

«موهبة» تستكمل دورات التطوير المهني لمعلمي مدارس الشراكة

التعليم السعودي : تستأنف مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، إقامة 38 دورة تدريبية للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الجاري، ضمن مشروع التطوير المهني الذي تقدمه «موهبة»، لمعلمي مدارس الشراكة لمادتي العلوم والرياضيات.
وأوضح نائب الأمين العام في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» الدكتور عادل القعيد، أن مشروع التطوير المهني يعد من مشاريع مبادرة الشراكة مع المدارس، وهي إحدى المبادرات التي أقرتها موهبة ضمن خطتها الاستراتيجية من أجل تهيئة بيئة تعليمية مناسبة للطلبة الموهوبين والموهوبات، وتستهدف المبادرة عدداً من المدارس الحكومية والأهلية ذات المواصفات المتميزة من حيث البنية التحتية، وطرق التدريس، وأساليب التقويم، وأساليب التعلم، وتأهيل المعلمين وتدريبهم.
من جهته أفاد مدير عام مبادرة الشراكة مع المدارس في «موهبة» أحمد أبا الخيل، أن هذه الدورات تقام في مدن «الرياض، وجدة، والدمام، والمدينة المنورة، والأحساء، ومكة المكرمة»، وتركز على استراتيجيات التدريس المستوى الأول، وعلم نفس الموهبة، واستراتيجيات التدريس المستوى الثاني، والتقييم الصفي، ويشارك فيها نحو 684 معلماً ومعلمة، وذلك من خلال حصول المعلم الواحد على مسار تدريبي يحتوي على أربع دورات، مدتها 12 يوماً، ينهي خلالها 72 ساعة تدريبية، وستستمر حتى الـ 29 من جمادى الأولى.
وأشار إلى أن هذه الدورات التدريبية تأتي استكمالاً لما جرى خلال الفصل الدراسي الأول، حيث عقدت 31 دورة تدريبية، استفاد منها 342 معلماً ومعلمة من معلمي مدارس الشراكة.
يذكر أن مبادرة الشراكة مع المدارس، قامت بتقديم خدماتها لـ 2500 طالب وطالبة (في المراحل المستهدفة من الصف الرابع الابتدائي وحتى الثالث الثانوي)، في 89 مدرسة ما بين حكومية وأهلية في مناطق المملكة المختلفة ولا تزال تعمل على زيادة شريحة المناطق بهدف إيصال خدماتها لأكبر عدد من الموهوبين والموهوبات في شتى أرجاء الوطن وفقاً لصحيفة الشرق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)