“مُحافظ الطائف” يُدشن “برنامج التوعية بأضرار المخدرات والتدخين”

“مُحافظ الطائف” يُدشن “برنامج التوعية بأضرار المخدرات والتدخين”

البرنامج يستمر أسبوعاً ويحوي ندوات ومحاضرات وورش عمل

“مُحافظ الطائف” يُدشن “برنامج التوعية بأضرار المخدرات والتدخين”

 خالد العتيبي – (التعليم السعودي)

دشن محافظ الطائف، فهد بن عبد العزيز بن معمر برنامج التوعية بأضرار المخدرات والتدخين، الذي انطلق في محافظة الطائف اليوم، – تحت شعار “من أجلك وطني”، ويستمر حتى الأربعاء القادم -، حيث قص شريط افتتاح المعرض المصاحب للبرنامج، ثم تجول في المعرض، وبدأ بعد ذلك الحفل الخطابي، على مسرح النشاط الطلابي .

وجاء في معرض البرنامج، عدد من المجسمات، والصور، التي جاءت بشكل تدريجي لمراحل الوصول إلى المخدرات، والمرحلة الأخيرة لإدمانها، والمفضية إلى نتيجة حتمية وهي “الوفاة”، كما تضمن المعرض العديد من الأعمال التي شارك بها عدد من طلاب المدارس، وذلك لتهيئة المعرض لاستقبال أكثر من ألف طالب من مدارس المحافظة، على مدى أيام البرنامج خلال الأسبوع الجاري .

وأكد مدير تعليم الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني، – في كلمته خلال الحفل الخطابي – أن برنامج التوعية بأضرار التدخين والمخدرات، يأتي في إطار البرامج الوقائية بإدارة التوجيه والإرشاد، لافتاً إلى أن ذلك يأتي ضمن المسئولية تجاه فلذات الأكباد، وحول المعرض قال الدكتور الشمراني “المعرض الخاص بالبرنامج إبداعي، بمفهوم بسيط، وأهداف كبيرة، خاصة أن البرنامج سيُقدم فيه ورش عمل، وندوات، ومحاضرات، المعني فيها المرشدون الطلابيون، لأنهم خطوط دفاع ضد هذه الآفة” .

من جهته، قال الأمين العام لمركز أبحاث الشباب الدكتور نزار بن حسين الصالح، في كلمته خلال الحفل الخطابي، “من المهم تفعيل ونشر مثل هذه الدورات والبرامج، وتكثيفها خاصة لمرشدي المرحلة الابتدائية”، مبيناً أن الأمم المتحدة ذكرت في تقرير لها أن المملكة ضبطت خلال الفترة من عام 2000 إلى 2007م، 12 مليون طن من حبوب الكبتاجون المخدرة، وفي عام 2008م، تم ضبط 13.5 مليون حبة كبتاجون، منوهاً إلى أن المملكة تتصدر دول العالم في التصدي لآفة المخدرات، مشيراً – في الوقت نفسه – إلى أن ذلك يعد دليلاً على الجهود الكبيرة من الدولة، والجهات ذات الاختصاص كوزارة الداخلية .

وعلى صعيد آخر، أعلنت إدارة التربية والتعليم في محافظة الطائف، مؤخراً، إنشائها أول جسر إعلامي يربطها مع طلاب المدارس، وأولياء أمورهم، وذلك عبر لجنة إعلامية تابعة لإدارة التوجيه والإرشاد، وتوظيفها في خدمة العملية التعليمية، وتصحيح مفاهيم خاطئة في العملية الإرشادية بالمدارس استمرت لسنوات .

وبحسب معلومات تلقتها “التعليم السعودي” من اللجنة الإعلامية لإدارة التوجيه والإرشاد، فإنها – أي اللجنة -، والتي تنشئ للمرة الأولى، تهدف إلى الإسهام بشكل كبير في تطوير العمل الإرشادي، وإشراك المجتمع فيما يدور في العملية التعليمية، وتصحيح عدد من الأمور عقب وجود مفاهيم خاطئة ومغلوطة  في الإرشاد والتوجيه على مدى سنوات، كما ستركز على إيصال الرسالة التربوية، ورسالة التوجيه والإرشاد الصحيحة إلى المجتمع المدرسي على مستوى المرشد والطالب، وخارجه على مستوى الأسرة .

وتضمنت أهداف اللجنة، المساهمة في نشر الوعي بين المرشدين والمشرفين، والمجتمع المدرسي ببرامج التوجيه والإرشاد وأهدافه، وإبراز الجوانب الإيجابية، والمتميزة لدى المرشدين والمشرفين في تنفيذ تلك البرامج، بالإضافة إلى إقامة الندوات واللقاءات الإعلامية لتسليط الضوء على البرامج الإرشادية، والعمل على زيادة وعي المجتمع بماهية وأهمية التوجيه والإرشاد بالمدارس .

وكانت إدارة تعليم الطائف، قد افتقدت على مدى الأعوام الماضية إلى آلية إعلامية مقننة، وواضحة تبين للمجتمع خارج المدرسة أهداف، وبرامج التوجيه والإرشاد بالمدارس، حيث جاءت المقترحات والتوصيات الصادرة من إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم الطائف في هذا العام، بضرورة إنشاء لجنة إعلامية تُعنى بشكل كبير بهذا الأمر، وتوصل الرسالة التربوية بالشكل الصحيح للمجتمع، وكذلك تسلط الضوء على البرامج الإرشادية، وتصحح مفاهيم مغلوطة عن مفهوم التوجيه والإرشاد بالمدرسة، رسخت في أذهان الكثيرين لسنوات طويلة، وشددت الإدارة على إنشاء اللجنة، وتحقيق أهدافها التربوية، لإيمانها بأن الإعلام يعد أمراً أساسياً في العملية التعليمية بشكل عام وشامل .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)